أهداف الاتحاد الإماراتي لكرة القدم بشأن رؤية 2038

كشف الاتحاد الإماراتي لكرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي عن أهداف الاتحاد ورؤية 2038 من حيث مستقبل كرة القدم في الإمارات بالأعوام المقبلة.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86%20%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9%202038

تنفيذاً لرؤية مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الاتحاد، أطلق اتحاد الكرة «استراتيجية كرة القدم رؤية 2038»، في حفل أقيم ببرواز دبي بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، وممثلي الجهات المختلفة والمجالس الرياضية والأندية والقادة الرياضيين ونجوم الكرة العالمية.

ويريد الاتحاد الإماراتي من خلال رؤية 2038 إلى التنافسية عبر تطبيق أفضل معايير العمل الإداري والفني للفترة المقبلة، بما يتناسب وطموحات الجمهور الرياضي الإماراتي، وبما يصل بالمنتخبات إلى منصات التتويج.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي في كلمة الافتتاح: «مجالس الإدارات السابقة لاتحاد الكرة عملت واجتهدت من أجل تطوير اللعبة في دولتنا الغالية، حتى انتقلت كرة القدم من الهواية إلى الاحتراف في موسم 2008 ـ 2009، ومجلسنا الحالي يسعى إلى مواصلة العمل من أجل تحقيق المزيد من التقدم، وتحقيق الإنجازات القارية والدولية، فبلوغ منصة التتويج في كرة القدم أمر ليس سهلاً، بل يحتاج إلى خطط طويلة ورؤية واضحة وعمل دؤوب ومتواصل، وإلى تكاتف وتعاون بين الجميع».

وواصل قائلًا: «لقد سعى مجلسنا منذ البداية إلى وضع استراتيجية دقيقة تنهض بكرة القدم في جميع أقسامها، خاصة المنتخبات الوطنية، ومن أجل هذه الاستراتيجية، أقمنا «الخلوة» بمشاركة نخبة من القادة الرياضيين العالميين والوزراء وصناع القرار، كما ناقشنا الأمور من جوانب عدة في المجلس الرمضاني، وتابعنا ورصدنا عن كثب آراء النقاد والمحللين واللاعبين وكل منتسبي اللعبة عبر مختلف وسائل الإعلام الرياضي، لكي ننظر إلى الأمور من جميع الزوايا».

ويعمل اتحاد الإمارات لكرة القدم منذ عدة أشهر مع الأندية والمجالس الرياضية والهيئات الحكومية والأكاديميات وأصحاب الخبرة في الدولة من أجل الوصول إلى أفضل خطة طويلة، وتم جمع بيانات متنوعة لتشخيص التحديات واختيار أفضل الحلول التي تخدم مستقبل كرة القدم الإماراتية.

وتركز الاستراتيجية على المنتخبات الوطنية ومستقبل اللاعبين، المشاركات، اللعب باحترافية، التفاعل الجماهيري، والشهرة العالمية وتطوير الألعاب النوعية التي تشمل كرة القدم النسائية وكرة القدم الصالات وكرة القدم الشاطئية.

كما تم تحديد الأهداف، ومنها آلية مستدامة للتأهل إلى كأس العالم اعتباراً من 2034 وآلية مستدامة لبلوغ دور الـ 16 في كأس العالم اعتباراً من 2038، والسعي للمنافسة على لقب كأس آسيا تحت 20 عاماً 2030، والارتقاء إلى المركز الأول في تصنيف قارة آسيا 2030، والفوز ببطولة كأس آسيا للرجال للعام 2031.

هذا بالإضافة إلى استهداف عضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في عام 2023، وعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للعام ذاته، واستضافة كونجرس الاتحاد الدولي لكرة القدم لعام 2025.

وفي هذا الصدد قال خلفان جمعة بلهول، عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الاستراتيجية والتطوير: «مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي قدم كل الدعم للجنة الاستراتيجية والتطوير لتذليل العقبات أمامها من أجل وضع خطة طويلة الأمد تهدف للوصول إلى أفضل الممارسات المعتمدة من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، ومطابقة للمواصفات العالمية للجودة في إنتاجية العمل الرياضي والمؤسسي والحوكمة».

.