كوبا ليبرتادوريس

ليست المرة الأولى.. زيارات بوكا جونيورز وريفر بليت لملعب ريال مدريد

كانت آخر مواجهة جمعت ريال مدريد وريفر بليت في عام 2003، في تلك المباراة فاز بطل أوروبا بثلاثة أهداف لهدف، وقاده ذلك الانتصار إلى رفع كأس «سانتياجو بيرنابيو» بفضل الأهداف الذي سجلها كلٌ من سولاري وبورتيلو

0
%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89..%20%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%B2%20%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%81%D8%B1%20%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%AA%20%D9%84%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أشارت بعض التقارير والأنباء مؤخرًا إلى أن ملعب «سانتياجو بيرنابيو» قد يستضيف إياب نهائي كأس «ليبرتادوريس» بين فريق بوكا جونيورز وريفر بليت في الثامن أو التاسع من الشهر المقبل، وأن الاتفاق بين الاتحاد الدولي لكرة القدم واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم وريال مدريد والفريقين، والمتعلق بإقامة المباراة على معقل «المرينجي»، قد تم بنسبة 90%.

وفي حالة إقامة المباراة على ملعب ريال مدريد، فإن هذه لن تكون المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، إذ استضاف ريال مدريد كلا الفريقين في سبع مناسبات سابقة، وكانت المرة الأولى في عام 1925، حيث استضاف ريال مدريد فريق بوكا جونيورز، وخاض ضده مواجهة ودية شهدها ملعب «تشامارتين»، وانتهى اللقاء بفوز الفريق الضيف بهدف نظيف.

وفي عام 1994 استضاف ملعب «سانتياجو بيرنابيو»، وللمرة الأولى، فريق بوكا جونيورز، لخوض مباراة كأس «إيبيريا»، والتي كانت تجمع بين بطل الكأس الذهبية وبطل كأس ملك إسبانيا، وفي تلك المواجهة تمكن ريال مدريد من الفوز بثلاثة أهداف لهدف، وفي مباراة العودة، والتي استضافها «لا بومبونيرا»، استطاع بوكا جونيورز الفوز بهدفين لهدف، ولكن تلك النتيجة لم تكن كافية ليرفع كأس البطولة.

وأما بالنسبة إلى ريفر بليت، فقد خاض خمس مباريات على ملعب ريال مدريد جميعها ضد الفريق «الملكي» ، وكان أولها في عام 1951، واستضاف تلك المواجهة الودية ملعب «تشامارتين الجديد»، وتمكن الفريق الأرجنتيني من الفوز بأربعة أهداف لثلاثة، وبعد مرور عقد من الزمان، أي في عام 1961، استغل ريفر بليت جولته الأوروبية ليزور «سانتياجو بيرنابيو» للمرة الأولى، وخاض في تلك الأثناء مواجهة أخرى أمام ريال مدريد وحقق الانتصار بثلاثة أهداف لهدفين، على الرغم من خوض «المرينجي» لتلك المباراة وهو حامل لقب بطل أوروبا و يعيش فترة طويلة دون التعرض لهزيمة على المستوى المحلي.

وفي عام 1965، واجه ريال مدريد الفريق الأرجنتيني على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في مباراة تكريم أحد أساطير النادي «الملكي» باكو خينتو، وفي تلك المواجهة انتقم ريال مدريد من الهزيمتين السابقتين وحقق الانتصار بثلاثة أهداف لهدف، وفي عام 1973 تواجه الفريقان من جديد واستطاع بطل أوروبا الفوز بالنتيجة السابقة نفسها.

وكانت آخر مواجهة جمعت كلا الفريقين في عام 2003، في تلك المباراة فاز ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف أيضًا، وقاده ذلك الانتصار إلى رفع كأس «سانتياجو بيرنابيو» بفضل الأهداف الذي سجلها كلٌ من الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدير الفني الحالي للفريق، والإسباني خافيير بورتيلو، وشهدت تلك المواجهة تكريما حارا للأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو بسبب مرور 50 عامًا على انضمامه لريال مدريد.

.