الأهلي السعودي يضحي بـ4 لاعبين.. وانقسام حول المدرب

تسود حالة من الانقسام داخل إدارة النادي الأهلي السعودي حول مصير المدير الفني كما أن هناك رغبة كبيرة في الإطاحة بـ 4 لاعبين من الفريق الموسم الجديد.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%B6%D8%AD%D9%8A%20%D8%A8%D9%804%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86..%20%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%82%D8%B3%D8%A7%D9%85%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8

تكثف إدارة الأهلي السعودي برئاسة ماجد النفيعي تواصلها مع أعضاء الجمعية العمومية، لحثهم على دعم النادي، والوقوف مع الكيان، والاستفادة من آرائهم وتوجيهاتهم، من أجل النهوض بالفريق خلال الفترة المقبلة.

ورغم مواجهة الأهلي أزمة مالية خانقة، في مقدمتها رواتب اللاعبين المتأخرة إلى جانب مستحقات مالية أخرى، تسعى الإدارة الأهلاوية الجديدة لتجهيز الفريق مبكراً، بصورة مثلى لمنافسات الدوري السعودي للموسم الجديد بدعمه بخيارات أجنبية ومحلية تشكل إضافة فنية للفريق.

وأوضحت صحيفة «الشرق الأوسط» من مصادرها أن إدارة الأهلي بدأت بالتواصل مع بعض وكلاء الأعمال، للبحث عن مدرب أجنبي للفريق، في حال قررت عدم استمرار مدرب الروماني لورينت ريجيكامب، المرتبط بعقد مع النادي إلى نهاية الموسم الرياضي الحالي.

وهناك حالة كبيرة من الانقسام حول بقاء أو رحيل المدير الفني الحالي، لكن المسؤولين قرروا أخيراً التواصل مع وكلاء أعمال للبحث عن مدير فني جديد ينسجم مع المرحلة الجديدة للنادي.

كما تعتزم إدارة الأهلي ترتيب أوراق الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة تأهباً للموسم الرياضي الجديد، حيث ينتظر أن يتم دعم الفريق بعدد من الخيارات الأجنبية على وجه التجديد قادرة على صناعة الفارق مع الفريق بعد النتائج السلبية التي مُني بها الفريق بالموسم الرياضي الحالي.

وبحسب المصادر، فإن صُنّاع القرار بالنادي يتجهون لاستبدال 3 إلى 4 لاعبين أجانب خلال الميركاتو الصيفي، يتقدمهم السنغالي مباي نيانج والمغربي إدريس فتوحي والبوسني ألفيس ساريتش، في ظل عدم تقديمهم المستوى المأمول منهم خلال الفترة الماضية.

وتعاقدت إدارة الأهلي مع فتوحي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية بعقد يمتد إلى نهاية الموسم الرياضي الحالي مع أفضلية التجديد لموسم آخر، في الوقت الذي تعاقدت مع ساريتش في يوليو 2019، بعقد يمتد لثلاث سنوات تبقى منه موسم رياضي، بينما تم التعاقد مع نيانج خلال الانتقالات الشتوية الماضية كبديل عن صانع الألعاب الألماني ماركو مارين الذي انتقل إلى الرائد على سبيل الإعارة، حتى نهاية الموسم الرياضي الحالي.

فيما بات الروماني ألكسندرو ميتريتا على مشارف الرحيل من النادي بعد الأنباء المتواترة حيال تقديمه طلب فسخ عقده مع النادي، بسبب عدم حصوله على مستحقات المالية بالفترة الأخيرة.

وكان ميتريتا هدد في وقت سابق بالرحيل إبان إدارة الرئيس السابق عبد الإله مؤمنة الذي تدخل واحتوى الخلاف حينها، الأمر الذي أسهم في استمرار اللاعب، حيث شارك اللاعب في قائمة الفريق أمام الهلال في الجولة السابعة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، التي خسرها الفريق بخماسية.

.