كرة عربية

الحضري والواعر.. نجوم الرقم «1» في الملاعب العربية

عصام الحضري وشكري الواعر يعدان من أبرز من ارتدى الرقم 1 في الملاعب العربين بين لاعبي كرة القدم، تاريخ عريق سجله الحارسان المخضرمان.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D8%B1%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%B1..%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%82%D9%85%20%C2%AB1%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

العديد من النجوم العرب حملوا الرقم 1، هذا الرقم الذي ارتداه العديد من العظماء، ارتبطوا في أذهان المشجعين العرب بالعديد من الذكريات التي لا يمكن نسيانها.

هذا الرقم بالتأكيد جل من ارتدوه كانوا من حراس المرمى، وفي هذه السطور سنسلط الضوء على اثنين من أبرز من ارتدوا هذا الرقم عبر تاريخ كرة القدم.

عصام الحضري

أحد أعظم لاعبي الكرة في تاريخ مصر، الأسطورة الحية عصام الحضري، صاحب التتويجات الأربعة بكأس الأمم الإفريقية، وأكبر لاعب في تاريخ كرة القدم يشارك في كأس العالم بسن 46 عامًا.

الحضري يمتلك تاريخًا لا ينسى أيضًا مع الأهلي المصري، إذ توج ببطولة دوري أبطال إفريقيا في العديد من المناسبات، وكذلك السيطرة على بطولة الدوري المصري في أفضل حقباته عبر التاريخ مع المدرب البرتغالي مانويل جوزيه.

وبخلاف الأهلي والمنتخب، مثل الحضري ألوان العديد من الأندية المصرية، هي الإسماعيلي والزمالك ووادي دجلة والاتحاد السكندري المصريين، كما خاض 3 تجارب احترافية، 2 في المنطقة العربية في كل من المريخ السوداني والتعاون السعودي، وواحدة في 2008 في صفوف سيون السويسري.

الحضري لا يزال لاعبًا على ذمة الإسماعيلي المصري، مع وجود بعض المشكلات التي تعيقه عن اللعب مع فريق الدراويش.

شكري الواعر

اسم آخر لامع ارتدى القميص رقم 1، وحقق شهرة عالمية عبر أداء جيد للغاية في كأس العالم، ذلك هو شكري الواعر، الحارس التاريخي لنادي الترجي الرياضي التونسي، بطل دوري أبطال إفريقيا الحالي.

بدايات الواعر مع الترجي أتت في موسم 1986-1987 ، وقد حصد عددًا كبيرًا من الألقاب المحلية والدولية مع فريق النار والدم منها 4 كؤوس قارية والكأس الأفروآسياوية.

وخاض الواعر تجربة احترافية في إيطاليا، وبالتحديد في جنوة، قبل أن يعود بعد أشهر إلى الترجي، وشارك مع المنتخب التونسي في كأس الأمم الإفريقية في 4 مناسبات، كما شارك في كأس العالم 1998 وقدم أداء متميزًا لدرجة أنه حصد جائزة أفضل حارس في الدور الأول، وشارك في أولمبياد أطلنطا 1996.

.