التفاصيل الكاملة لعودة الجماهير الإماراتية لمدرجات كرة القدم

تعرف على التفاصيل الكاملة لعودة الجماهير الإماراتية إلى مدرجات كرة القدم من جديد في نهائي بطولة كأس رئيس الدولة بين فريقي شباب الأهلي والنصر 16 مايو المقبل.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%AA%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85

أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم رسمياً، عودة الجماهير للمدرجات للمرة الأولى في الدولة بعد غياب طويل، وذلك اعتباراً من نهائي كأس رئيس الدولة يوم 16 مايو المقبل، والذي سيقام بين فريقي شباب الأهلي والنصر، على ملعب استاد هزاع بن زايد في مدينة العين.

وقال الاتحاد الإماراتي في بيان عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: «قرر اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، وبعد التنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ولجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، السماح للجماهير بحضور المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة، التي تجمع شباب الأهلي دبي والنصر».

وتابع البيان: «أنه لن يتعدى حضور الجماهير نسبة 30% من سعة الملعب، وإبراز فحص سلبي لفيروس كورونا PCR لمدة لا تتجاوز 48 ساعة، بالنسبة لكل مشجع يرغب في الحضور».

وأكد الاتحاد في بيان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن هذه الخطوة تأتي لمنح الجماهير فرصة لحضور النهائي والاستمتاع بالمباراة، بعد فترة من الغياب عن المدرجات بسبب الإجراءات المرتبطة بالحد من انتشار فيروس كورونا.

وشدد على أن الحضور سيتم وفق الاجراءات الاحترازية المتبعة، مطالبا بضرورة الالتزام التام من كل الراغبين في حضور المباراة، والتي تقام يوم 16 مايو المقبل.

وأكد الاتحاد أنه سيتم السماح بحضور المباراة من لديه نجمة من التجارب السريرية للقاح كورونا، وكذلك لمن يظهر حالة E من الحاصلين على اللقاح عبر تطبيق الحصن، وكذلك إبراز نتيجة فحص (PCR) سلبي للآخرين وذلك لمدة لا تتجاوز 48 ساعة.

وسيتم خلال المباراة فرض التباعد الجسدي بين الحاضرين، وعدم السماح بمغادرة المقاعد إلا للضرورة، وارتداء الكمامة طوال الوقت، ومنع دخول أقل من 16 سنة إلى الملعب، وذلك ضمن مجموعة من الاجراءات الوقائية.

ويستعد استاد هزاع بن زايد لاحتضان نهائي أغلى البطولات الكروية للمرة الثالثة، بعد أن استضاف نسختين ماضيتين، الأولى موسم 2014 - 2015 بين النصر وشباب الأهلي (الأهلي سابقاً)، والتي انتهت بفوز النصر بضربات الجزاء الترجيحية، فيما كانت النسخة الثانية في موسم 2018 - 2019، وجمعت بين الظفرة وشباب الأهلي، وانتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف وحيد.

وكانت الجماهير قد غابت عن المدرجات الإماراتية منذ ما يتجاوز العام، بسبب جائحة كورونا وفي ظل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

.