كوبا سود أميريكانا

نجا من تحطم طائرة تشابيكوينسي.. وتوفي في مباراة مع أصدقائه

صحفي كان مرافقًا لبعثة فريق تشابيكوينسي حين تحطمت الطائرة قبل الوصول إلى كولومبيا في 2016 لخوض نهائي كوبا سود أمريكانا، نجا من الطائرة المنكوبة، ومات في مباراة.

0
%D9%86%D8%AC%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D8%AD%D8%B7%D9%85%20%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9%20%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A..%20%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%87

توفي الصحفي رافائيل هينزل، الذي كان قد نجا من كارثة حادث تحطم طائرة فريق تشابيكوينسي البرازيلي أثناء توجهه إلى كولومبيا لمواجهة أتلتيكو ناسيونال في نهائي بطولة كوبا سود أمريكانا لكرة القدم في 2016 الثلاثاء بأزمة قلبية أثناء خوضه مباراة كرة قدم مع أصدقائه.

وأعلنت إذاعة «ويست كابيتال» التي يعمل بها هينزل أن الصحفي البرازيلي تعرض لأزمة قلبية أثناء لعبه مباراة في مدينة تشابيكو ونقل إلى المستشفى حيث تأكدت وفاته.

وكان هنزل «45 عامًا» من بين ستة ناجين من مأساة تحطم الطائرة التي كانت تنقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي والتي تحطمت على بعد 17 كلم من مطار خوسيه ماريا كوردوبا في مدينة ميديين الكولومبية.

وكان الفريق متوجها إلى كولومبيا لمواجهة أتلتيكو ناسيونال في نهائي بطولة كوبا سود أمريكانا لكرة القدم في 2016 وكان هينزل بصحبته لتغطية المباراة التاريخية.

وتوفى في الحادث 71 شخصا من أصل 77 كانوا على متن الطائرة بينهم لاعبو الفريق والمديرون بالنادي والجهاز الفني فضلا عن حوالي 20 صحفيا كانوا يرافقون الفريق.

.