كرة عالمية

مدرب بوكا جونيورز يهاجم تنظيم نهائي «ديربي القرن»

المدير الفني الأرجنتيني يطالب بعقوبات قاسية على مرتكبي الشغب الذي سبق مباراة السوبر كلاسيكو

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%B2%20%D9%8A%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%20%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%C2%AB%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86%C2%BB

هاجم الأرجنتيني جييرمو باروس سكوليتو المدير الفني لفريق بوكا جونيورز تنظيم منافسه التاريخي فريق ريفر بليت لمباراة نهائي «ديربي القرن» في ملعب «المونومنتال» قبل أن يتم تأجيله.

كان الفريقان قد تواجها في نهائي «كوبا ليبرتادوريس» يوم 11 نوفمبر الماضي على ملعب «البومبونيرا» ملعب «البوكا»، ليتعادلا بهدفين لكل فريق، لتبدأ الاستعدادات على الفور لمباراة العودة في ملعب «المونومنتال» يوم 24 من نفس الشهر، لكن أعمال الشغب التي سبقت المباراة بعدة ساعات، وتكسير حافلة الفريق الضيف أدت إلى تأجيل المباراة، ونقلها خارج الأرجنتين.

وكان من المفترض أن يقام اللقاء المعروف باسم «سوبر كلاسيكو» أحد يومي 2 أو 8 ديسمبر الجاري، لكن وبعد كثير من المناوشات، والاختلاف على الملعب الذي سيستضيف اللقاء، تم تحديد يوم 9 ديسمبر لإقامته على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في إسبانيا معقل ريال مدريد.

وبعد المباراة، التي خسرها بوكا جونيورز بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، خرج سكوليتو ليشير إلى أنه لو أقيم النهائي مرة أخرى، وحتى لو بعد أربعة سنوات، فإن اللقاء سيتم نقله إلى خارج الأرجنتين أيضاً.

وقال جييرمو عقب اللقاء: «الأمر لا يتعلق بالفريقين، لكنه يتعلق بالتنظيم والتأمين، ويبدو أننا لا نتعلم من أخطائنا، لأنه لا يمكن السماح في كل مرة أن يكون إلقاء الحجارة على حافلة الفريق أمراً عادياً»، مشيراً إلى أنه ينبغي أن تكون هناك إجراءات مختلفة، وعقوبات مغلظة على الواقعة التي حدثت قبل مباراة «المونومنتال».

وشدد المدير الفني صاحب الـ45 عاماً على أنه لا يتحدث عن الفريقين، مقدماً تهانيه للمنافس على المباراة التي قدمها، قائلاً: «لقد هنأت ريفر بالفوز، كينتيرو أحرزو لهم هدفاً في وقت صعب شكل الفارق في حصولهم على اللقب».

كما وجه باروس تحيته للاعبي فريقه على الأداء الذي قدموه بالأمس، مشدداً على أن الجميع قدم كل ما لديه ولم يقصر أحد في واجباته داخل الملعب، قائلاً: «لقد كافحوا من أجل إدراك التعادل رغم النقص العددي، ولم يقصر أحد منهم».

.