كوبا ليبرتادوريس

فيديو وصور.. جنون «ديربي القرن» يظهر في شوارع مدريد

مباراة الذهاب بين بوكا جونيورز وريفر بليت في ديربي القرن بداية الشهر الماضي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما على ملعب «لا بومبونيرا» معقل بوكا

0
%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88%20%D9%88%D8%B5%D9%88%D8%B1..%20%D8%AC%D9%86%D9%88%D9%86%20%C2%AB%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86%C2%BB%20%D9%8A%D8%B8%D9%87%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%B9%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

وصلت الدفعة الأخيرة من مشجعي ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين اللذين سيتواجهان الليلة على ملعب سانتياجو برنابيو في مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، لمطار مدريد باراخاس الدولي قادمين من بوينوس آيرس، دون وقوع أي مشاكل.

وفصلت عدة ساعات بين موعد وصول مشجعي كل فريق، حيث وصلت أولا جماهير ريفر حوالي الساعة السادسة بالتوقيت المحلي، وبلغ عددهم ما يقرب من 100 ورافقهم فريق أمني مسؤول عن حراسة الفريق الذي يقوده المدرب مارسيلو جاياردو.

وبعدها بأكثر من ثلاث ساعات، هبطت طائرة مشجعي بوكا جونيورز في الساعة 09:30 ت م، وكان عددهم نحو مائة أيضا ولازمهم فريق أمني حتى محطة القطار للتوجه إلى فنادقهم.



وخصصت السلطات الإسبانية أربعة آلاف عنصر أمني لتأمين مباراة الإياب التي كان من المقرر إقامتها في 24 نوفمبر الماضي على ملعب «المونومنتال» معقل ريفر بليت، لولا تعرض حافلة بوكا للاعتداء من قبل مشجعي الخصم أثناء توجهها للملعب، ليتم تأجيل ديربي القرن مرتين قبل أن يتقرر في النهاية نقله لمدريد اليوم الأحد.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين بداية الشهر الماضي قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما على ملعب «لا بومبونيرا» معقل بوكا.



ومع اقتراب موعد مباراة ديربي القرن بين بوكا جونيورز وريفر بليت اليوم، بدأت جماهير الفريقين في الظهور بأعداد كبيرة في شوارع العاصمة الإسبانية مدريد، وانتشرت العديد من الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لجماهير الفريقين، وهم يشجعون بحماس كبير ويرددون أغانيهم الشهيرة.

ويبدو أن الجنون الجماهيري المعتاد في مباريات السوبر كلاسيكو بين ريفر وبوكا بدأ يظهر بالفعل في شوارع مدريد، ومن التوقع أن يزيد هذا الصخب الجماهيري مع اقتراب موعد المباراة أكثر فأكثر.

ومؤخرًا قامت الشرطة الإسبانية بترحيل ماكسي مازارو، الأرجنتيني الشهير الذي يُعد أحد أخطر أعضاء روابط كرة القدم بأمريكا الجنوبية، وقائد رابطة «بارا برافا» التابعة لفريق بوكا جونيورز، إلى الأرجنتين بعدما تعرفت عليه بمدريد.

وتمكنت شرطة إسبانيا من التعرف على ماكسي مازارو بالعاصمة الإسبانية مدريد، وفور أن تعرفت عليه قامت بترحيله على الفور من الأراضي الإسبانية متجهًا إلى الأرجنتين.

وفور وصوله إلى بلده قام بتبرير أسباب تواجده بالأراضي الإسبانية نافيًا اعتزامه على الذهاب إلى ملعب «سانتياجو بيرنابيو» لمشاهدة مباراة إياب نهائي كأس «ليبرتادوريس».

كما أوقفت شرطة مطار «باراخس» أحد مشجعي ريفر بليت، والذي يُعد أحد أخطر عناصر جمهور الفريق الأرجنتيني، وقامت أيضًا بترحيله إلى بلاده.

.