الفواز رئيسا للاتحاد السعودي

المرشح الوحيد لرئاسة مجلس إدارته خلفا للمستقيل عادل عزت

0
%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%B2%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الأربعاء عن تزكية قصي بن عبد العزيز الفواز، المرشح الوحيد لرئاسة مجلس إدارته خلفا للمستقيل عادل عزت، وتشكيل مجلس جديد لإدارته يضم سيدتين للمرة الأولى.

وكتب الاتحاد في حسابه على موقع تويتر: «رسميا تزكية الأستاذ قصي بن عبدالعزيز الفواز رئيسا لمجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم».

وكان الاتحاد أعلن منتصف سبتمبر عن إقفال باب تقديم الطعون لانتخابات مجلس إدارته، ما ضمن للمرشح الوحيد لمنصب الرئيس قصي الفواز خلافة عزت الذي استقال للترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي.

وضمت قائمة الفواز في عضوية مجلس الإدارة سيدتين هما أضواء العريفي ورهام العنيزان، علما أنها المرة الأولى التي يضم فيها مجلس الاتحاد السعودي للعبة أعضاء من النساء.

وأكد الفواز على موقع الاتحاد الرسمي بأن الاتحاد السعودي سيدخل مرحلة جديدة من عمر كرة القدم السعودية التي تمتد لأكثر من 60 عاماً.

وقال: «جئنا لنركب قطار هذه المرحلة التي تتطلب منا مواكبة الحراك المتسارع الذي تشهده مملكتنا الغالية على أكثر من صعيد في ظل رؤية المملكة 2030، والتي تدعم أركانها وجود أمة طموحة، واقتصاد مزدهر، ومجتمع نابض بالحياة، وهي التي باتت تلامس كل المفاصل الحيوية ومنها قطاعي الشباب والرياضة، وكذلك مواكبة التقدم المطرد لكرة القدم على الصعيد الدولي».

وأضاف: «كما قال سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (نحن لا نعمل إلا مع الحالمين)، ونحن في الاتحاد السعودي أناس حالمون أتينا لنقل كرة القدم السعودية للمكانة التي تليق بها، وقد وضعنا استراتيجيتنا وفق هذا الهدف المنشود، لكننا على يقين بأننا لن ننجح إلا بتظافر كل الجهود ومنها جهود زملائي رؤساء الأندية، وبقية أعمدة كرة القدم السعودية من لاعبين ومدربين وإداريين وحكام وجماهير وإعلام ومستثمرين».

وشغل الفواز، المقرب من رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، منصب رئيس الاتحاد السعودي للشطرنج في الفترة الماضية، وكان عضوا في الفريق الذي تولى الإشراف على مشاركة المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وبحسب قناة «العربية» السعودية، فالفواز من مواليد الأول من أغسطس 1967، وتولى سلسلة مناصب خلال مسيرته المهنية، منها مستشار رئيس الهيئة العامة للرياضة لشؤون الاستثمار والتسويق، وعمل على مشروع خوض لاعبين سعوديين في الدوري المحلي، تجربة احترافية على سبيل الإعارة في إسبانيا في الموسم الماضي.

كما سبق للفواز العمل كمدير للتسويق في صندوق التنمية السعودي، وكمسؤول عن الاستثمار الرياضي في مجموعة الاتصالات السعودية «إس تي سي»، بحسب «العربية».

وكان عادل عزت الذي تولى رئاسة الاتحاد منذ نهاية 2016، قد أعلن في أغسطس الماضي استقالته من منصبه وعزمه الترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي خلفا لرئيسه الحالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، في الانتخابات المقررة العام المقبل.

وبعد استقالة عزت، تولى نائبه نواف التمياط رئاسة الاتحاد بالتكليف.

وأصبح الفواز ثالث رئيس ينتخب للاتحاد منذ بدء اعتماد الدورات الانتخابية في أواخر عام 2012.

وفاز في الدورة الأولى أحمد عيد على حساب خالد المعمر، بينما شهدت الثانية منافسة بين أكثر من مرشح أبرزهم عزت وسلمان المالك وخالد المعمر، قبل أن تحسم لصالح الأول.

.