كوبا ليبرتادوريس

مشجعون في باراجواي يدعمون رونالدينيو بعد إطلاق سراحه

يذكر أن الشرطة في باراجواي قد اعتقلت النجم البرازيلي السابق رونالدينيو وشقيقه في مارس الماضي بعد يومين من دخولهما البلاد بجوازات سفر مزورة

0
%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%88%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%20%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%85%D9%88%D9%86%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%20%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%87

حرص مشجعون في باراجوايلمؤازرة النجم البرازيلي رونالدينيووشقيقه روبرتو في الفندق الفاخر بوسط أسونسيون وذلك بعد إطلاق سراحه عقب قضاء ستة أشهر في السجن على خلفية استخدام جوازات سفر مزورة.

واحتشد أنصار رونالدينييو مساء الاثنين عقب معرفة الحكم في كافتيريا الفندق من أجل تحية أو رؤية النجم السابق في صفوف برشلونة.

وأحضر بعض المشجعين قمصان من أجل توقيعها بواسطة اللاعب، وحملها بعض عناصر الحراسة إلى غرفته لتوقيعها.



ودفع رونالدينييو وروبرتو على سبيل الكفالة مبلغا إجماليا بواقع 1.6 مليون دولار.

ومن المتوقع أن يرحلا الثلاثاء على متن رحلة «شارتر»، حسبما ذكر مستشار الشئون الدولية بالرئاسة البيروانية فيدريكو جونزاليز.

وكان الاثنان رهن الإقامة الجبرية بالفندق منذ السابع من أبريل الماضي حين غادرا السجن الذي أودعا به في مارس الماضي.

اقرأ أبضا: رسميًا.. إطلاق سراح رونالدينيو بعد احتجازه في باراجواي 5 أشهر

وكانت الشرطة الباراجوائية قد اعتقلت لاعب كرة القدم البرازيلي المعتزل وشقيقه ووكيل أعماله في مارس الماضي، بعد يومين من دخولهما البلاد بجوازات سفر مزورة.

واتُهم الشقيقان بجريمة يعاقب عليها القانون من قبل وحدة الجرائم الاقتصادية المتخصصة وذلك بعد استخدامهما لوثائق مزورة، كما أوصى بإيداعهما السجن الاحتياطي.

وكان رونالدينيو في باراجواي للترويج لبرنامج للمساعدة الطبية المجانية لمؤسسة خيرية، وكذلك لتقديم كتابه «عبقري الحياة».

وكان رونالدينيو أمس الاثنين قد حصل قرار بإطلاق سراحه بعد ستة أشهر من السجن في باراجواي، إثر موافقة القاضي خلال جلسة مبدئية على التعليق المشروط للقضية.

ومثل رونالدينيو أمام القضاء مرتديا قبعة سوداء وكمامة بنفس اللون، لكن سيتعين عليه سداد 90 ألف دولار بموجب «تعويض».

أما شقيقه روبرتو دي آسيس موريرا المدان في نفس القضية، فسيدفع 110 ألف دولار على سبيل التعويض أيضا، فضلا عن إلزامه بالحضور أمام السلطات القضائية كل أربعة أشهر ولمدة عامين في بلاده البرازيل.

اقرأ أيضًا: ميسي يقترب من دخول نادي المليارديرات.. بشرط

.