Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
النفط
الصناعات الكهربائية
17:55
لاسك لينز
لودوجوريتس رازجراد
14:15
الظفرة
الفجيرة
14:50
الباطن
الرائد
16:50
القادسية
التعاون
17:00
الوصل
النصر
17:55
سيسكا موسكو
دينامو زغرب
17:55
فيينورد
فولفسبرجر ايه سي
17:55
ريد ستار بلجراد
سلوفان ليبريتش
17:55
زوريا
سبورتينج براجا
17:55
جنت
هوفنهايم
17:55
ليل
سيلتك
12:00
انتهت
أمانة بغداد
أربيل
17:55
كاراباج اغدام
فياريال
17:55
سيفاس سبور
مكابي تل أبيب
20:00
آي زي ألكمار
رييكا
20:00
بنفيكا
ستاندار لييج
20:00
غرناطة
باوك سالونيكي
20:00
مولده
رابيد فيينا
20:00
نيس
هابويل بئر السبع
20:00
كلوج
يانج بويز
20:00
أومونيا
أيندهوفن
20:00
جلاسجو رينجرز
ليخ بوزنان
14:15
الجزيرة
اتحاد كلباء
20:00
سلافيا براج
باير ليفركوزن
12:00
انتهت
زاخو
الكرخ
14:30
انتهت
السيلية
الغرافة
15:00
انتهت
الطلبة
نفط البصرة
16:45
انتهت
الخريطيات
الخور
17:00
انتهت
دينيزلي سبور
بشكتاش
17:00
انتهت
سيفاس سبور
تشايكور ريزه سبور
17:30
انتهت
أتروميتوس
بانياتوليكوس
19:45
انتهت
جنت
جينك
20:15
انتهت
بنفيكا
بيلينينسيس
12:00
انتهت
القاسم
نفط ميسان
15:30
أسـوان
الاتحاد السكندري
18:00
انتهت
الزمالك
الإسماعيلي
20:00
انتهت
ليفربول
ميتلاند
20:00
يوفنتوس
برشلونة
20:00
انتهت
بيرنلي
توتنام هوتسبر
20:00
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
ريال مدريد
20:00
مانشستر يونايتد
لايبزج
18:00
الإنتاج الحربي
مصر للمقاصة
17:55
ميلان
سبارتا براج
20:00
انتهت
أولمبيك مرسيليا
مانشستر سيتي
17:55
إسطنبول باشاك شهير
باريس سان جيرمان
19:45
انتهت
ميلان
روما
17:55
انتهت
لوكوموتيف موسكو
بايرن ميونيخ
17:55
رويال انتويرب
توتنام هوتسبر
17:55
كراسنودار
تشيلسي
17:30
انتهت
برايتون
وست بروميتش ألبيون
20:00
كلوب بروج
لاتسيو
20:00
أرسنال
دوندالك
17:55
انتهت
شاختار دونتسك
إنتر ميلان
20:00
انتهت
ليفانتي
سيلتا فيجو
19:30
انتهت
باير ليفركوزن
أوجسبورج
20:00
بوروسيا دورتموند
زينيت
20:00
انتهت
أتالانتا
أياكس
17:49
آيك أثينا
ليستر سيتي
20:00
روما
سسكا صوفيا
20:00
فرينكفاروزي
دينامو كييف
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
سالزبورج
20:00
إشبيلية
ستاد رين
20:00
ريال سوسيداد
نابولي
20:00
انتهت
بورتو
أولمبياكوس
17:30
انتهت
الأهلي
النصر
15:55
انتهت
الهلال
أبها
كيف أثر فيروس كورونا على الرياضة في العالم؟

كيف أثّر فيروس كورونا على الرياضة في العالم؟

الهلع يجتاح العالم من فيروس كورونا الجديد المميت، المرض الذي تفشى في الصين وانتقل إلى 19 دولة أخرى، وكما توقفت الحياة في الصين خوفاً منه، تأثرت الرياضة في العالم كله بشكل مباشر

خالد عامر
خالد عامر
تم النشر
آخر تحديث

العالم أصبح في حالة هلع، الأطباء أصبحوا أكثر الأسماء تداولاً على الشاشات، والعيادات الخاصة والمستشفيات أصبحت تستقبل زائرين أكثر من أي وقت مضى، وكل هذا بسبب فيروس «كورونا الجديد» الذي ظهر في الصين وبدأ في الانتشار بسرعة رهيبة حتى يومنا هذا، المرض الذي دفع سكان مقاطعة ووهان الصينية إلى الهرب منها خوفاً من الإصابة به.

