كرة عالمية

ماراكانا العريق بدون جمهور بسبب كورونا.. وفلامنجو يخطف فوزا قاتلا

نجح فلامنجو بطل كاس ليبرتادوريس والدوري البرازيلي في نسخته الأخيرة، في التغلب على منافسه بورتوجيسا بثنائية مقابل هدف، في مباراة أقيمت على أرضية ملعب ماراكانا، بدون جمهور

0
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D9%88%D9%81%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%86%D8%AC%D9%88%20%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D9%81%20%D9%81%D9%88%D8%B2%D8%A7%20%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D8%A7

فقد ملعب «ماراكانا» الشهير أحد صفاته المميزة، بعدما خلى من الجماهير التي كان من المقرر لها أن تؤازر فرقها خلال مباراة جمعت بين فلامنجو وبورتوجيسا، ضمن مباريات الدوري البرازيلي «كاريوكا».

ونجح فلامنجو بطل كاس ليبرتادوريس والدوري البرازيلي في نسخته الأخيرة، في التغلب على منافسه بورتوجيسا بثنائية مقابل هدف، في مباراة أقيمت على أرضية الملعب العريق، بدون جمهور، بسبب فيروس كورونا المستجد.

يمكنك أيضًا قراءة: جوانزو يفرض عقوبة قاسية على فرناندينيو

وبعد أن تقدم بورتوجيا بهدف للاعبه مايكون دوجلاس تيكسيرا في الدقيقة 59، نجح فريق فلامنجو في أن يعادل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق اللاعب ماركوس إدواردو كوستا بالنيران الصديقة في مرماه، قبل أن يخطف هدف الفوز اللاعب جيورجيان دي أراسكايتا في الدقيقة 90 + 3.

وبعدما أعلنت السلطات في ريو دي جانيرو تعليق الدراسة والفعاليات العامة لمدة 15 يوما من أجل كبح انتشار الفيروس الذي أصبح وباء عالميا، أمر اتحاد كرة القدم بالولاية بإقامة المباريات بدون جماهير.

وقبل دقائق من بدء المباراة، خيم الصمت على ملعب ماراكانا الذي اعتاد أن يكون صاخبًا ومدويًا.

وتأتي هذه المباراة ضمن منافسات الدوري المحلي لريو دي جانيرو.

.