الدوري السعودي | الهلال لتعزيز الصدارة والنصر للاستفاقة والأهلي يطارد

قبل انطلاق الجولة الثامنة في بطولة الدوري السعودي للمحترفين يحتل الهلال صدارة الترتيب برصيد 19 نقطة، أما الشباب فيأتي في المركز الثاني بـ 14 نقطة أما الأهلي ففي المركز الثالث بـ 13 نقطة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%B1%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF

يأمل فريق الهلال، الفريق الوحيد الذي لم يخسر منذ مطلع الموسم الحالي، في مواصلة انطلاقته القوية عندما يستضيف الوحدة في مباراة سهلة نسبيًا في المرحلة الثامنة من بطولة السعودية والتي يريدها النصر فرصة للخروج من دوامة الأزمة التي يعيشها.


وخاض الهلال 7 مباريات فاز في 6 منها وتعادل في واحدة، وهو يتمتع بأفضل خط دفاع بدخول مرماه هدف واحد فقط كان من ركلة جزاء لصالح فريق أبها.


ويقدم الهلال حامل اللقب والمتوج مؤخراً بكأس الملك، مستويات كبيرة، توجها بانتصارات متوالية كان آخرها الفوز على الرائد بهدف نظيف في المرحلة السابقة ويتطلع إلى مواصلة عروضه القوية.


وقال مدرب الهلال الروماني رازفان لوتشيسكو: «نبحث دائما عن تحقيق الانتصارات ولا نفكر في نتائج المنافسين».


في المقابل، يتعين على النصر أحد المرشحين للمنافسة على اللقب قبل انطلاق الدوري، الخروج بسرعة من الأزمة التي يعيشها والتي شهدت احتلاله مركزا متأخرًا وتحديدا قبل الأخير برصيد 4 نقاط من أصل 21 ممكنة.


يمر النصر حالياً بظروف صعبة بدءًا بالإصابات العضلية ثم الإصابة بفيروس كورونا لمعظم لاعبيه، قبل أن يخسر نهائي كأس الملك أمام منافسه التقليدي الهلال.


هذه الظروف المتوالية أثرت على الفريق وساهمت في تردي نتائجه، ويأمل أن يضع حداً لنتائجه السلبية والعودة لسكة الانتصارات قبل أن يجد نفسه في قاع الدوري.


وأعرب مدافع النصر عبدالله مادو عن أمله في نهوض فريقه من كبوته في المراحل القادمة بقوله «أي فريق في العالم يمر بظروف صعبة وهذا ما يواجه فريق النصر في الفترة الحالية».

 واضاف «نعد جمهور النصر بالعمل ومحاولة تحسين الأوضاع خلال المباريات المقبلة».



غياب السومة

في المقابل يتطلع الأهلي إلى تحقيق الفوز الخامس وتضييق الخناق على الهلال والشباب اللذين يسبقانه في الترتيب حيث يحتل الفريق المركز الثالث برصيد 13 نقطة، لكن الخسارة التي تعرض لها الأهلي أمام ضمك في المرحلة السابقة ألقت بظلالها على الفريق، وطالبت إدارة النادي اللاعبين ببذل المزيد من الجهد. 

وسيفتقد الأهلي لخدمات هدافه السوري عمر السومة بعد إصابته بفيروس كورونا، لكن تدريبات الفريق شهدت مشاركة الثنائي الغاني صامويل أووسو والروماني ألكسندر ميتريتسا بعد تعافيهما من الإصابة التي لحقت بهما في المباراة أمام ضمك وأدت إلى خروجهما في الشوط الثاني من المواجهة التي خسرها 3-4 بعد أن كان متقدماً بالنتيجة 3-1.


وعكف مدرب الفريق الصربي فلادان ميلويفيتش على تصحيح الأخطاء وتجهيز مهند عسيري وعثمان الحاج للدفع بأحدهما بدلاً من السومة الغائب الوحيد على اللقاء المقبل. 


ويسعى الشباب الثاني إلى تجاوز خسارته المفاجئة في المرحلة الماضية أمام القادسية عندما يستقبل الاتحاد الرابع في أقوى مباريات المرحلة.


وكان الفريقان ألتقيا يوم الأربعاء قبل الماضي على نفس الملعب، في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس لأندية العربية الأبطال وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لكل منهما. 


ويمتلك الشباب 14 نقطة من 4 انتصارات وتعادلين وخسارة، مقابل 12 للاتحاد من 3 انتصارات ومثلها تعادلات وخسارة في المركز الرابع. 


ويحاول الشباب استعادة توازنه والعودة لسكة الانتصارات لملاحقة الهلال والمحافظة على مركزه الثاني خصوصاً وأنه سيدخل المباراة بصفوف مكتملة بعد تعافي نجمه البرتغالي فابيو مارتينيز.


وفي المقابل، يطمح الاتحاد في تحقيق الفوز الثالث توالياً وانتزاع وصافة الترتيب لاسيما وأنه يقدم مستويات مميزة في ظل تكامل صفوفه وارتفاع روح لاعبيه المعنوية. 


ويضع العين وضيفه القادسية الصاعدان معاً إلى الدرجة الأولى هذا الموسم النقاط الثلاث هدفاً لهما عندما يلتقيان في الباحة. 


ويدخل العين المباراة وهو في المركز الثالث عشر برصيد 7 نقاط جمعها من فوزين وتعادل مقابل 4 هزائم، بينما يدخل القادسية المباراة وهو في المركز العاشر برصيد 10 نقاط جمعها من 3 انتصارات وتعادل مقابل 3 هزائم . 


وواصل العين مستوياته الجيدة في الآونة الأخيرة بعد خسارته في أول ثلاث مباريات، ونجح في تفادي الخسارة للمباراة الثالثة توالياً ويأمل أن يواصل نتائجه المميزة والتقدم خطوة في سلم الترتيب.


وفي الجانب الآخر، يطمح القادسية الذي سجل فوزاً لافتاً على الشباب، ويمر حالياً بفترة فنية ومعنوية مميزة جداً، في العودة بنتيجة إيجابية تعزز من وضعه في جدول الدوري وربما تقربه من اندية المقدمة. 


من جانبه قال يوسف المناعي مدرب القادسية: «أخذنا بعين الاعتبار قوة فريق العين وطوينا صفحة الشباب وانتهت المباراة بخروجنا من الملعب، وتفرغنا لتصحيح الاخطاء استعداداً للمباراة المقبلة، وسنواجه منافساً صعب المراس في ملعبه وفي توقيت مختلف».


وتابع: «يملك العين لاعبين مميزين وقيمتهم السوقية عالية، لكن لاعبي القادسية يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم».


وفي بقية المباريات يلعب الجمعة الرائد مع الفيصلي، والسبت أبها مع التعاون والاتفاق مع ضمك والفتح أمام الباطن.


.

اخبار ذات صلة