Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
16:15
أبها
الاتحاد
19:00
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
15:45
انتهت
نادي قطر
أم صلال
18:00
الأهلي
الحزم
18:00
النصر
الهلال
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
16:00
العدالة
الاتفاق
18:30
انتهت
زيورخ
ثون
18:30
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
19:00
إنتر ميلان
خيتافي
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
16:25
الرائد
ضمك
17:45
الفيصلي
التعاون
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
18:30
انتهت
نيوشاتل
لوجانو
17:00
فينترتور
بافوايس
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
16:00
الفتح
الفيحاء
17:00
لوزيرن
يانج بويز
18:30
انتهت
سيرفيتي
سيون
17:00
رابيرسويل
سيون
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
18:30
انتهت
بازل
لوزيرن
16:55
شاختار دونتسك
فولفسبورج
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
16:30
الوحدة
الشباب
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
16:55
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
19:00
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي
وسط صمت المدرجات وضجيج كورونا.. ملعب ماراكانا التاريخي يحتفل بعامه الـ70

وسط صمت المدرجات وضجيج كورونا.. ملعب ماراكانا التاريخي يحتفل بعامه الـ70

انتقلت مراسم الاحتفال هذا العام من أرض الملعب إلى العالم الافتراضي، حيث اقتصرت على حفل موسيقي، وحدث تم نقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي

إفي
إفي
تم النشر

يحتفل ملعب (ماراكانا) التاريخي الذي يعد أحد أكبر معاقل كرة القدم ليس في البرازيل فحسب بل في العالم بأسره، الثلاثاء بعامه الـ70 على إنشائه، ولكن هذه المرة وسط صمت مطبق في المدرجات، وضجيج سببه تفشي جائحة فيروس كورونا في العالم.

ومن المؤسف أن تأتي هذه المناسبة الخاصة في وقت تحول فيه ملعب (الصحفي ماريو فيليو)، المعروف باسم (ماراكانا) بسبب الحي الذي يتواجد فيه، من مسرح يجمع الآلاف من عاشقي كرة القدم إلى مسشتفى ميداني لإيواء المصابين بوباء (كوفيد-19)، وهو ما حدث بالفعل مع أحد محلقات الاستاد.

وانتقلت مراسم الاحتفال هذا العام من أرض الملعب إلى العالم الافتراضي، حيث اقتصرت على حفل موسيقي، وحدث تم نقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبدأ الحفل الافتراضي منتصف يوم الثلاثاء من خلال أوركسترا رجال المطافئ التي عزفت مقطوعة "عيد ميلاد سعيد" الشهيرة، وبعض المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية بمدينة ريو دي جانيرو، مثل "Ciudad Maravillosa".

وقالت حكومة ولاية ريو دي جانيرو، الولاية المالكة للمنشأة الرياضية، «ملعب ماراكانا يعد منصة كرة القدم الرئيسية في العالم، وهو مصدر فخر لريو دي جانيرو. هو مصدر السعادة والشغف، ولهذا لم يكن ممكنا ترك هذا التاريخ دون القيام بشيء».

اقرأ أيضًا: تطورات فيورس كورونا «كوفيد-19»| «اليونيسيف» تُحذر من وفاة 51 ألف طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

من جانبه، قال حاكم الولاية ويلسون فيتسل، إنه أعاد إدارة الملعب للأندية، وإن منح هذا الامتياز لاتحاد تم إنشاؤه من قبل ناديي فلامنجو وفلوميننسي «أدى إلى زيادة كبيرة في وتيرة الجمهور».

وكان منطقيا أن يكون ملعب بهذه العراقة شاهدا على أحداث لاتنسى في بلد سطر منتخبها صفحات ناصعة في تاريخ الساحرة المستديرة، مثل الفوز بمونديال 1969 بالهدف الشهير للأسطورة الملقب بـ«الجوهرة السوداء»، بيليه.

ولكن لم يقتصر تاريخ (ماراكانا) على اللحظات السعيدة فحسب، بل إنه كان مسرحا لخسارة نهائي مونديال 1950 التي أبكت ملايين البرازيليين على يد أوروجواي.

كما استضاف هذا الملعب نهائي أوليمبياد ريو دي جانير قبل 4 سنوات، وشهد تتويج البرازيل بأول ميدالية ذهبية أوليمبية في تاريخها بقيادة النجم نيمار دا سيلفا، فضلا عن لقبي كوبا أمريكا في 1989 بقيادة النجم السابق روماريو، و2019 بقيادة نجم برشلونة الإسباني الأسبق داني ألفيش.

أما على صعيد الأندية، يمتلك سانتوس صولات وجولات، في الجيل الذهبي بقيادة بيليه، حيث شهد تتويجه بلقب الإنتركونتيننتال مرتين متتاليتين في 1962 و63 على حساب بنفيكا البرتغالي وميلان الإيطالي على الترتيب.

وبدأت فكرة إنشاء (ماراكانا) في 1947 بدعم من الصحفي ماريو رودريجيز فيليو، حيث وقع الاختيار عن طريق بلدية ريو دي جانيرو على أرضية حلبة سباق الخيول.

وبدأ العمل في 2 أغسطس 1948، وهو تاريخ وضع حجر الزاوية، بينما تم افتتاحه بمباراة ودية في 16 يونيو 1950 بين فريقي ريو دي جانيرو وساو باولو.

وتم بناء الملعب خصيصا لاستضافة مباريات مونديال 1950، الذي توجت به أوروجواي، وكان يتسع حينها لنحو 199 ألف متفرج، حيث اعتبر أكبر ملعب لكرة القدم في ذاك الوقت.

أما الآن وبعد عمليات التوسعة أصبحت مساحة استيعاب الملعب الحالية تصل إلى 82,238 متفرج مما يجعله أكبر ملعب في البرازيل وثاني أكبر ملعب في أمريكا الجنوبية بعد ملعب (المونومنتال) في بيرو.

اخبار ذات صلة