Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
حوار «آس آرابيا»| أروابارينا: رحلت بصورة ودية عن الشارقة.. والدوري السعودي ممتع

حوار «آس آرابيا»| أروابارينا: رحلت بصورة ودية عن الشارقة.. والدوري السعودي ممتع

المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا حل ضيفًأ على «آس آرابيا» للحديث عن رحلته مع كرة القدم الإماراتية، وطريقة رحيله عن نادي الشارقة بعد فترة قصيرة من التعاقد معه.

حوار: أحمد خليفة
حوار: أحمد خليفة
تم النشر
آخر تحديث

هو أحد المدربين المميزين الذين مروا على الكرة الإماراتية خلال الأعوام الأخيرة، حقق بطولتين مع نادي شباب الأهلي ولكنه رحل عن صفوف الفريق، ضيف «آس آرابيا» هو المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا الذي يتحدث عن عقده الذي انتهى سريعًا مع الشارقة، وتدريبه للوصل ورسالته إلى كايو وليما، ولماذا كان كارتابيا بعيدًا عن المشاركة أساسيًا وقت قدومه؟.. إلى نص الحوار

*لنبدأ بآخر شيء، وقعت عقدًا مع الشارقة حدثنا عن المفاوضات؟

-وقعت عقدًا بعد الرحيل عن شباب الأهلي إلى الشارقة ولهذا السبب بقيت في دبي، ولم أعد إلى بلدي. بعد ثلاثة أسابيع من توقيع العقد حدث تغيير في مجلس الإدارة وكان لهم فكرا آخر بكل تأكيد. هم أرادوا استمرار عبد العزيز العنبري على رأس الإدارة الفنية للنادي، وحدثت عدة اجتماعات معي في النهاية قمت بتوقيع مخالصة معهم بطريقة ودية، لينتهي الأمر.

*الإدارة دفعت الشرط الجزائي، ما الذي حدث بالتفصيل؟

-أنا لا أريد الحديث عن هذه التفاصيل، لقد كان سير المفاوضات طويلًا، قراري كان التوصل إلى اتفاق كما أخبرتك من قبل، كلا الطرفين دافع عن حقوقه، وحدث اتفاق وانتهى الأمر، ولم يكن هناك فائز أو خاسر في هذا الموضوع.

*تواجدت لفترة كبيرة بين الوصل وشباب الأهلي، ما الاختلاف بين الفريقين؟

-لقد وجدت في شباب الأهلي أن النادي تحول في عام 2016 إلى دمج ثلاثة أندية معًا، ولم نكن قد اهتدينا لطريقٍ بعد ذلك. أتحدث عن كرة القدم بشكل عام، أما الوصل فالجماهير تذهب إلى الملعب لتشجيع الفريق ومؤازرته، وشعرت بالراحة معهم بكل تأكيد، وكذلك كان نفس الأمر في شباب الأهلي ونجحنا في التتويج بلقبين، في الوصل كنا بحاجة إلى التتويج ببطولة كان سيكون هذا الأمر مهما للنادي.

*لنتحدث عن الوصل، لماذا لم تحقق أي بطولة مع الفريق؟

-كانت لحظة مهمة بالنسبة لي العمل مع الوصل، ليس لدي أي شيء أندم عليه، لأننا جعلنا اللاعبين الشباب يظهرون بمستوى مميز للغاية والفريق كان يؤدي بطريقة رائعة. نجحنا في الوصول إلى نهائيات وكنا قريبين، كنت أود تحقيق بطولة معهم ولكن هذا الأمر لم يحدث.

*كايو وليما، حدثنا عن تألق هذا الثنائي معا تحت قيادتك؟

-هما لاعبان رائعان للغاية، عندما وصلت للوصل كان لديهم رغبة كبيرة في التعلم وتحقيق الألقاب، كانت فترة رائعة للغاية حيث أظهر الثنائي التزام تام داخل وخارج الملعب. من الواضح أنه في كل مرة أتحدث فيها عنهم، سوف يسمعون الثناء حيث كانت لدينا لحظات رائعة مع الفريق.

*البعض يقول أن تراجع كايو وعدم ظهوره بالشكل الأمثل، يعود إلى طريقة اللعب، بالتأكيد أنت متابع جيد لكايو، ماذا حدث؟

-أنا لست متواجدا في العين يوميًا، بالتأكيد تغيير النادي إلى آخر يتطلب وقتا للتأقلم، أعتقد أنه بمرور الوقت سيحقق كل ما يريده لأنه لاعب رائع للغاية ولديه الإمكانيات للنجاح مع العين

*ما رسالتك إلى جمهور الوصل؟

-للجماهير، أود أن أشكرهم على السنتين اللتين قضيتها مع الفريق، أود أن الجميع على هذه الفترة ولكل طاقم العمل أيضًا، كنا مثل العائلة الواحدة منذ اليوم الأول، الوصل كان أول نادي أقوم بتدريبه في الإمارات، سيكون دائما في قلبي ولن أنسى هذه الفترة.

*إلى شباب الأهلي تسير بخطوة جيدة، ثم يتراجع أداء الفريق بهذا الشكل، كيف تصف هذا الأمر؟

-هناك الكثير من العوامل، خاصة وأننا لعبنا عدد مباريات كثير للغاية في وقت قليل، وتعرض العديد من اللاعبين للإصابة التي لم تسمح لنا باللعب بنفس الفريق في المباريات التالية، في كل الدوريات يحدث هبوطا في الأداء على مدار الموسم، كنا في صدارة المسابقة، ولدينا الحظوظ للتتويج بالبطولة المحلية هذا الموسم، رغم أنه كانت هناك بعض الشكوك في هذا الأمر من الخارج، نحن نعرف أن التتويج باللقب كان يعتمد علينا، لذلك كنا في قمة تركيزنا.

