Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
حوار| كايو لـ «آس آرابيا»: العين يشبه الأندية البرازيلية.. والإمارات دعمتني

حوار| كايو لـ «آس آرابيا»: العين يشبه الأندية البرازيلية.. والإمارات دعمتني

كايو مهاجم نادي العين الإماراتي أجرى حوارًا مع «آس آرابيا» تحدث عن الفترة التي يقضيها في صفوف «الزعيم» وحصوله مؤخرًا على الجنسية الإماراتية لتمثيل «الأبيض».

أحمد خليفة
أحمد خليفة
تم النشر

انضمامه إلى العين خلال فترة الانتقالات الصيفية كان الحدث الأكبر بسبب قيمة الانتقال التي بلغت 6 ملايين يورو. هو واحد من أهم اللاعبين في الدوري الإماراتي، مسيرته الناجحة مع الوصل جعلته هدفًا للعديد من الأندية قبل أن ينجح «الزعيم» في حسم الصفقة، ضيفنا اليوم هو كايو، مهاجم العين الذي يتحدث في العديد من الأمور الهامة عن الفريق وبيدرو المدرب وتجنيسه بالجنسية الإماراتية، وتفاصيل أخرى.

بداية.. هل انضمامك مقابل 6 ملايين دولار إلى العين وضع عليك ضغطًا كبيرًا من الجماهير قبل مشاركتك؟

لم أشعر بأي ضغط على الإطلاق. سعادتي كانت كبيرة للغاية بأنني سأكون جزءًا من هذا النادي الكبير، أحب التحديات، اللاعبون الكبار يحبون الشعور بالمسئولية طوال الوقت وأنا واحد منهم.

نتحدث عن فترة ليكو.. لماذا لم يظهر الفريق بشكل جيد؟

ليكو شخص عظيم ومدرب رائع للغاية. كانت لديه العديد من الأفكار في طريقة اللعب، ولكن لاعبي العين لديهم خصائص مختلفة لم تتناسب مع خطته بشكل جيد في الفترة الماضية.

هل كانت هناك مشاكل في طريقة اللعب مع الفريق مع ليكو؟

لا، لم تكن هناك أي مشكلة على الإطلاق مع المدرب الكرواتي ليكو.

وكانت إدارة العين قد أعلنت إقالة ليكو من تدريب الفريق عقب النتائج السلبية التي حققها الفريق. وعينت بدلاً منه البرتغالي بيدرو قائد بورتو ومدرب التعاون السابق أيضًا.

قدوم بيدرو.. ماذا أفادك خلال الفترة الحالية سواء داخل أو خارج الملعب؟

البرتغالي بيدرو مدرب رائع للغاية، كان قائدًا ولاعبًا مميزًا. منح اللاعبين حرية وثقة كبيرة على أرض الملعب ساهما في الظهور بهذا الشكل. ووصل الفريق إلى نهائي أغلى الكؤوس في الإمارات ليضرب موعدًا مرتقبًا مع الظفرة.

ما هو سر تطور العين تحت قيادة بيدرو.. وهل ترى أن الفريق قادر على المنافسة؟

كما أخبرتك من قبل. هو مدرب كبير للغاية، هو يعرف جيدًا كيف يخرج الأفضل عند كل لاعب، معظم الأوقات بالتحدث معه، العين سيكون منافسًا معه على كل البطولات. نهدف إلى الفوز بالدوري وكأس رئيس الدولة.

سجلت هدفين في شباك الوصل فريقك السابق.. ماذا يمثل لك هذا الأمر؟

العين جلبني لكي أسجل الأهداف، وهذا ما أفعله حاليًا لقد نجحت في تسجيل هدفين خلال هذه المباراة، مع احترامي الكبير لنادي الوصل فريقي السابق.

هل شاركت في مباراة الشارقة وأنت مصاب.. وحدثنا عن هدفك الرائع أمامهم؟

نعم، مازالت مصابًا. لم أكن جاهزًا بنسبة 100% لكني أردت مساعدة الفريق، لقد احتاجني المدرب واللاعبون. أما عن الهدف الرائع فأكمل كايو حديثه «ضاحكًا» أحب اللعب في هذا المركز، حيث يحتاج اللاعب الذي يمتلك نفس مواصفاتي أن يلعب قريبًا من المرمى سواء مهاجم أول أو ثان. ليس كجناح، أنا نجحت في ذلك مع الوصل لقرابة 5 مواسم قضيتها هناك في تسجيل أكثر من 100 هدف.

ما أسباب النتائج السلبية للعين في دوري أبطال آسيا؟

المباراة الأولى أمام سباهان الإيراني لم نلعب بشكل جيد، أما عن المباراة الثانية أمام النصر السعودي فظهرنا بشكل أفضل ولكننا خسرنا بسبب بعد الأخطاء الفردية، ولكن الأمر لم ينته بعد فمازالت لدينا فرصة، وسوف نحارب عليها لنتأهل.

ما هو طموحك مع الفريق؟

طموحي هو الفوز بالعديد من الألقاب مع العين، لقد تواجدت هنا في النادي من أجل تحقيق هذا الأمر. هذا الموسم لدينا فرص كبيرة.

ما هي رسالتك لجماهير العين؟

أحب جماهير العين للغاية، لقد دعموني منذ اليوم الأول لي مع الفريق، آمل أن نحصل على البطولات لكي يكونوا سعداء بنا.

الآن أصبحت لاعبا إماراتيا.. ماذا تقول عن هذا الأمر؟

أنا سعيد للغاية بأن أكون لاعبًا إماراتيًا، الإمارات دعمتني كثيرًا أنا وعائلتي، أنا أحب الإمارات.

العين يشبه من في الفرق البرازيلية؟

العين يشبه الفرق البرازيلية الكبيرة، هو نادٍ كبير للغاية، وواحد من أكبر الفرق في آسيا ويمتلك تاريخًا مذهلًا للغاية.

ستلعب مع فابيو ليما بقيمص الإمارات هذه المرة، ماذا يمثل لك هذا الأمر؟

سيكون ذلك ممتعًا للغاية أن ألعب مجددًا مع فابيو ليما، المنتخب الإماراتي يحتاج دائمًا إلى أفضل اللاعبين.

وحصل كل من ليما وكايو على الجنسية الإماراتية هذا العام، فالثنائي لعب سويًا في الوصل على مدار الأعوام الماضية وكانت الثنائية الأبرز طوال عصر الاحتراف.

اخبار ذات صلة