انتفاضة شباب الأهلي تحدد بطل الدوري الإماراتي

استطاع نادي شباب الأهلي أن ينتفض بعد النتائج المتذبذبة في بداية الموسم وسيكون الفريق عقبة أمام جميع الفرق التي تنافس على الدوري الإماراتي هذا الموسم.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B6%D8%A9%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A

شهدت الفترة الأخيرة إثارة كبيرة في دوري الخليج العربي الإماراتي، فهناك منافسة قوية بين العديد من الأندية للتتويج باللقب الموسم الحالي، فالصراع محتدم للغاية.

ورغم أنه مع انتهاء الدور الأول ظن الجميع أن الأمور ستكون محسومة لفرق بعينها، إلا أن الأمور تغايرت تماما، حيث حدث صعودا وهبوطا في مستويات العديد من الفرق بالدوري الإماراتي.

ورغم تواجد الشارقة في الصدارة مع انتهاء الدور الأول، إلا أن الأمور تبدلت وأصبح الجزيرة هو من يتصدر ترتيب المسابقة حاليا ويأتي من خلفه فريق بني ياس الذي يقدم واحدًا من أفضل مواسمه على مدار تاريخه.

وتعد أكثر الفرق التي شهدت تغيرا كبيرًا في مستواها فريق النصر تحت قيادة مديره الفني الحالي الأرجنتيني رامون دياز، بالإضافة إلى فريق شباب الأهلي، الذي يقدم مستويات أكثر من رائعة في الدور الثاني.

وأدخل شباب الأهلي إثارة كبيرة وحماساً عالياً، خلال الدور الثاني لدوري الخليج العربي، بفضل النتائج الإيجابية والمستوى القوي، بالإضافة إلى التقدم بثبات إلى المراكز المتقدمة، مقلصاً الفارق عن أهل الصدارة، وأعاد توزيع أوراق سباق المنافسة على اللقب.

ويتواجد شباب الأهلي في المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري الإماراتي برصيد 33 نقطة جمعها من 19 مباراة، حقق الفوز في 8 مباريات وتعادل في 9 مباريات وخسر مباراتين.

وخلال 6 جولات، فاز «الفرسان» في 4 مباريات، وتعادل مرتين فقط، وعرقل الجزيرة المتصدر بالتعادل 1-1، في «الجولة 19»، ليلتهب الصراع على المتقدمة.

وأصبح شباب الأهلي مرعبا للفرق الكبرى المنافسة على الدرع، بفضل العروض القوية التي يقدمها، وقدرته على إيقاف مختلف المنافسين، مما يرفع من مستوى التشويق في بقية المشوار، خاصة أنه يواجه الشارقة في «الجولة 21»، وبني ياس في «الجولة 24»، والنصر في الجولة الأخيرة وهي مباريات ستحدد من سيحسم اللقب لصالحه.

ورغم فارق ثماني نقاط عن المتصدر، فإن «الفرسان» قادر على قلب الموازين، وتحقيق المفاجأة في الأمتار المتبقية من الدوري، حيث يعيش الفريق حالة من التطور الفني بقيادة المدرب مهدي علي.

ولم يعرف شباب الأهلي طعم الخسارة خلال 16 مباراة على التوالي في جميع المسابقات، ومن المتوقع أن يرتفع مستواه أكثر، مع اكتمال الصفوف، وانضمام نخبة من النجوم البارزين، مثل أحمد خليل وعمر عبد الرحمن، بعد اكتمال شفائهما.

وبعد تتويج شباب الأهلي بكأس السوبر، والوصول إلى نهائي كأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، أصبحت شهية اللاعبين مفتوحة لتحقيق المزيد من النجاحات، والتتويج بأكبر ما يمكن من الألقاب والبطولات.

.