الشباب السعودي يفسخ عقد مدافعه الجزائري

وافقت إدارة نادي الشباب السعودي على فسخ تعاقدها مع جمال بلعامري مدافع الفريق الجزائري بناء على طلب اللاعب على أن يوفي بالالتزامات المالية

0
%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D9%81%D8%B3%D8%AE%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A

بعد فترة من الشد والجذب بين الطرفين أعلنت إدارة نادي الشباب السعودي عن موافقتها على طلب اللاعب الجزائري جمال الدين بلعمري، بشأن فسخ عقده وفقاً للطلب المقدم من اللاعب في الأول من سبتمبر الجاري، على أن يلتزم اللاعب بدفع المبلغ الموضح بخطابه لصالح النادي.

وأوضحت صحيفة الشرق الأوسط السعودية أن إدارة نادي الشباب، ألمحت للاتحاد السعودي لكرة القدم واللاعب جمال الدين بلعمري، بقرارها بالموافقة الرسمية على إلغاء العقد.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة نادي الشباب بصدد إصدار بيان خلال الأيام المقبلة توضح خلاله كافة الملابسات حول قضية اللاعب مع النادي، التي قادت الإدارة للموافقة على فسخ العقد، حيث كانت إدارة نادي الشباب توعدت، عبر بيان صحفي، في 20 أغسطس الماضي، بمحاسبة اللاعب جمال الدين بلعمري، الذي تخلف عن الحضور لموعد رحلة الطيران الخاصة من الجزائر إلى السعودية، التي تم تأمينها بعد الحصول على كافة الموافقات النظامية من الجهات ذات العلاقة.

وأشار البيان السابق إلى أنه: «تؤكد الإدارة أنها ستطبق اللوائح والأنظمة الانضباطية بحق اللاعب، بما يتوافق مع كافة الإجراءات النظامية».

اقرأ أيضًا: الشباب السعودي بصدد صفقة دفاعية عالمية

وبدأت علاقة جمال بلعمري مع الشباب في التوتر منذ صيف العام الماضي، بعد أنباء مطالبته بزيادة عقده بعد تحقيقه لقب بطولة أمم أفريقيا مع منتخب بلاده، وهو الأمر الذي أشارت الأنباء الإعلامية إلى أن إدارة النادي العاصمي، برئاسة خالد البلطان، رفضت هذا الطلب، قبل أن تمر العلاقة بمحطات من التوتر، كان آخرها أحاديثه في أبريل الماضي، وتوجيهه اتهامات لأحد منسوبي النادي عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تصريحاته الإعلامية في إحدى القنوات الفضائية.

وكتب جمال بلعمري العديد من الرسائل الموجهة لأحد منسوبي نادي الشباب، دون أن يكشف اسمه، وذلك عبر أحد حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، ذكر من خلالها أن هناك شخصاً أجبره على فسخ عقد وكيل أعماله السابق، ثم التوقيع مع وكيل أعمال جديد بهدف «بيع عقد اللاعب»، هذا بالإضافة إلى فترة سفر اللاعب للعلاج بالخارج أثناء فترة تأهيله بفرنسا، حيث أوضح أن الشخص ذاته طلب منه أن يعالج على حسابه الخاص، ومن ثم عليه أن يحضر فواتير مشددًا على أن الشخص ذاته يجبره على أن يصرح للإعلام بالطريقة التي يريدها، أو يتم الخصم من مرتبه الشهري، وأنه يريد أن يبعده عن مواصلة مشواره في نادي الشباب بطريقته المعهودة، على حد قوله.

.