*ما أسباب خسارة الفريق لنهائي الكأس، وما أسباب إقالتك؟

-الهزيمة في المباراة النهائية سببها التفاصيل الصغيرة هي التي جعلت الفريق يخسر المباراة النهائية، تلعب المباراة وأنت تحاول تحقيق نتيجة إيجابية والفوز باللقب ولكن هناك بعض الأخطاء التي حدثت أضاعت علينا التتويج، كنا نسير بشكل مميز هذه الفترة في الدوري وحققنا نتائج مميزة، خلال المباراة النصر استفاد جيدًا من الفرص التي أتيحت له أمام المرمى مقارنة بنا.

اقرأ أيضًا: حوار «آس آرابيا»| يوسف جابر يتحدث عن قرار إقالة أروابارينا.. ويختار الأفضل في الدوري الإماراتي

أما عن إقالتي من تدريب الفريق، هناك بعض الأشخاص لا يفهمون بعض قرارات المدرب ويعاملوني كالشخص الذي لديه 17 عامًا ويكون في بداية حياته وعليه قبول الأمر، لقد كان لدي علاقة رائعة برئيس النادي، وكنا نتحدث سويا عن الفريق، ولكن هناك بعض الأشخاص الآخرون المتواجدون في النادي، لا يعرفون بعض الأشياء ويحاولون إتخاذ قرارات ربما لا تتوافق مع رئيس النادي لذلك تمت إقالتي من تدريب الفريق، وأريد أن أوضح شيئا أن علاقتي بالرئيس جيدة للغاية.

*هل عرض عليك خلال الفترة الماضية تولى المنتخب الإماراتي؟

-المنتخب الإماراتي لم يقدم أي عرض، قرأت هذا الكلام في الصحف ولكن لم يتصل بي أحد، أنا فخور لكون الصحافة وضعتني في القائمة، أنا أحب العمل يوميًا وأن يكون لدي مشروع، هذه خططي. أعتقد أن الفريق يمكن أن يعمل يومين في الأسبوع معًا لأن المدرب وقتها سيكون لديه دراية كاملة بجميع اللاعبين، نظرًا لعدم وجود الكثير من الوقت بين المباريات الدولية الرسمية.

*من هم أفضل اللاعبين في البطولة؟

-ماجد حسن وعموري من أفضل اللاعبين ويعطون إضافة للفريق، وهناك فابيو ليما وكايو أيضًا.

*منذ انضمام كارتابيا لم يشارك مع شباب الأهلي في بداية انضمامه، هل كانت هناك أي اختلافات؟

-هو كان بحاجة للتكيف مع الأجواء في الإمارات وكانت لديه بعض المشاكل الجسدية، هو أراد الرحيل عن الفريق، ولكني تحدثت معه واتفقنا على إيجاد طريقة لكي يشارك وقد فعلنا ذلك بطريقة جيدة، بعد ذلك عندما لم يلعب رأيت أن حارب أو شخص آخر كان أفضل، حاولت أن أكون عادلا.

*ما رأيك في إلغاء المسابقة في الإمارات؟

-فيما يتعلق بإلغاء الدوري الإماراتي، كنت أتمنى أن ينتهي ولكن قلت أيضًا أنه من الصعب جدًا التدريب في هذا الوقت بسبب الطقس اللاعبين كانوا سيتأثرون للغاية، ولكن هذا هو قرار الاتحاد.

أكثر ما يؤلمني هو الجهد الذي بذله لاعبو شباب الأهلي وكانوا قريبون من تحقيق البطولة المحلية.

*دربت الريان في قطر، كيف تقيم هذه التجربة، ورسالتك إلى تاباتا؟

-أنا استمتعت بالتواجد في الريان القطري، كانت تجربة رائعة لمدة ثلاثة أشهر، رأيت أن هناك منافسة كبيرة في الدوري القطري، أحببت النادي كثيرًا. لكي تكون أفضل فأنت تحتاج لصفقات ورأيت أن النادي يعاني من نقص في القيادة، ورأيت أن ذلك كان أفضل. واستقال اروابارينا من منصبه أثناء تولية تدريب الريان.

أما عن تاباتا، كان المرجع بالنسبة لنا نحن كنا نتحدث كثيرا في التمارين، وهو كان يحفز زملائه كثيرًا. بسبب اللغة كان تاباتا وسوريا هما الأقرب بالنسبة لي وكنا نتحدث سويا، تاباتا لاعب محترف للغاية وتستطيع أن تعرف هذا الأمر عندما تشاهده في التمارين الخاصة بالفريق وكيفية مراقبته لزملائه

*لو ستدرب في السعودية، ما النادي المفضل لك، ولماذا؟

-هناك العديد من الأندية التي أحبها، فهي أندية تنافسية وعلى الرغم من وجود الهلال والنصر في القمة، لكن هناك العديد من الأندية التي أحبها وأرى أن الدوري يتطور ويكبر كل موسم مقارنة بما قبله، مستوى الدوري جيد جدًا. كما يوجد العديد من اللاعبين الأجانب والسعوديين أصحاب المستويات الكبيرة، وهو من نوعية الدوريات التي أفضلها بسبب القدرة الكبيرة على التنافس.

اخبار ذات صلة