كوبا ليبرتادوريس

الكشف عن المواعيد الرسمية لاستئناف كأس ليبرتادوريس وكوبا سود أمريكانا

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» استئناف بطولتي كأس ليبرتادوريس اعتبارا من 15 سبتمبر المقبل وكوبا سود أمريكانا في 27 أكتوبر

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A6%D9%86%D8%A7%D9%81%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D9%88%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D8%B3%D9%88%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%A7

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» استئناف بطولتي كأس ليبرتادوريس اعتبارا من 15 سبتمبر المقبل وكوبا سود أمريكانا في 27 أكتوبر مع اتباع جميع البروتوكولات والإجراءات الوقائية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان الاتحاد قد قرر تعليق البطولتين في منتصف مارس الماضي بعدما تم رصد حالات إصابة بكورونا في دول أمريكا الجنوبية.

وأصدر الاتحاد بيانا قال فيه «مع تطبيق الإجراءات الصحية بشكل صارم ومسؤول من جانب جميع الفاعلين في كرة القدم، ستعود كرة القدم طالما يجري الحفاظ على صحة الجميع».

وأوضح الاتحاد أن البطولتين ستجريان بشكلهما التقليدي، مشيرا إلى أن الفرق التي لن تستطيع استضافة مباريات في ملاعبها بسبب ظروف ذات صلة بتفشي فيروس كورونا المستجد سيكون عليها أن ترسل إخطارا مسبقا بهذا الامر.

اقرأ أيضًا: كوارث ما قبل فيروس كورونا.. شابيكوينسي «الراحل البطل»

وكان الكونميبول قد أعلن في مايو الماضي التصديق على سلسلة إجراءات تطبق مع استئناف البطولات للحد من تفشي فيروس كورونا وتتضمن «حظر البصق والتخلص من مخاط الأنف باليد قبل وخلال وبعد المباراة في أي مكان داخل المستطيل الأخضر».

كما يحظر الاتحاد «تقبيل الكرة قبل وخلال وبعد المباراة وإجبار اللاعبين على الخضوع لقياس درجة الحرارة قبل كل مباراة واستخدام زجاجات مياه فردية».

ويمنع الكونميبول أيضا تبادل أو تهادي القمصان، ويفرض ارتداء الكمامات على اللاعبين والجهاز الفني في مقاعد البدلاء.

كما يجب ارتداء الكمامات في المؤتمرات الصحفية اللاحقة للمباريات، مع فرض غرامة تصل إلى 200 دولار على من لا يلتزم بالإجراءات.

وتتضمن الإجراءات أيضا إعداد سجل طبي للاعبين والأجهزة الفنية يعتمد على بيانات الأندية المشاركة، على أن يخضعوا لاختبار إجباري للكشف عن مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

وسيحق للكونميبول أيضا أن يأمر بإجراء اختبارات إضافية للكشف عن كوفيد-19 قبل المباريات أو خلال التدريبات، ومن يرفض الخضوع للاختبار لن يتمكن من المشاركة في منافسات الكونميبول.

.