الوصل الإماراتي يصدر بيانا حول أزمة فابيو ليما.. وإدواردو وهيلدون مهددان بالرحيل

ردت شركة الوصل الإماراتية لكرة القدم على الأنباء المتداولة بشأن عدم وصول الشكوى التي تقدمت بها لرفع عقوبة اللاعب فابيو دي ليما، إلى مركز الإمارات للتحكيم الرياضي.

0
%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B5%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%B5%D8%AF%D8%B1%20%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%81%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%88%20%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7..%20%D9%88%D8%A5%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D9%87%D9%8A%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84

أصدرت شركة الوصل لكرة القدم بيانا رسميا اليوم الثلاثاء، أكدت فيه أنها اتخذت الإجراءات القانونية في الشكوى التي تقدمت بها إلى مركز التحكيم الرياضي ضد كل من طاقمي حكام وتقنية الفيديو مباراة الفريق ضد بني ياس ضمن الدور ربع النهائي بكأس رئيس الدولة، وقرار طرد فابيو ليما، لاعب الفريق.

وقالت شركة الوصل لكرة القدم في بيانها «إن طلب الاحتكام مُعد ومؤسس بالشكل القانوني السليم، وقد فضلنا التريث حتى وصول الرد إلينا على الكتب المرسلة للاتحاد ولجانه المختصة، والمتضمنة من حيث النتيجة رغبتنا في إنصاف النادي ولاعبه ومعاقبة المخطئ، فالغاية لم تكن لدينا يوماً التقاضي أو الظهور بمظهر المنتصر، وإنما ترسيخ مبادئ العدالة والإنصاف عبر الاتحاد واللجان المختصة قانوناً لما فيه المصلحة العامة».

وأضافت شركة الوصل «تنص المادة 26 من القواعد الإجرائية للمركز والمتعلقة بطلب التحكيم وإخطاره ومواعيده، على أن يقدم طلب التحكيم على النموذج المُعد لذلك بالجهاز الإداري للمركز مستوفيا الشروط، لكن لوحظ عدم إدراج النموذج المشار إليه في لائحة القواعد الإجرائية كملحق للائحة، كما فوجئنا بعد البحث والتدقيق عدم وجود (موقع إلكتروني) للمركز حتى تاريخه، وهو ما أعاق الحصول على نسخة من النموذج».

وكانت وسائل إعلام إماراتية أشارت إلى عدم وصول شكوى شركة الوصل لكرة القدم إلى مركز الإمارات للتحكيم الرياضي، حول أحداث مباراة الفريق أمام بني ياس التي أقيمت في يوم 21 ديسمبر الجاري، في بطولة كأس رئيس الدولة، والتي شهدت طرد فابيو ليما، وانتهت بفوز بني ياس بهدف، حيث يطالب النادي برفع عقوبة الطرد.

وذكرت صحيفة «البيان» أكدت أن قضية مطالبة الوصل برفع عقوبة طرد فابيو ليما تسير في طريق مسدود، رغم تقدم النادي بشكوى رسمية لاتحاد الكرة، إلا أن تقديم الشكوى بعد مرور 48 ساعة على انتهاء المباراة حال دون عرضها على لجنة الانضباط.

وأضافت الصحيفة أن المطالبة برفع البطاقة الحمراء من اختصاص لجنة الاعتراض على قرارات الحكام في دوري المحترفين، بما يعني أن بطولة الكأس غير مشمولة في هذا البروتوكول.

وأشارت إلى أن اللوائح وقفت حائلاً أمام لجوء الوصل لهيئة التحكيم، حيث يتطلب الأمر استنفاذ النادي لكل درجات التقاضي في الاتحاد، ومن المقرر أن ينظر مجلس إدارة اتحاد الكرة قريباً في مقترح لجنة الحكام بإلغاء لجنة الاعتراض على التحكيم.

من ناحية أخرى، قررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة، تغريم نادي الوصل 30 ألف درهم، لحصول لاعبيه على 6 إنذارات في مباراة واحدة، وتغريم كل من ناديي الشارقة وحتا 10 آلاف درهم، لمخالفتهما بروتوكول المباريات في الدوري المحلي.

ثنائي شباب الأهلي دبي تحت التهديد

وفي شأن آخر، ذكرت صحيفة «الاتحاد» الإماراتية أن البرازيلي كارلوس إدواردو نجم الهلال السعودي سابقا، وهيلدون راموس لاعب التعاون السابق، ثنائي فريق شباب الأهلي دبي، باتا مهددين بالرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، التي تفتح أبوابها بعد أيام قليلة.

ولم يترك إدواردو أو هيلدون راموس أي بصمة مع الفريق بالدوري حتى الآن، حيث قدما مستويات متواضعة وأقل من المتوقع، ما جعل الجماهير تحمل الأجانب أسباب الابتعاد عن ركب المقدمة، والتواجد في مركز لا يعكس قيمة وإمكانات النادي الكبير.

ويحتل فريق شباب الأهلي دبي المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإماراتي، برصيد 15 نقطة بعد مرور 11 جولة من المسابقة.

وإلى جانب إدواردو وهيلدون، لم يقدم الأرجنتيني كارتابيا ما يشفع له بالاستمرار حتى الآن، حيث تسببت عودته المتأخرة في فقدان الكثير من إمكاناته البدنية والفنية، ويستمر غيابه لفترة طويلة لظروف الإصابة، ما حرم الفريق من لاعب أجنبي يساعد الفريق على تقديم المستوى الفني المطلوب.

وحسب الصحيفة ذاتها، فإن إدارة النادي تدرس بالتنسيق مع الجهاز الفني العديد من الخيارات المطروحة بخصوص مستقبل الأجانب، خلال الأيام المقبلة، حيث يتوقع أن يشهد الدور الثاني، بعد التغييرات في قائمة الأجانب، بحثاً عن الأفضل ورغبة في إعادة «الفرسان» إلى وضعه الطبيعي.

.