ما هو فيروس كورونا؟ وما هي الدول المصابة به؟

فيروس كورونا الجديد هو أحد الفيروسات التاجية التي تصيب الجهاز التنفسي وتسبب الوفاة بعد وقت قليل للغاية من الإصابة به، وقد تم اكتشافه للمرة الأولى عام 2012 في مدينة جدة في السعودية على يد عالم مصري تمكن من استخراجه من جثة رجل توفي نتيجة ضيق تنفس حاد.

لكن المرض بعد أن اختفى عدة سنوات، عاد بشكل أكثر قوة، وبهيئة أكثر تطورًا من السابق، وهذه المرة في مدينة ووهان الصينية، ليطلق عليه عدة أسماء، منها «فيروس كورونا الجديد» و«كورونا ووهان» و«ذات الرئة الصينية»، وعرضه الأكثر انتشارًا هو حرارة عالية في الجسد وسعال شديد لا يستجيب للأدوية.

التقارير الأولية سجلت بدء انتشار المرض في منتصف شهر ديسمبر من عام 2019 الماضي، وما زالت التقارير تشير إلى تسارع عدد المصابين به منذ بداية العام الحالي، ليصل مجموع الإصابات المؤكدة بالفيروس الجديد إلى 9826 شخصاً، و15238 مصابا بأعراض مشابهة ولم يتم التأكد من حالتهم.

ومن هذا العدد الكبير، هناك 9720 شخصاً منهم في الصين، توفي 213 فرداً منهم حتى الآن وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية المنشور صباح الأمس، 31 يناير.

ومنذ بدء انتشار الفيروس، تم تسجيل وصوله إلى الكثير من الدول الأخرى غير الصين، حيث وصل إلى 19 دولة هي: اليابان والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا وكندا وإيطاليا وأستراليا وفنلندا والإمارات والهند وكوريا وفيتنام ونيبال وكمبوديا والفلبين وتايلاند وسنغافورة وماليزيا وسيريلانكا.

تأثير فيروس كورونا على الرياضة في العالم

وبطبيعة الحال، فالرياضة هي جزء لا يتجزأ من الواقع الذي نعيشه، بل وقد تكون من أكثر الفئات التي تتأثر بالأحداث المحيطة، لذلك فبالتأكيد سيكون لفيروس «كورونا الجديد» تأثير مباشر على الأحداث الرياضية في العالم.

التأثير الفوري ظهر في الدولة صاحبة نصيب الأسد من الإصابات، وهي دولة الصين، حيث بدأت السلطات في أخذ خطوات جادة للسيطرة على الفيروس وإعادة الحياة إلى سابق عهدها، ليتم فرض حجر صحي في الدولة بأكملها، مع منع السفر إلى مقاطعة ووهان.

ومع هذا الحجر الصحي، تم إصدار قرار بإيقاف النشاط الرياضي وتأجيل كل مباريات الدوري الصيني أو أي مباريات تابعة للاتحادات الرياضية المختلفة في الصين، وتم التأكيد بالفعل على تأجيل مباراة كأس السوبر الصيني بين جوانجزو إيفرجراند وشنجهاي شينهوا والتي كان مقررا لها يوم 5 فبراير الجاري إلى أجل غير مسمى.

ليس هذا فحسب، لكن أيضاً ستكون هناك مشكلة كبيرة للأندية الصينية المشاركة في دوري أبطال آسيا، والتي بدأت بمباراة فريق شنجهاي الصيني أمام فريق بوريرام يونايتد في الدور الإقصائي، والتي أقيمت قبل تعميم قرار الحجر الصحي وتأجيل كل الفاعليات، لكن في نفس الوقت المباراة أقيمت خلف الأبواب المغلقة بدون حضور جماهيري، لكنه تمكن الصعود إلى دور المجموعات رفقة أندية بكين جوان وشنجهاي شينهوا وجوانجزو إيفرجراند.

الأزمة الحقيقة بالنسبة للفرق ستكون في مباريات المجموعة، حيث من المفترض أن تقام مباراتا بكين جوان أمام إف سي سيول الكوري الجنوبي، وجوانجزو إيفرجراند أمام سوون سامسونج بلووينجز الكوري الجنوبي في أول مباريات دور المجموعات في الصين، بينما مباراتا شنجهاي أمام جيونبك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، وشنجهاي شينهوا أمام بيرث جلوري الأسترالي مقرر لهما أن يقاما خارج الديار.

إقرأ أيضاً: الاتحاد الآسيوي ينقل مباريات الأندية الصينية بسبب فيروس كورونا

اقتصاد الرياضة الصينية في خطر

بالطبع مع توقف الأنشطة الرياضية، من المحتمل أن يتأثر الجانب الاقتصادي في الرياضة الصينية بشدة من توقف الإعلانات وعوائد البث وغيرها من التفاصيل التي تدر أرباحاً تاريخية للاتحادات الرياضية في الصين، وتحديداً اتحاد كرة القدم.

