كوبا ليبرتادوريس

«الكامب نو» مُرشح لاستضافة نهائي ليبرتادوريس

اتحاد أمريكا الجنوبية «كونميبول» يتلقى عرضًا من إسبانيا لاستضافة المباراة بين بوكا جونيورز وريفير بليت في ملعب «الكامب نو» يوم 8 أو 9 ديسبمر القادم

0
%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%C2%BB%20%D9%85%D9%8F%D8%B1%D8%B4%D8%AD%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%B3

كشفت تقارير صحفية أن البحث عن ملعب لاستضافة مباراة الإياب بين بوكا جونيورزوريفير بليت، مازال جاريا حتى الآن، بعدما تأجلت المباراة بسبب أحداث الشغب الأخيرة التي شهدها محيط ملعب «المونومنتال» من قبل جمهور ريفير بليت.

وذكرت قناة «tn» الأرجنتينة أن المباراة ستلعب خارج الأراضي الأرجنتينية، وستكون في يوم 8 أو 9 ديسمبر، بالإضافة لرفض الجهاز الفني لكلا الفريقين فكرة إقامة المباراة في الدوحة على ملعب استاد خليفة بسبب طول مسافة الرحلة وستكون مرهقة للاعبين لأنها ستستغرق يوما كاملا من أجل الوصول للدوحة.

وأشارت التقارير إلى أن ملعب «الكامب نو» مرشح بقوة بعد رفض الاقتراح القطري، وعُرض على اتحاد أمريكا الجنوبية «الكونميبول» فكرة إقامة المباراة في برشلونة عن طريق مجموعة من رجال الأعمال الإسبانيين وإمكانية استضافة المباراة وسط إجراءات أمنية مشددة للحفاظ على سلامة اللاعبين والجمهور.

ويعتبر اسم الكامب نو هو آخر اسم ظهر لاستضافة نهائي «ليبرتادوريس»، على الرغم من وجود مباراة مهمة بين برشلونة وإسبانيول في الدوري الإسباني.

وكانت قناة «TyCسبورتس» الأرجنتينية ذكرت أن اتحاد أمريكا الجنوبية «كونميبول» يفكر في إقامة المباراة في الدوحة بقطر يوم 8 ديسبمر القادم، وفي حالة عدم الاستقرار على هذا القرار سينفذ الاقتراح الثاني وهو اللعب في أسونسيون يوم 9 ديسمبر ولكن ستكون المباراة بدون جمهور.

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» قد أعلن أن المباراة ستلعب خارج الأرجنتين والموعد المقترح لإقامة المباراة هو أحد يومي 8 أو 9 ديسمبر المقبل.

وحتى الآن لم يتم تحديد مكان المباراة في ظل وجود العرض القطري الأعلى من الناحية الاقتصادية الذي تفوق على العرض الأمريكي لاستضافته في ميامي، حيث إن قطر مستعدة لدفع 10 ملايين يورو للناديين ولكن ريفير بليت سيحصل على 2.5 مليون أكثر لفقدانه استضافة اللعب على ملعبه، بالإضافة إلى حصول اتحاد أمريكا الجنوبية على نسبة من هذا المبلغ.

.