Web Analytics Made
Easy - StatCounter
ملعب برازيلي يتحول لمأوى للمشردين من أجل التصدي لفيروس كورونا

ملعب برازيلي يتحول لمأوى للمشردين من أجل التصدي لفيروس كورونا

خلال أول جولة صباحية جمع القائمون على المبادرة 100 شخص، تم تسجيل أسمائهم وأقاموا بالفعل في الملعب، ومع حلول المساء جمعوا 150 شخصا آخرين.

إفي
إفي
تم النشر

تحول ملعب بارا الأوليمبي، الأكبر بمدينة بيليم البرازيلية والمعروف باسم ملعب مينيراو، إلى نزل مؤقت يأوي عشرات المشردين الذين كانوا ينامون في الشوارع، في إجراء يستهدف الحد من احتمالية تعرض هذه الفئة لفيروس كورونا المستجد.

وأقامت سلطات ولاية بارا، وعاصمتها بيليم، في ساعات قليلة النزل في منشآت الملعب، مع توفير فرش للنوم وأغذية وأدوية وأدوات نظافة، وطاف مسؤولون الأحد الشوارع بحثا عن أشخاص بلا مأوى لتوفير هذه الإقامة المؤقتة لهم.

وخلال أول جولة صباحية جمع القائمون على المبادرة 100 شخص، تم تسجيل أسمائهم وأقاموا بالفعل في الملعب، ومع حلول المساء جمعوا 150 شخصا آخرين.

وأطلقت هذه المبادرة بسبب تمدد انتشار مرض «كوفيد-19» الناجم عن الفيروس في البرازيل، حيث سجلت حتى الآن 25 حالة وفاة و1546 إصابة مؤكدة، ما دفع الولايات إلى تعليق جميع بطولات كرة القدم في البلاد.

يمكنك أيضًا قراءة: فيروس كورونا 23 مارس| آخر المستجدات عربياً.. حالات الإصابة والوفاة

وعلاوة على مانجيراو، عرض 13 نادي كرة قدم برازيلي كبير على الأقل منشآته التي لا يستخدمها الآن، ما بين ملاعب ومراكز تدريب، للاستفادة منها كمستشفيات ميدانية أو مقار إقامة أو مراكز تبرع بالدم والأدوية.

وتشير تقديرات إلى أن هناك حاليًا 1250 شخصًا ينامون في شوارع مدينة بيليم.

اخبار ذات صلة