انهيار الهلال السعودي.. أسباب النهاية الكارثية لموسم الزعيم

الهلال يترنج محليًا وودع بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين وخسر لقب كأس زايد للأندية الأبطال وتراجع في ترتيب الدوري السعودي، وخسر السوبر السعودي المصري

0
%D8%A7%D9%86%D9%87%D9%8A%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A..%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%8A%D9%85

لم تتوقع الجماهير العاشقة لنادي الهلال السعودي، أن ينهي فريقهم الموسم الحالي بهذه الطريقة الكارثية، بعد المستويات الرائعة التي بدأ بها، وذلك بعد خروجه من كأس خادم الحرمين الشريفين، وأيضًا خسارة لقب البطولة العربية للأندية الأبطال «كأس زايد»، وابتعاده عن قمة ترتيب الدوري السعودي حاليًا.

وواصل الهلال ترنحه محليًا بعد سقوطه في أيام قليلة في فخ الخسارة ووداع العديد من البطولات، وظهرت العديد من التخبطات والأزمات التي يعاني منها الفريق في الوقت الأخير.


يمكنك أيضًا قراءة: الأزمات تضرب الهلال السعودي.. شكوى في الفيفا وجوميز يقترب من الرحيل
وتسببت الخسارة أمام فريق التعاون بثنائية نظيفة، في الدوري السعودي لكرة القدم «دوري كأس الأمير محمد بن سلمان»، بعد السقوط أمامهم بخماسية نظيفة في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين السعودي، في انفجار بركان الغضب الجماهيري، وما قد يفيده هذا الموسم استمرار منافسته في دوري أبطال آسيا.

ولكن ما هي الأسباب الرئيسية التي أظهرت أن نادي الهلال يمر بالعديد من الأزمات؟

في بداية الموسم، عكف مسئولي نادي «الزعيم» السعودي على دعم صفوفه، واستطاع أن يتعاقد مع صفقات عالمية، ومتميزة، واستطاع أن يقدم العديد من النتائج المتميزة، ولكن مع اقتراب نهاية الموسم، نجد أن موسم الهلال ينتهي بنتائج كارثية.

نستعرض في السطور التالية الأسباب الأبرز وراء تراجع الهلال المفاجئ في نهاية هذا الموسم:

رحيل خيسوس مدرب الفريق

رحيل المدير الفني خورخي خيسوس، كان سبب رئيسيًا في ذلك التراجع والإنهيار، حيث تراجع مستوى الهلال بشكل كبير عقب رحيل المدرب البرتغالي.

وكان الهلال قد تعاقد مع خيسوس الذي قاد تدريب سبورتنج لشبونة وبنفيكا وحصد معهم لقب الدروي البرتغالي 3 مواسم.

ومع خيسوس، حصد الهلال كأس السوبر السعودي بعدما فاز على الاتحاد بنتيجة 2 - 1 في أغسطس الماضي.

كما أنه قادهم في بداية الموسم وحقق بداية رائعة، بعدما حصد 9 انتصارات متتالية، وخسر مرة وحيدة وتعادل في مرة آخرى، في حين كانت مسيرته كاملة مع الهلال في الدوري 17 مباراة فاز في 12 مرة وتعادل 4 مرات وكانت الهزيمة أمام الحزم هي الوحيدة.

وفي كأس الملك وصل إلى الدور نصف النهائي، فيما قادهم للتقدم في البطولة العربية، وخسر لقاء السوبر المصري السعودي أمام الزمالك بعد أداء باهر أمام لاعبي القلعة البيضاء.

تحميل الأخطاء على المدربين وليس اللاعبين

يبدو أن إدارة نادي الهلال لا تتعلم من الأخطاء، ودائمًا ما تتجه لإقالة المدربين، دون أن ترجع إلى أن هناك تقاعس من اللاعبين وليس قادتهم في الأجهزة الفنية.

وقامت إدارة الهلال بإقالة المدرب الكرواتي زوران ماميتش، عقب الخسارة الكارثية أمام التعاون بخماسية والخروج من بطولة كأس خادم الحرمين.

وتأتي الإقالة رغم تقديم ماميتش نتائج مقبولة مع الفريق، حيث قادمهم في 21 مباراة في جميع البطولات، فاز في 13 مواجهة وتعادل في 3 وخسر 5 آخرين، بنسبة نجاح وصلت إلى 65 بالمئة، ومعه سجل اللاعبين 36 هدفًا، واستقبلت شباكه 23 آخرين.

رحيل سامي الجابر

تقول التقارير الصحفية السعودية الصادرة في الآونة الأخيرة، أن من عوامل تراجع الفريق هو رحيل سامي الجابر عن رئاسة النادي، والتغييرات الإدارية المفاجئة.

كما يقترب الرئيس الحالي الأمير محمد بن فيصل من الرحيل أيضًا وسط الانتقادات الكثيرة التي يتعرض لها بسبب سوء النتائج، بجانب تصريحاته التي انتقد فيها الرئيس السابق سامي الجابر، بحضور الأخير للمباريات واستغلال تراجع الفريق.

.