كرة عربية

الدوري البحريني ينطلق غدًا

سيشهد الموسم الجديد تغييرات على الصعيد التنظيمي

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D9%86%D8%B7%D9%84%D9%82%20%D8%BA%D8%AF%D9%8B%D8%A7

تنطلق الأحد منافسات الدوري البحريني لكرة القدم في نسخته الثانية والستين بمسماه الجديد «دوري ناصر بن حمد الممتاز»، بمباراتين تجمع الأولى فريقي الشباب مع البديع والرفاع ضد المنامة، على أن تختتم المرحلة الأولى الإثنين بمواجهة الحالة والرفاع الشرقي.

ولن تخوض أندية المحرق والنجمة والمالكية والحد مباريات في هذه المرحلة.

وكان الاتحاد البحريني قد أطلق على منافسات دوري الدرجة الأولى اسم نجل ملك البحرين وممثله للأعمال الخيرية وشؤون الشباب ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية.

وقال رئيس الاتحاد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة: إن «موافقة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لرعاية الدوري تعد حدثا تاريخيا للكرة البحرينية، خصوصا وأن هذه الرعاية جاءت بمباركة من عاهل البلاد».

وسيشهد الموسم الجديد تغييرات على الصعيد التنظيمي، مع تطبيق لوائح وتشريعات جديدة أهمها السماح للأندية بالتعاقد مع لاعبين اثنين فقط كمحترفين بدلا من النظام السابق أربعة لاعبين (3 أجانب + لاعب آسيوي)، فيما الأندية التي لديها مشاركات خارجية يحق لها تسجيل أربعة لاعبين أجانب حسب نظام الاتحاد القاري، على أن يشارك لاعبان فقط محليا.

كما ألزم الاتحاد الأندية بإشراك لاعبين تحت 21 سنة وفق دقائق محددة خلال الموسم، وفي حال عدم الالتزام تكون هناك عقوبات وغرامات.

ويتوقع أن تشهد منافسات هذا الموسم منافسة على اللقب بين حامل اللقب المحرق، وأندية الرفاع والحد والمنامة وبطل كأس الملك النجمة.

وتتجه الأنظار السبت إلى المواجهة بين الرفاع والمنامة، فالأخير حل ثالثا في الموسم الماضي ويشهد مرحلة استقرار بقيادة مدربه محمد الشملان ومع الاعتماد على غالبية لاعبي الموسم الماضي.

من جهته يدخل الرفاع بهوية جديدة وبقيادة فنية مع المدرب الشاب علي عاشور الذي قاد النجمة الموسم الماضي لتحقيق كأس الملك وسط تغييرات عديدة على تشكيلة الفريق التي شهدت تدعيم الصفوف بعدد من اللاعبين المحليين أبرزهم علي حرم القادم من المنامة ورضا السيد عيسى والحارس كريم فردان القادمان من المالكية ومهدي عبد الجبار من نادي الاتحاد.

من جهته يلتقي الشباب خامس الدوري الموسم الماضي مع البديع، العائد إلى هذه البطولة بعد غياب لعشرين عاما.

الشباب بقيادة سورية مع المدرب هيثم جطل الذي يقود الفريق للموسم الرابع على التوالي، بينما يقود البديع المدرب عبد المنعم الدخيل.

وفي ختام المرحلة الأولى يلتقي الرفاع الشرقي مع الوافد الجديد الحالة في لقاء يتوقع أن يكون متكافئا. فالرفاع الشرقي تفادى الهبوط في الموسم الماضي بعدما احتل المركز الثامن ولعب مباراتين في الملحق أمام ثالث الدرجة الثانية البسيتين، ويقوده المدرب الإسباني بيدرو جوميز كارمونا.

وفي المقابل نادي الحالة الصاعد الجديد يقوده المدرب المحلي عارف العسمي الذي يستمر مع الفريق للموسم الثاني على التوالي.

.