Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
نيويورك سيتي يُحقق في اتهام دافيد فيا بالتحرش.. واللاعب يدافع عن نفسه

نيويورك سيتي يُحقق في اتهام دافيد فيا بالتحرش.. واللاعب يدافع عن نفسه

سيدة في الولايات المتحدة تتهم دافيد فيا بالتحرش بها جنسيًا أثناء فترة تدريبها في نادي نيويورك سيتي، والنادي يفتح تحقيقًا في تلك المزاعم، ودفاع فيا عن نفسه.

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

نفي المهاجم الإسباني السابق دافيد فيا الاتهامات الموجهة ضده بالتحرش الجنسي، وذلك بعدما ادعت متدربة سابقة في نادي نيويورك سيتي في الولايات المتحدة الأمريكية قيامه بذلك، في حين أعلن النادي الأمريكي فتح تحقيق في الواقعة لتوضيح الحقائق.

وفي 17 يوليو، وجهت امرأة اتهامات خطيرة ضد دافيد فيا، عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، حيث زعمت أن المهاجم الإسباني السابق، قد تحرش بها جنسيًا.

وقالت في ادعائها: «اعتقدت أنني حصلت على فرصة العمر حين فزت بفرصة التدريب في نيويورك سيتي، لكن ما حصلت عليه هو أن فيا كان يتحرش بي كل يوم، ورؤسائي اعتقدوا أن الأمر مادة كوميدية رائعة، النساء الشجاعات بما يكفي لإخبار قصصهن هن بطلاتي».

وأضافت: «أضمن أنه إذا ذكر أي شخص اسمي لدافيد فيا فلن يعرف من أنا، لم يتواصل معي باسمي، ونادرًا ما مر يوم دون أن يمسك بي أو يضايقني شفهيًا، لكنه لم يزعج نفسه أبدًا ليعرف اسمي».

نيويورك سيتي يفتح تحقيقًا

وعبر بيان، أكد نادي نيويورك سيتي: «أحطنا علمًا بالاتهامات التي وجهها شخص غريب على وسائل التواصل الاجتماعي، نأخذ مثل هذه المسائل على محمل الجد، ولا نتسامح مع أي نوع من المضايقات في أي جزء من منظمتنا، بدأنا على الفور في التحقيق في تلك الادعاءات».

فيا يدافع عن نفسه

من جانبه، أظهر فيا، الذي أنهى مسيرته الكروية في ديسمبر الماضي، معارضته الشديدة للاتهامات الموجهة له عبر تويتر، ودافع عن نفسه في بيان أرسله إلى موقع «ياهو سبورتس»، حيث نفى تلك الاتهامات بشكل كامل واعتبرها كاذبة.

وقال فيا: «حتى الآن لم يتواصل معي أي شخص حول هذا الموضوع، سواء من اتهمتني بالأمر أو النادي، لم أسمع من النادي عن هذه الاتهامات الغامضة أوي أي شخص آخر حتى تم نشرها في نهاية الأسبوع الماضي، بالطبع سأتعاون بشكل كامل حيث أن هذا الاتهام العام يؤثر على النادي».

اقرأ أيضًا: دافيد فيا يحذر إسبانيا من البحث عن إنييستا وتشافي وكاسياس

وكرر أسطورة الكرة الإسبانية تأكيده على أن تلك الاتهامات كاذبة تمامًا، حيث أضاف: «لعب 4 سنوات في صفوف نيويورك سيتي، وشعرت دائمًا باحترام استثنائي من جميع العاملين في النادي، بالإضافة إلى ذلك، من الصعب أن نفهم لماذا لم يتقدم ذلك الشخص ويعبر عن عدم ارتياحه أثناء فترته في النادي».

وفي ختام بيانه، أكد دافيد فيا أنه يطالب وسائل الإعلام والجماهير باحترام مبدأ افتراض البراءة، حتى تكشف التحقيقات نتيجة تلك المزاعم.

اخبار ذات صلة