وعلى ذكر الاتحاد الصيني لكرة القدم، فالأزمة الصحية هناك، وحالة التوقف الجبري الذي أصاب كرة القدم، أصبح يلقي بظلاله على نجوم الدوري الصيني، فبدأت التوقعات تصب في مصلحة رحيل أغلب نجوم الدوري الصيني إلى دوريات أخرى، وهي الخطة التي اتخذها بالفعل البلجيكي يانيك كاراسكو الذي عاد مرة أخرى إلى صفوف أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة.

جدير بالذكر أن الصين أصبحت وجهة جديدة لنجوم الكرة العالميين، حيث يلعب في الدوري الصيني على سبيل المثال لاعبون مثل البرازيليان أوسكار وهالك، والأرجنتيني إيزيكيل لافيتزي والبلجيكي موسى ديمبلي والإيطالي ستيفان شعراوي والسلوفاكي ماريك هامسيك.

كيف تأثرت دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 بفيروس كورونا الجديد؟

من المبكر للغاية أن نحكم هل تقام دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 في اليابان في موعدها المقرر له، مع تبقي ستة أشهر على الحدث، لكن التصفيات المؤهلة إلى الأولمبياد تأثرت بالفعل، فعلى سبيل المثال اللجنة الأولمبية الدولية قررت إلغاء منافسات الملاكمة المؤهلة إلى طوكيو 2020، والتي كان مقرراً لها أن تقام في مدينة ووهان تحديداً، وتأجيلها لتقام في الأردن بداية شهر مارس المقبل.

إقرأ أيضاً: فيروس كورونا يثير الذعر قبل شهور من أولمبياد طوكيو

كما أن بطولة كأس آسيا للسيدات والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية والتي كان من المفترض أن تقام في الصين تم نقلها إلى أستراليا، لتستضيف مدينة سيدني الحدث.

كان التفكير يدور حول نقل المباريات من مدينة ووهان إلى مدينة أخرى، لكن في النهاية تم اتخاذ قرار بنقل المباريات إلى أستراليا، ليقول كريس نيكو رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم: «سلامة اللاعبين، المسئولين، الحكام، والجمهور أهم من أي شيء آخر، ويأتي على رأس أولويات الاتحاد الآسيوي والاتحاد الأسترالي لكرة القدم، وأنا متأكد من أننا سنقوم بتنظيم بطولة جيدة في سيدني».

كما أن الاتحاد الدولي لكرة السلة قرر أن ينقل البطولة التي تضم منتخبات بريطانيا العظمى والصين وكوريا الجنوبية وإسبانيا، من مدينة فوشان التي تبعد حوالي 600 ميل من ووهان إلى مدينة بلجراد الصربية، بحسب ما أكدته شبكة «بي بي سي».

وعلى الرغم من تبقي عامين كاملين، لكن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، المقرر إقامتها في بكين عام 2022، تأثرت أيضاً بالفيروس، حيث تم إلغاء الزيارة التي كان مقرر لها يومي 15 و16 فبراير للتعرف على مدى جاهزية المدينة لاستقبال الحدث.

هل تلغى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 بسبب فيروس كورونا؟

كما قلنا سابقاً، ان الوقت مازال مبكراً للحكم على الأمور، لكن يوريكو كويكي، حاكمة طوكيو، كان لها رأي آخر، حيث نفت بشدة أمس الجمعة في تصريحات لها خلال مؤتمر صحفي عقدته وجود أي نية لإلغاء دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية الصيف المقبل بسبب انتشار الفيروس.

ورغم إصابة اليابان ببضع حالات، إلا أن كويكي أكدت في المؤتمر أن الأولمبياد ستقام في موعدها وأن كل ما يقال حول إلغاء المنافسات شائعات لا أساس لها من الصحة، قائلة: «لا يوجد أي فعل يشير إلى هذا، أريد أن أنفي هذا».

وبحسب أحدث البيانات، سجلت اليابان 14 حالة إصابة بالفيروس، لتبرز كويكي في المؤتمر الصحفي جهود اليابان لتجنب انتشار المرض لا سيما بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية الخميس حالة الطوارئ الدولية إزاء سرعة انتشار الفيروس، قائلة: «أعرف أن اللجنة المنظمة لطوكيو 2020 تتخذ إجراءات تتماشى مع قرارات منظمة الصحة العالمية، في جميع الأحوال لدينا فريق خاص للاستعداد للمخاطر المحتملة».

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة