كرة عالمية

نيمار.. «المنبوذ» من جائزة الفيفا

نيمار لم يتلق أي تصويت للدخول ضمن الثلاثة المرشحين لجائزة الفيفا لأفضل لاعب في عام 2018

0
%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1..%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A8%D9%88%D8%B0%C2%BB%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7

لم يحصل البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، على أي صوت من قبل قائدي ومدربي المنتخبات من أجل الترشح ليكون ضمن الثلاثي الأفضل في العالم والذي ضم الكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» عن أسماء الفائزين بجوائز «الأفضل» في عام 2018 في الحفل الذي أقيم، بالأمس الإثنين، في قاعة فستيفال هول بمسرح رويال في العاصمة البريطانية لندن والتي حصل فيها مودريتش على جائزة أفضل لاعب في العالم عام 2018.

وكشفت «الفيفا» عن اختيارات قائدي ومدربي المنتخبات الذين كان لهم حق اختيار ثلاثة لاعبين الأفضل في العالم لعام 2018، وتم التصويت للاعبين آخرين أبرزهم: أنطوان جريزمان ورافييل فاران وإيدن هازارد وكليان مبابي وليونيل ميسي ودي بروين ولكنهم لم يصلوا إلى التصويت النهائي بين الثلاثي (رونالدو – مودريتش – صلاح).

وتم استبعاد نيمار من المنافسة بين كبار اللاعبين في العالم حيث لم يتلق نيمار أي تصويت للترشح حتى من مدرب منتخب البرازيل تيتي الذي اختار مودريتش وصلاح ورونالدو، وكذلك من قائد منتخب البرازيل وزميله جواو ميراندا الذي صوت لرونالدو ومبابي وميسي.

جدير بالذكر أن نيمار، البالغ من العمر 26 عامًا، رحل من فريقه السابق برشلونة وانضم الصيف الماضي إلى نادي باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب في العالم، وجاء قراره بالرحيل من أجل الخروج من تحت ظل ليونيل ميسي وليكون أقرب للفوز بجائزة «الفيفا» كأفضل لاعب في العالم.

.