الدوري السعودي.. مدربون كتبوا أسمائهم بحروف من ذهب

منذ أن تم تأسيس الدوري السعودي على مدار تاريخه، فهناك العديد من المدربين الذين حفروا أسمائهم بحروف من ذهب، نظرًا لحجم الإنجازات التي قدموها خلال فترة تواجدهم داخل المملكة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A..%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%86%20%D9%83%D8%AA%D8%A8%D9%88%D8%A7%20%D8%A3%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%87%D9%85%20%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%88%D9%81%20%D9%85%D9%86%20%D8%B0%D9%87%D8%A8

استطاع الدوري السعودي أن يضع نفسه ضمن قائمة الدوريات العربية الأكثر متابعة من قبل الجماهير في الشرق الأوسط خلال الفترة الأخيرة، نظرًا للتطورات الرهيبة التي طرأت على المسابقة، من حيث اللوائح والقوانين والملاعب، فضلا عن نقل المباريات وحضور الجماهير.

ومنذ أن تم تأسيس الدوري السعودي على مدار تاريخه، فهناك العديد من المدربين الذين حفروا أسمائهم بحروف من ذهب، نظرًا لحجم الإنجازات التي قدموها خلال فترة تواجدهم داخل المملكة.

وتُعد السعودية أول الدول في منطقة الشرق الاوسط التي استطاعت أن تطبق دوري المحترفين وكان ذلك في موسم 2008-2009 بعد تطبيق لوائح الاتحاد الآسيوي وتم إنشاء هيئة دوري المحترفين للإشراف الكامل على الدوري وتنفيذ الاشتراطات الإقليمية والدولية في هذا الصدد.

وشهدت النسخة الأولى مشاركة 12 فريقًا، وتمكن خلالها فريق الاتحاد من التتويج باللقب.

في موسم 2010 -2011 اقتحمت الشركات التجارية دوري المحترفين رغبة في رعاية الدوري بشكل كامل مقابل الحصول على مسمى دوري المحترفين بمسمى الشركة، وكان التغير الأخير في موسم 20182019 والذي حمل لقب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ليُصبح أسم المسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وهناك العديد من المدربين الأجانب الذين استطاعوا ترك بصمة كبيرة للغاية خلال تواجدهم في الدوري السعودي، وأصبحت أسمائهم عالقة في أذهان المتابعين وعشاق كرة القدم داخل المملكة، بعد عدة أعوام من النجاحات.

وعلى الرغم من وجود مدربين تركوا بصمة كبيرة للغاية خلال فترة تواجدهم بالسعودية إلا أن هناك أيضًا العديد من المدربين الأجانب الذين لم يحققوا أي طفرة، فمثلما تم التعاقد معهم كما رحلوا، دون أن يحدث أي جديد.

ومن ضمن المدربين الأكثر نجاحا في الدوري السعودي أنجيل يوردانيسكو، المدرب الروماني صاحب الإنجازات المزدوجة في المملكة، حيث سبق له وأن قاد فريقي الهلال والاتحاد وحقق معهما بطولة دوري أبطال آسيا.

وحقق يوردانيسكو مع الهلال دوري أبطال آسيا عام 2002، ثم انتقل بعدها إلي الاتحاد السعودي وحصل معهم في عام 2005 نفس البطولة ليتأهل إلى كأس العالم للأندية.

ومن المدربين الأجانب الأكثر تأثيرًا في الدوري السعودي يأتي العراب السويسيري كريستيان جروس الذي اعتزل التدريب مؤخرًا، فلعب المدرب دورًا هامًا في تطوير فريق الأهلي وحصد معه العديد من الألقاب.

وحصد جروس مع الأهلي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، وأيضا في احراز كأس ولي العهد في عامي 2014 و2015، الأمر الذي جعله يتربع على قلوب جميع الجماهير.

ويعد نادي الاتحاد هو أول نادي سعودي يقوم بالتعاقد مع مدرب أجنبي، حيث جاء التعاقد حينها مع المدرب النمساوي فريتز، صاحب الاسم الكبير في عالم التدريب.

وسبق لفريتز وأن درب العديد من الفرق على رأسها أهلي جدة السعودي، بالإضافة إلى النادي الأهلي المصري الذي توج معه بلقب الدوري المحلي مرتين ومرة واحدة لبطولة كأس مصر.

حقق فريتز العديد من النتائج المميزة، كان أبرزها الفوز على الأهلي بنتيجة 8/2 فضلا عن الفوز بالكأس أمام النصر 5/3.

ومن بين الأبرز يسطع الأرجنتيني جابرييل كالديرون، فكان بداية قدومه إلى السعودية من أجل الإشراف على تدريب فريق الاتحاد، واستطاع خلال هذه الفترة تحقيق بطولة الدوري السعودي بنسختها الجديدة بعد منافسة شرسة مع الهلال وصلت إلى مباراة فاصلة.

كما وصل مع الاتحاد مغامرته ووصل لنهائي دوري أبطال آسيا 2009 حيث خسر نادي الاتحاد النهائي امام بوهانج ستيلرز الكوري(2-1) وبعدها انتهى مشواره مع الفريق.

تم تعيين كالديرون بعدها مديرا فنياً لنادي الهلال في شهر ديسمبر من عام 2010، وتمكن كالديرون من قيادة الزعيم لتحقيق بطولة دوري زين السعودي دون هزيمة بالإضافة إلى كأس ولي العهد في أول موسم له مع نادي الهلال.

كما كان الاتحاد من بين الأندية الأكثر استقطابا للمدربين الأجانب في السعودية، حيث كان البلجيكي ذو الأصول الصربية ديمتري دافيدوفيتش، أحد من حققوا إنجازات كبيرة للنادي.

واستطاع دافيدوفيتش أن يتواجد الثلاثية التاريخية مع الإتي في موسم واحد حيث جميع بين الدوري السعودي وكأس ولي العهد وكأس الامير فيصل بن فهد وكانت هذه انطلاقته في عام 1996/1997.

ورحل ديمتري عقب هذا الموسم وعاد مرة اخري في عام 1999، وحقق هذه المرة أربع بطولات محلية وخليجية وقارية واستمر المدرب البلجيكي بين حصد البطولات وترك النادي إلي أن وصل عدد ولايته بالاتحاد الي 5 ولايات متفرقة.

text describing the image


.