على الطريقة المصرية.. 9 أندية جزائرية تعترض على استكمال الدوري

يبدو أن هناك أزمة مرتقبة في الرياضة الجزائرية بشأن استكمال بطولة الدوري المحلي، على غرار ما تشهده الكرة المصرية من أزمة مشابهة حيال استكمال المسابقة.

0
%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9..%209%20%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D8%B6%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A

يبدو أن هناك أزمة مرتقبة في الرياضة الجزائرية بشأن استكمال بطولة الدوري المحلي، على غرار ما تشهده الكرة المصرية من أزمة مشابهة حيال استكمال المسابقة.

9 أندية جزائرية ترفض بشكل قاطع استكمال المسابقة، ما يضع مسمارًا في إجراءات إعادة النشاط الرياضي المرتقبة.

وقد أوضح نصر الدين سليمان رئيس نادي وداد تلمسان الجزائري لكرة القدم إن أندية من غرب الجزائر تلعب في الدرجتين الأولى والثانية أبدت خلال اجتماع مع رابطة المحترفين اليوم الخميس معارضتها لاستئناف المسابقات الكروية.

وعلقت الأنشطة الرياضية في الجزائر شأنها شأن غيرها من البلدان، وذلك منذ شهر مارس الماضي بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال سليمان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية إن ممثلي 9 أندية يلعبون في الدرجتين الأولى والثانية عبروا خلال الاجتماع عن رفضهم استكمال الموسم.


اقرأ أيضًا: فيروس كورونا | دراسة إسبانية تُحذر: «كوفيد-19» يسبب تسمم الحمل

وعزا سليمان رفض تلك الأندية إلى (مشاكل مالية تمنعهم من التطبيق الصارم لأي بروتوكول صحي يعتزم الاتحاد الجزائري للعبة تنفيذه).

واقترح المجتمعون إلغاء الهبوط من الدرجة الأولى مع صعود أول أربعة أندية في ترتيب الدرجة الثانية إلى دوري الأضواء الذي سيتألف بعدها من 20 ناديا، وفق سليمان.

وبشأن الفرق التي ستمثل الجزائر في المنافسات القارية الموسم المقبل قال سليمان إن المجتمعين اقترحوا إجراء بطولة مصغرة بين الأندية الأربعة الأولى في الترتيب الحالي من أجل تحديد البطل ووصيفه لتمثيل البلاد في المحافل القارية.

لكن سليمان عاد ليؤكد أن كل هذه تبقى محض أطروحات، لأن اتحاد الكرة والسلطات سوف تتخذ القرار المناسب مع التأكيد على ضرورة تحمل الأندية لأعباء البروتوكولات الصحية واجبة التنفيذ.

.