اللاعبون الأجانب يتوافدون على السعودية استعدادا لاستئناف المسابقات

أيام ويعود الدوري السعودي من جديد إلى النور، بعدما توقف منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، الذي خلف وراءه العديد من الإصابات والوفيات

0
%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D8%A7%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A6%D9%86%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%AA

أيام ويعود الدوري السعودي من جديد، وذلك بعدما توقف منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، الذي خلف وراءه العديد من الإصابات والوفيات في المملكة.

ومن المقرر أن يعود الدوري السعودي في الرابع من أغسطس المقبل، على أن ينتهي قبل استئناف بطولة دوري أبطال آسيا.

واستعدادا للعودة ومن أجل تدريبات الأندية، كشفت مصادر مطلعة لـصحيفة «الشرق الأوسط» السعودية، أن 4 طائرات خاصة ستنقل نحو 550 من لاعبين ومدربين وعاملين في الأجهزة الفنية وعوائلهم.

وينتمي هؤلاء الأفراد لـ60 نادياً يتنافسون في دوري المحترفين السعودي ودوري الدرجة الأولى ودوري الدرجة الثانية.

اقرأ أيضًا: الهلال السعودي يتوصل لاتفاق مع محمد الشلهوب وصالح الشهري

وأكدت المصادر على أن اتحاد الكرة بالتنسيق مع وزارة الرياضة أقام غرف عمليات ساخنة للتواصل مع الـ550 شخص لتسهيل عملية وصولهم إلى المدن السعودية سواء عبر المنافذ الجوية أوالبرية لكافة مناطق المملكة.

ونقلت طائرة البرازيل التي أقلعت من مطار ساو باولو نحو 30 شخصاً فيما كان مفترضا أن تنقل نحو 80 شخصاً لكن لأسباب غير معروفة اعتذر نحو 50 شخصاً عن ركوب الطائرة وهو ما آثار حفيظة مسؤولي اتحاد الكرة.

وبلغ عدد الوافدين إلى السعودية خلال الساعات الماضية نحو 400 شخص، ويُنتظر وصول نحو 150 آخرين خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح اتحاد كرة القدم السعودي أنه أنهى حتى الآن وصول أربع طائرات إلى السعودية تحمل على متنها مجموعة من مدربي ولاعبي الأندية المشاركة في المسابقات.

واستفاد من هذه الطائرات 228 مدرباً ولاعباً من مختلف الأندية، حيث كانت الطائرة التي حطت ظهر الجمعة في مطار الملك عبد العزيز بمدينة جدة والقادمة من مدينة ساو باولو البرازيلية هي الطائرة الرابعة.

وأشار الاتحاد السعودي لكرة القدم أن كافة ترتيبات وإجراءات هذه الرحلات جاء بدعم واهتمام مباشرين من الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، وهو الدعم الذي كان له بالغ الأثر في تسهيل عودة اللاعبين والأطقم الفنية إلى المملكة استعداداً لاستئناف المسابقات الكروية المحلية خلال الفترة المقبلة.

.