كوبا ليبرتادوريس

الاتحاد الأرجنتيني يرد على اتهامات رئيس ريفر بليت

موقف رئيس ريفر بليت يدور حول أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم وافق بالإجماع خلال اجتماعه بأعضاء اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم على نقل إياب نهائي كأس «ليبرتادوريس» خارج الأراضي الأرجنتينية

0
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%B1%D9%8A%D9%81%D8%B1%20%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%AA

لم يلتزم الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم الصمت أمام الاتهامات التي وجهها له رودولفو دونوفريو، رئيس نادي ريفر بليت، والتي تدور حول عدم دفاع الاتحاد الأرجنتيني عن حقوق ريفر بليت عندما قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم تغيير مقر إقامة مباراة إياب نهائي كأس «ليبرتادوريس»، والذي من المقرر لها أن تقام بعد غد الأحد بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت على ملعب «سانتياجو بيرنابيو».

وبعث رئيس ريفر بليت برسائل من العاصمة الإسبانية مدريد يتهم فيها الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بعدم الدفاع عن حقوق ناديه في إقامة المباراة على ملعب «مونومينتال» وإقامتها خارج الأراضي الأرجنتينية، إذ قال إن الاتحاد الأرجنتيني وافق بالإجماع على نقل المباراة خارج الأرجنتين.

وأمام تلك الاتهامات، عمل الاتحاد الأرجنتيني على الرد على رودولفو دونوفريو، إذ نشر دانيل فيريرو، المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، «تدوينتين» له على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة «تويتر» يؤكد فيهما أن الاتحاد كان هو من دافع عن حقوق النادي في تغيير ملعب المباراة، وجاء في «التدوينة» الأولى: «نتأسف على وقوع رئيس نادي ريفر بليت السيد رودولفو دونوفريو في الخطأ، لقد حضر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في الوقت المناسب وشكل صيحة الدفاع عن مقر المباراة، وقد كان السيد خورخي بريتو، نائب رئيس ريفر بليت، والسيد جونزالو مايو، محامي النادي، على اطلاع بالدلائل والمضمون».



وأما بالنسبة إلى «تدوينته» الثانية فقد جاء فيها: «إن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لا يقوم بغارة إعلامية ولا ينقض الدفاع عن كل الأندية الأرجنتينية عندما تقتضي الحاجة، لقد كان رئيس الاتحاد الأرجنتيني حاضرًا بالفعل في كل الاجتماعات المتعلقة بهذا الأمر، وهو قادر على الإدلاء بشهادة تتعلق بالمصالح ذات الأولوية، والتي دافع عنها كل واحد».


الجدير بالذكر أن موقف رئيس ريفر بليت يدور حول أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم وافق بالإجماع خلال اجتماعه بأعضاء اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم على نقل المباراة خارج الأرجنتين، ولم يضع أي عوائق في طريق التصديق على هذا القرار، وهو ما دعا دونوفريو إلى القول بأن الاتحاد الأرجنتيني لم يدافع عن حقوق ريفر بليت في خوض مباراته على ملعبه، أو على أقل تقدير داخل الأرجنتين.

.