أُحد في مهمة البحث عن البقاء في دوري المحترفين السعودي

فريق أُحد يلتقي الطائي على ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز والرائد والكوكب وجها لوجه في مهمة البقاء في الدوري السعودي.

0
%D8%A3%D9%8F%D8%AD%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A

يسعى فريق أُحد إلى قطع نصف الطريق نحو البقاء في دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، عندما يستقبل غدا الخميس الطائي على ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية بالمدينة المنورة، في ذهاب ملحق الصعود والهبوط، بينما رفع الرائد والكوكب درجة استعدادهما لخوض ملحق الجمعة.

ويطمح أحد الذي أنهى الدوري في المركز الأخير برصيد 18 نقطة، الى الاستمرار بدوري الكبار للعام الثاني على التوالي، واستثمار عاملي الأرض والجمهور وتسجيل نتيجة مريحة قبل موقعة الإياب التي ستقام في حائل الخميس المقبل.

حلم البقاء مع المدرب البلجيكي

وكانت إدارة نادي أحد قد تعاقدت مع المدرب البلجيكي سيدو ديمبا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وتدارك الوضع للبقاء في الدوري، كما تعاقدت مع المقدوني فلاتكو ديبروف ليحل بدلا من الغاني إسحاق فورساه الذي تم إلغاء عقده بداعي الإصابة.

أما الطائي الذي حل ثالثا في دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى، فقد أضاع فرصة الصعود المباشر لدوري المحترفين عقب خسارته أمام هجر في مباراته الأخيرة، مع أنه كان بحاجة للتعادل لتحقيق حلم جماهيره. ورغم ذلك تبقى حظوظه قائمة في العودة مجددا لدوري المحترفين بعد غياب طويل.

عامل الأرض والجمهور

وتبدو كفة أحد هي الأرجح على الورق كونه يملك لاعبين جيدين في جميع الخطوط لا سيما المحترفين منهم، فضلا عن كون المباراة تقام على أرضه وأمام جماهيره.

ويسعى الرائد الذي لم يسبق له الهبوط لدوري الدرجة الأولى منذ صعوده في موسم 2009 إلى التواجد في دوري المحترفين للعام الحادي عشر على التوالي خصوصاً وأنه قدم مستويات ونتائج جيدة في الجولات الأخيرة. لكنها لم تكن كافية لتفادي خوض منافسات الملحق التي يخوضها للمرة الثانية بعد عام 15-2016، عندما واجه الباطن في ذلك الموسم وخسر ذهابا 1-2 قبل أن يفوز إيابا 4-1.

مقاومات الفوز للرائد

ويملك الفريق جميع مقومات التفوق عندما يواجه الكوكب ويأمل في تحقيق فوز مريح على أرضه وأمام جماهيره وقطع شوط مهم نحو البقاء قبل موقعة العودة التي ستقام في الخرج.

أما الكوكب الذي سبق له التواجد في الدوري الممتاز مرتين، فيأمل في العودة لدوري الأضواء والشهرة للمرة الثالثة بعد غياب دام 31 عاماً.

ومع أن حظوظ الرائد تعتبر وافرة على الورق إلا أن الكوكب سيدافع عن حظوظه بقوة، أملا في إعادة كتابة التاريخ من جديد لاسيما وأنه قدم في دوري الأمير محمد بن سلمان مستويات كبيرة ونافس بقوة على مراكز المقدمة.

.