الأندية السعودية والمصرية.. تاريخ حافل بالتنافس والتعاون

شهدت العقود الماضية وجود تعاون بين الأندية السعودية ونظيرتها المصرية بالإضافة إلى التنافس في البطولات العربية أو بطولات السوبر السعودي المصري وكأس العالم للأندية، بالإضافة للمنافسة على صعيد المنتخبات.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9..%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%88%D9%86

تعد العلاقات بين الأندية السعودية ونظيرتها المصرية من أقوى العلاقات الرياضية في المنطقة العربية، وذلك منذ عدة عقود، وتحديدًا منذ بداية كرة القدم في المملكة في خمسينات القرن الماضي.

وفي بدايتها استفادت كرة القدم السعودية كثيرًا من الخبرة المصرية في ذلك المجال، حيث تم الاستعانة بالعديد من المدربين المصريين للعمل في أندية المملكة، كما قامت بعض الأندية والمنتخبات السعودية بإقامة معسكرات تدريبية في مصر.

تعاون الأندية السعودية والمصرية

وهذا الأمر لم يتوقف على مدار تاريخ كرة القدم العربية، حيث دائمًا ما يتواجد مدربين مصريين في الأندية السعودية بمختلف الفئات السنية، كما احترف العديد من نجوم كرة القدم المصرية في المملكة، وبالطبع يعد الأسطورة محمود الجوهري من أبرز الأسماء المصرية التي عملت في المملكة.

ودائمًا ما يكون هناك تعاون بين الأندية السعودية والمصرية، وخاصة على صعيد انتقالات اللاعبين، حيث شهدت السنوات الأخيرة انتقال أكثر من لاعب سواء من الأندية المصرية إلى نظيرتها السعودية أو العكس.

وفي المواسم الأخيرة، انتقل بعض اللاعبين المحترفين من صفوف الأندية السعودية إلى المصرية، وأبرزهم المغربي أشرف بن شرقي على الزمالك الحالي، والسوري عمر خربين الذي لعب لفريق بيراميدز ثم عاد لفريق الهلال مرة أخرى والتونسي فخر الدين بن يوسف لاعب الإسماعيلي الحالي القادم من الاتفاق.

ويعد عام 2018 الأبرز من ناحية تواجد اللاعبين المصريين في السعودية، حيث شهد تواجد 9 لاعبين مصريين في صفوف الأندية السعودية، وهم: محمود عبد الرازق «شيكابالا»، وحسام غالي، وعماد متعب، ومحمد عبد الشافي، ومصطفى فتحي، وعصام الحضري، ومحمود عبد المنعم «كهربا»، مؤمن زكريا، أحمد الشيخ.

وهناك العديد من الأسماء المصرية الأخرى التي تواجدت في أندية السعودية سواء كلاعبين أو مدربين، مثل زكي عثمان وأشرف قاسم ومحسن صالح ومحمود أبورجيلة، وحسني عبد ربه وعماد النحاس، وإسلام الشاطر، وحسين السيد وأحمد علي والحارس محمود عواد.

وعواد الذي يلعب في صفوف الزمالك حاليًا تألق في السعودية مع فريق الوحدة وكان من أبرز الحراس في الدوري السعودي، ولعب عواد في صفوف الفريقين ليس الأمر الوحيد الذي يربط بين القلعة البيضاء وكبير مكة.

فهناك معلومة لا يعرفها الكثيرين، وهي أن الوحدة عند تسجيله كان يطلق عليها نادي المختلط وبعد ذلك أطلق عليه الحزب ثم أسمه الحالي، والمختلط هو نفس الاسم الذي كان يطلق على الزمالك عند تأسيسه في عام 1911 وتغير بعد ذلك إلى نادي فاروق ثم أسمه الحالي.

تنافس الأندية السعودية والمصرية

وشهدت العقود الماضية وجود تنافس شرس بين الأندية السعودية ونظيرتها المصرية في البطولات العربية أو بطولات السوبر السعودي المصري، بالإضافة للمنافسة على صعيد المنتخبات.

وتواجهت الفرق المصرية مع نظيرتها السعودية 50 مرة، ونجحت الأندية المصرية في تحقيق الفوز خلال 19 مباراة، وحققت الفرق السعودية 15 انتصار، فيما انتهت 15 مباراة بالتعادل، وشهدت تلك المواجهات تسجيل 114 هدفًا، كان نصيب الفرق المصرية 61 هدفًا، وسجلت الأندية السعودية 53 هدفًا.
text describing the image


آخر المواجهات بين الأندية السعودية والمصرية كان في بطولة كأس العرب للأندية الأبطال العام الماضي، حيث التقى الهلال مع الاتحاد السكندري في الدور ربع النهائي، وتفوق الموج الأزرق بنتيجة 3-0 في مجموع مباريات الذهاب والإياب.

وفي السوبر السعودي - المصري الأخير، تواجه الزمالك مع فريق الهلال بملعب جامعة الملك سعود في الرياض، ونجح الفريق المصري في تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف.

أما على صعيد المنتخبات فالمواجهة الأهم في السنوات الأخيرة كانت في كأس العالم 2018، عندما تغلب المنتخب السعودي على نظيره المصري بهدفين مقابل هدف لكنهما غادرا البطولة من الدور الأول.

.