النصر السعودي يجازف بمستقبل أمرابط الكروي

نور الدين أمرابط لاعب نادي النصر السعودي يؤكد مشاركته رفقة «العالمي» خلال الفترة الأخيرة، وهو يشكو من إصابة على مستوى العضلة الخلفية

0
%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D9%81%20%D8%A8%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%8A

اعترف نور الدين أمرابط، الدولي المغربي المحترف بصفوف فريق النصر السعودي، أنه كان يخوض مبارياته الأخيرة مرغمًا من طرف فريقه، على الرغم من الإصابة التي كانت قد لحقت به في مباراة الثامن من مارس الماضي أمام الاتفاق.

وأضاف المهاجم المغربي في تصريحات إعلامية مثيرة، أنه منذ تلك المباراة، التي جرت الشهر الماضي، في إطار الدوري السعودي للمحترفين، وهو لا يتدرب إلا مرة واحدة قبل يوم من كل مباراة، بالنظر إلى عدم شفائه الكامل.

وقال أمرابط، إن الإصابة، وهي على مستوى العضلة الخلفية، كانت تتطلب راحة تمتد ما بين 4 و6 أسابيع، لكنه تمكن من التغلب عليها نسبيا في ثلاثة أسابيع، غير أنه لم يكن بمقدوره استرجاع كامل لياقته وقدراته الفنية خلال المباريات الأخيرة.

وتابع أمرابط تصريحاته قائلًا: «في مباراة الاتحاد الأخيرة، لم يكن بمقدوري الجري بسرعة كالمعتاد، حاولت لكنني لم أقدر، كنت في الملعب فقط لأساعد فريقي».

وأوضح اللاعب الدولي المغربي، أنه سيخضع لراحة مدتها أسبوعان، بعد مباراة الاتحاد الأخيرة، لكونه لم يعد قادرا على التحمل أكثر.

ويعتبر ما قام به نادي النصر السعودي، وهو يقحم لاعبه الدولي المغربي أمرابط في مباريات الفريق، على الرغم من إصابته، مجازفة كبيرة بالنسبة لمستقبل اللاعب الكروي، خصوصا مع نهاية الموسم الحالي، التي تسبق انطلاقة كأس أمم إفريقيا 2019، بجمهورية مصر العربية في يونيو المقبل.

ويعول هيرفي رينارد، المدير الفني الفرنسي للمنتخب المغربي كثيرا، على خدمات الدولي المغربي أمرابط خلال بطولة أمم إفريقيا 2019، علما بأن الأخير كان له دور كبير في أداء الأسود الجيد خلال كأس العالم الأخير بروسيا العام الماضي.

وكان أمرابط، قد غاب عن مباراتي الأسود الأخيرتين، أمام كل من مالاوي والأرجنتين، بسبب الإصابة التي كانت قد لحقت به خلال مباراة النصر والاتفاق السعوديين في الثامن من مارس الماضي.

ودعا أنصار المنتخب المغربي على مواقع التواصل الاجتماعي، أعضاء الاتحاد المغربي لكرة القدم، وعلى رأسهم فوزي لقجع رئيس الاتحاد، إلى التدخل والتحرك من أجل وقف ما أسموه بالنزيف، بعد تهور مسؤولي النصر السعودي وإشراكهم للاعبهم المفضل في مباريات الفريق بالرغم من شعوره بإصابة حادة.

في الآن ذاته، استغرب سعوديون للأمر على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم من تساءل عن الغاية من وجود طبيب للنصر السعودي، إن كان الأخير سيقدم على إشراك لاعبين مصابين ليجازف بمستقبلهم الكروي.

.