تحديان مهمان أمام إدارة الأهلي السعودي قبل الموسم الجديد

تعرف على التحديات المهمة أمام إدارة النادي الأهلي السعودي قبل انطلاق الموسم الجديد من الدوري لتفادي الأداء السيء الذي وقع فيه الفريق الموسم الماضي.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

تكثف إدارة النادي الأهلي السعودي من جهودها لتزيل العقبات أمام فريق الكرة، وذلك لإضفاء حالة من الهدوء والاستقرار بداية من الموسم الجديد من مسابقة الدوري السعودي للمحترفين.

وأوضحت صحيفة الشرق الأوسط السعودية من مصدر مطلع أن إدارة الأهلي تضع مسألة تسديد الديون كأولوية قصوى خلال المرحلة المقبلة، وذلك للحصول على شهادة الكفاءة المالية التي تتيح لها التسجيل خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وتسعى إدارة الأهلي لتقليص عدد من الالتزامات المالية، وذلك بالوفاء بها خلال الأيام القليلة المقبلة، في الوقت الذي فتحت خطوط التواصل مع أندية ومدربين ولاعبين للتوصل لتسويات مالية بشأن المبالغ المالية المترتبة على النادي لإنهاء متطلبات ومعايير شهادة الكفاءة المالية قبل الموعد المحدد لتقديم مستندات الوفاء بها في 21 أغسطس المقبل.

وستكون إدارة الأهلي أمام معضلة الوفاء بأكثر من 124 مليون ريال قبل الموعد المحدد، مع اشتراط عدم جدولة الرواتب، وتشمل المبالغ المطالب بها النادي الأهلي أكثر من 61 مليون و816 ألف ريال مستحقات للاعبين، و16 مليون و697 ألف ريال مستحقات أندية رياضية، و2 مليون و313 ألف مستحقات موظفين ومدربين، و24 مليون و517 ألف ريال كرواتب للاعبين، و10 ملايين و816 ألف ريال رواتب موظفين ومدربين و8 ملايين و221 ألف ريال كمستحقات شكاوى صدر بها قرارات نهائية.

وفي الوقت الذي تبحث الإدارة الأهلاوية برئاسة ماجد النفيعي الذي تولى رئاسة النادي من عدة أسابيع بسيطة قبل نهاية الموسم المنصرم خلفاً لإدارة الرئيس عبد الإله مؤمنة، عن مخرج من تلك الالتزامات المالية، تعمل في الجانب الآخر على العمل مبكراً على أعداد الفريق بصورة مثالية لمنافسات الموسم الرياضي الجديد.

تدعيم الدفاع

ويعد موسم 2020 - 2021 هو الأسوأ لفريق الأهلي على مستوى خط الدفاع، حيث استقبلت شباكه 56 هدفاً وكلفه خسارة العديد من النقاط على مدار منافسات الدوري السعودي للمحترفين، وحل ثالثاً كأضعف خط دفاع بالموسم المنصرم، بعد العين (64 هدفاً) والوحدة (60 هدفاً).

وتتطلع إدارة الأهلي لتدعيم المنطقة الدفاعية خلال سوق الانتقالات الصيفية كإحدى أولويات صناع القرار بمدافع ذي إمكانيات فنية مميزة مقرونة بالخبرة لاستفادة العناصر الدفاعية بالفريق من اللاعب.

وتوجد على طاولة المفاوضات الأهلاوية عدد من الأسماء الدفاعية منهم جمال بلعمري لاعب أولمبيك ليون الفرنسي والذي سبق أن خاض تجربة احترافية مع فريق الشباب بالدوري السعودي، وكذلك رومان سايس مدافع وولفرهامبتون والسويدي ماركوس دانيلسون لاعب نادي داليات بيفانج الصيني.

وأوضحت مصادر مطلعة أن إدارة الأهلي تعمل على عرض جميع الخيارات الأجنبية المطروحة على طاولة المفاوضات للمدرب البلجيكي هاسي الذي تم التعاقد مع مؤخراً لتولي سدة المسؤولية الفنية للفريق، لمناقشتها قبل اتخاذ أي قرار بشأنها إلى جانب بحث البرنامج الإعدادي للفريق والوفاء بمتطلبات الجهاز الفني الجديد مبكراً.

وتنتظر الإدارة تقييم المدرب هاسي للثنائي البوسني الفيس ساريتش والروماني ألكسندرو ميتريتا، حيث يرتبط الأول مع النادي منذ يوليو 2019 بعقد يمتد لثلاث سنوات، فيما انضم ميتريتا في أكتوبر الماضي بعقد يمتد لموسم ونصف.

وتعتزم إدارة الأهلي التعاقد خلال فترة الانتقالات الصيفية تدعيم صفوف الفريق بعدد من الخيارات الأجنبية القادرة على صناعة الفارق، فبجانب التعاقد مع مدافع تعتزم كذلك التعاقد مع لاعبين في وسط الميدان أحدهما صانع ألعاب مميز.

.