Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
19:00
انتهت
شاختار دونتسك
بازل
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
16:30
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
إشبيلية
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
16:30
المصري
الإسماعيلي
14:00
أسـوان
نادي مصر
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
19:00
لايبزج
أتليتكو مدريد
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
19:00
انتهت
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
13:00
السيلية
العربي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
16:30
نادي قطر
السد
19:00
انتهت
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
الشحانية
الريان
16:30
الأهلي
الوكرة
21:00
انتهت
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
21:00
تأجيل
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
15:55
الفتح
أبها
16:00
انتهت
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
الرائد
الحزم
18:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:10
الفيحاء
الشباب
13:00
أم صلال
الغرافة
16:30
الدحيل
الخور
نصف قرن على أعنف مباراة في التاريخ.. تعرف على أحداثها

نصف قرن على أعنف مباراة في التاريخ.. تعرف على أحداثها

أقيمت مباراة كأس إنتركونتيننتال منذ عام 1960، بين بطل كأس الأندية الأوروبية البطلة، وبطل إنتر أمريكانا ليتوج الفائز بطلًا لأندية العالم، قبل أن تصبح البطولة الآن بمسمى «كأس العالم للأندية».

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

تحل اليوم الذكرى الـ 50، على واحدة من أعنف المباريات التي شهدتها كرة القدم، والتي انتهت بدماء وسجن واختطاف لاعب.

أقيمت مباراة كأس إنتركونتيننتال منذ عام 1960، بين بطل كأس الأندية الأوروبية البطلة، وبطل إنتر أمريكانا ليتوج الفائز بطلًا لأندية العالم، قبل أن تصبح البطولة الآن بمسمى «كأس العالم للأندية» التي تقام في ديسمبر من كل عام.

وواجه في تلك النسخة حينها فريق ميلان البطل لنسخة 1969 في بطولة إنتركونتيننتال نظيره فريق إستوديانتس الذي يدافع عن لقبه الذي حصده بالتغلب على مانشستر يونايتد قبلها بعام.

وفي تلك المباراة فاز الروسونيري في مباراة الذهاب على ملعب سان سيرو بثلاثية نظيفة، لتقام مباراة الإياب بعدها بأسبوعين وتشهد الكثير من الدماء والأحداث المشينة.

وفي الـ 22 من أكتوبر 1969، استضاف ملعب «لا بومبونيرا» فريق إستوديانتس وضيفه ميلان.

انطلقت المباراة مبكرًا بصافرة الحكم التشيلسي ماسارو، رغم أن لاعبي ميلان لم يكملوا الإحماء بسبب مضايقات الجماهير لهم، واستقبلوا رمي أكواب القهوة والأطباق وغيرها من الجماهير أثناء دخولهم المباراة.

بداية اللقاء وتتطاير الدماء

مع بداية المباراة ركل حارس فريق إستوديانتس ألبيرتو خوسيه بوليتي، مهاجم ميلان بيرينو بارتي وأسقطه أرضًا.

وتقدم ميلان في النتيجة لكن إستوديانتس استطاع أن يتعادل ويتقدم في النتيجة.

بعد التقدم في النتيجة قام لاعب فريق إستوديانتس رامون أجيري بإهانة نجم ميلان نيستور كومبان، وقام بالبصق عليه وضربه بقوة في أنفه الذي تدفقت منه الدماء وخرج محمولًا شبه فاقد للوعي.

وفي الاستراحة بين الشوطين، لم يلق المدرب نيريو روكو التعليمات بل حاول تضميد جراح اللاعبين المصابين، وعاد لاعبو ميلان للشوط الثاني وسط ركلات من الجمهور بمعاونة اللاعبين أيضًا.



موقع ميلان الرسمي قبل أيام وصف ما حدث لهم في تلك المباراة بـ «قلة الاحترام من الجانب الأرجنتيني» لكنه ربما كان تعبيرًا دبلوماسيًا مهذبًا فعند محاولة كومبان الخروج من الاستاد بوجه متورم أحاط به 6 أشخاص وأدخلوه في سيارة كانت تابعة للشرطة التي أوقفته، ويعد نيستور ليس غريبًا عن الأرجنتين فهي محل ميلاده، ولكنه فضّل ارتداء قميص منتخب فرنسا وخاض معه مونديال 1966.

وفي الأرجنتين وصف بالخائن، وعند وصوله الأرجنتين تم القبض عليه بتهمة الخيانة بسبب تهربه من الخدمة العسكرية.

أودع لاعب ميلان في سجن عسكري وسط محاولات من ناديه وبلاده بالتدخل لإطلاق سراحه وهو ما تم بعد أكثر من يوم ونصف في السجن بأمر من الرئيس الأرجنتيني خوان كارلوي أونجانيا؛ كومبان خرج من السجن على المطار ليطير مع فريقه المتوج بالكأس عائدين إلى إيطاليا.

30 يوما في السجن

رئيس الأرجنتين قال إن المشاهد التي بُثت محزنة وبعيدة كل البعد عن الروح الرياضية، ووفقًا لتعليماته ألقي القبض على 3 لاعبين من فريق إستوديتانتس، وهم الحارس آندريا بوليتي ورامون سواريث وإدواردو مانيرا وجميعهم تم سجنهم لمدة 30 يومًا مع إيقاف الحارس مدى الحياة، وإيقاف سواريث 30 مباراة دولية. قبل أن يتم العفو عن الحارس فيما بعد.

اخبار ذات صلة