Web Analytics Made
Easy - StatCounter
نجم منتخب الدنمارك: أصبت بالاكتئاب أثناء مونديال روسيا

نجم منتخب الدنمارك: أصبت بالاكتئاب أثناء مونديال روسيا

كشف الدولي الدنماركي بيوني سيستو، لاعب سيلتا فيجو أنه أصيب باكتئاب خلال مونديال روسيا 2018 بسبب الانتقادات التي تلقاها من وسائل الإعلام

إفي
إفي
تم النشر

كشف الدولي الدنماركي بيوني سيستو، لاعب سيلتا فيجو أنه أصيب باكتئاب خلال مونديال روسيا 2018 بسبب الانتقادات التي تلقاها من وسائل الإعلام في بلاده بالإضافة إلى مشكلات شخصية.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة «بوليتيكن» السبت، قال الجناح الدنماركي، الذي لم يفكر أثناء المونديال سوى في العودة إلى الوطن، أن «كل الأمور معا تسببت لي بالاكتئاب، كنت مدمرا للغاية. لم أكن أعلم ماذا أريد أن أفعل» الأمر الذي حرمني من الاستمتاع بتجربة كان يفترض أن تكون مدهشة.

وفي الأشهر التي سبقت كأس العالم، كان سيستو، الذي وقع مع سيلتا قبل أربعة مواسم، في أفضل حالاته وسجل هدفه الأول بقميص المنتخب في مباراة ودية ضد بنما، لكن أدائه تراجع بشكل كبير في المباريات التمهيدية التالية.

اقرأ أيضًا: اكتمال العمل في 80% من استادات مونديال قطر 2022

وقال اللاعب البالغ من العمر 25 عاما «لم أستطع تحمل الانتقادات التي وجهت لي عندما لم أقم بعمل جيد في المباريات السابقة لكأس العالم وأثناء البطولة. لم أستطع نسيان ذلك لأنني كنت أحارب ضد نفسي وضد جسدي. كل الثقة التي اكتسبتها أمام بنما فقدتها في ثلاث مباريات».

وأكد الجناح الدنماركي أنه «إذا لم يكن قادرا على مراوغة ثلاثة لاعبين وإسكان الكرة في الزاوية»، كانت الصحافة الدنماركية تعتبر أنه لم يقدم مباراة جيدة، الأمر الذي اعتبره غير عادل.

وأقر سيستو، الذي كافح من أجل أن يكون سعيدا خلال العامين الماضيين، بأنه خلال تلك الفترة مر بمشكلات بدنية وشعر أن جسده ينهار.

وقال «كنت أعاني من مشكلات في أسفل الظهر وفي الوركين ووتر أكيليس. كان من الواضح لي أنه لن يكون لدي أي خيار للعب حتى سن الأربعين إذا لم يتغير شيئا».

واتسم الموسمان الأخيران بانخفاض حاد في الأداء مع سيلتا، وعدم استدعائه للمنتخب بالإضافة إلى مشكلات خارج الملعب بسبب عاداته الغذائية، مثل النظام الغذائي القائم على العصائر، فضلا عن بعض السلوكيات الغريبة.

وقال سيستو «أعتقد أنهم يتهمونني بالجنون لأنهم لا يريدون التفكير فيما إذا كنت على صواب. لقد قمت بعملية تنظيف لجسدي لأنني أردت تغيير نظامي الغذائي. يمكنني أن آكل كما أحب، النادي لا يجبرني على أي شيء وقد دفعت لأخصائي التغذية الخاص بي»، وفقا لما أكده اللاعب الذي يتكون نظامه الغذائي من 80% من الخضروات.

وأكد اللاعب الذي تم تغريمه من قبل سيلتا بسبب تخطي الحجر الصحي والسفر من مدينة فيجو الإسبانية إلى الدنمارك في 27 مارس الماضي، أن النظام الغذائي كان مفتاحا لتحسين حالته الجسدية، مشيرا إلى أن ذلك سيسمح له بأن يكون أقوى من أي وقت مضى في السنوات الثلاث أو الخمس المقبلة، كما يقول سيستو.

وقال في الجزء الأول من المقابلة التي ستنشر خلال الأيام المقبلة، «لقد خضت معركة صعبة بين نفسي السابقة وتلك التي أريد أن أكون عليها، أود أن أكون بيوني أقوى لا يتأثر كثيرا بما يفكر فيه الآخرون. لم أواجه شيئا صعبا بهذا القدر في حياتي، لكنني أعتقد أنني الآن في لحظة أفضل بحياتي».

اخبار ذات صلة