Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
بعد قليل
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
سبال
أودينيزي
20:00
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
إيبار
ليجانيس
16:00
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
أيام ما قبل الكورونا| الاتحاد السعودي.. توهج عربي وتذبذب محلي

أيام ما قبل الكورونا| فريق الاتحاد السعودي.. توهج عربي وتذبذب محلي

الاتحاد السعودي في حيرة من أمره حيث استمرت محاولاته في تعزيز الفريق بالصفقات وتغيير المدربين بحثًا عن الاستفاقة الغائبة عنه منذ عدة مواسم.

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

في أيام ما قبل الكورونا، ومع التنافس الشديد بين الفرق في الدوريات العربية الكبرى، الدوري المصري، السعودي، المغربي، القطري، الجزائري والتونسي وبحثهم الدائم عن تقديم أفضل أداء كان نادي الاتحاد السعودي في حيرة من أمره حيث استمرت محاولاته في تعزيز الفريق بالصفقات وتغيير المدربين بحثًا عن الاستفاقة الغائبة عنه منذ عدة مواسم، والتي جعلته يصارع الهبوط في الموسم الماضي، ويبدو أن الأمر كاد يتكرر هذا الموسم، رغم أنه بدأ التعافي بشكل طفيف في الموسم الحالي 2019 - 2020، محليًا، قبل أن يحقق المفاجأة ويتألق قاريًا.

في السطور التالية نستعرض مشوار الاتحاد الذي توّهج خلاله في البطولة العربية، والمتذبذب محليًا في الدوري السعودي «دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين».

تغيير المدربين

حاول نادي الاتحاد إنقاذ مسيرة الفريق بعد التراجع الكبير والذي بدأ الموسم الماضي، بعدما تعاقد مع المدير الفني الأرجنتيني رامون دياز، قبل أن يرحل بعد 4 جولات فقط، وحضر الكرواتي بيليتش خلفًا له، لكنه لم يكمل شهرًا في قيادة الفريق الفنية، والتعاقد مجددًا مع التشيلي خوسيه لويس سييرا الذي أقيل سريعًا وتم التعاقد مع تين كات الذي أثيرت بينه وبين اللاعبين العديد من الأزمات قبل اختيار الإدارة بفسخ التعاقد معه بالتراضي، وهكذا وصولًا إلى المدرب البرازيلي فابيو كاريلي الذي تولّى قيادة الفريق بداية من فبراير 2020، وقادهم في 4 لقاءات حتى الآن في الدوري السعودي، نجح في الفوز بمباراة الشباب بخماسية مقابل هدف، وتعادل أمام الحزم بهدف لكل منهما، وخسر أمام الوحدة بهدفين مقابل هدف، وضد الهلال بصعوبة بالغة بهدف دون رد.

يمكنك أيضًا قراءة: سامي الجابر ضمن أفضل 5 لاعبين مثلوا قارة آسيا في كأس العالم

موقف الفريق الحالي في الدوري السعودي

يبدو أن سيناريو الموسم الماضي، يتكرر حاليًا مع اتحاد جدة، حيث يحاول التواجد في مراكز وسط الجدول، لكنه لا يستطيع التخلص من كابوس الموسم الماضي حتى الآن، حيث يحتل المركز الثالث عشر في جدول المسابقة برصيد 23 نقطة، بعد 22 جولة لعبت في المسابقة حتى الآن وقبل تفشي فيروس كورونا في السعودية وتعليق النشاط الرياضي.



ومع تبقي 8 جولات فقط على نهاية الموسم، يحاول الاتحاد أن يحافظ على تواجده في دوري الأضواء السعودي، وعليه أن يخوض جميع المباريات المتبقية له بكل قوة كأنها لقاءات كؤوس إذا ما أراد البقاء، والحفاظ على شيء من كبريائه المعروف عنه وعراقته في الكرة السعودية والعربية.

التألق العربي

على الرغم من معاناته في المسابقة المحلية، وخروجه المبكر من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، إلا أن النمور حققوا مفارقة كبيرة، في بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال «البطولة العربية»، حيث نجح الفريق في بلوغ الدور نصف النهائي من المسابقة، وينتظر أن يواجه فريق الشباب ذهابًا وإيابًا، بعد أن تغلب على أولمبيك آسفي المغربي ذهابًا وإيابًا في الدور ربع النهائي بنتيجة 2 - 1.



اخبار ذات صلة