كرة عالمية

كارلوس تيفيز وبوكا جونيورز.. نهاية الرحلة

قرر الأرجنتيني كارلوس تيفيز صاحب الـ 37 عاما الرحيل عن فريقه بوكا جونيورز بعد فترة طويلة قضاها داخل صفوف الفريق استطاع أن حقق خلالها إنجازات كبيرة.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%D8%B3%20%D8%AA%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%B2%20%D9%88%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%B2..%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9

بعد مسيرة حافلة لعب خلالها في كبرى أندية العالم ورفع أرفع البطولات مثل التشامبيونزليج وكأس ليبرتادوريس وكأس الإنتركونتننتال ومونديال الأندية، أعلن الأرجنتيني كارلوس تيفيز صاحب الـ 37 عاما رحيله عن فريقه بوكا جونيورز وربما عن الملاعب نهائيا.

وأطلق على تيفيز اسم «الأباتشي» نسبة إلى اسم يُعرف به الحي الذي ولد فيه بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس وهي المنطقة التي تحمل في الأصل اسم إخيرسيتو دي لوس أنديز ويعرف شعبيا بـ«فويرتي أباتشي».

بدأ تيفيز مسيرته في ناشئي فريق أول بويز الأرجنتيني ثم انتقل إلى بوكا جونيورز الذي ظهر معه لأول مرة في دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني في 21 أكتوبر 2001، وفاز معه بالدوري وكأس ليبرتادوريس وكأس إنتركونتننتال «مونديال الأندية سابقا» في 2003، وكأس سودأمريكانا في 2004.

وشد اللاعب الصاعد الرحال في 2005 إلى كورينثيانز البرازيلي حيث حقق معه الدوري المحلي، قبل أن ينتقل إلى ويستهام الإنجليزي حيث ساهم في إنقاذ الفريق من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى «تشامبيونشيب».

وارتدى تيفيز بين 2007 و2009 قميص مانشستر يونايتد الذي فاز معه بالبريميرليج موسم 2007/2008، ودوري الأبطال في نفس الموسم، ومونديال الأندية عام 2008 وبطولات أخرى.

إلا أن العلاقات بين اللاعب ومدربه أليكس فيرجسون تدهورت وبحلول منتصف 2009، قرر المهاجم الارجنتيني الرحيل إلى الغريم مانشستر سيتي والذي فاز معه بكأس الاتحاد الإنجليزي موسم 2010/2011 وكأس الدرع الخيرية عام 2012 والدوري الإنجليزي موسم 2011/2012.

وفي 2013، سافر تيفيز إلى إيطاليا حيث ارتدى قميص يوفنتوس الذي توج معه بالدوري الإيطالي مرتين موسمي 2013/2014 و2014/2015، وكأس السوبر الإيطالي عام 2013 وكأس إيطاليا موسم 2014/2015.

ومع المنتخب الأرجنتيني، وصل «تيفيز» لذروة تألقه خلال أوليمبياد أثينا 2004 حيث نال جائزة هداف مسابقات كرة القدم وحقق الفريق أول ميدالية ذهبية في تاريخ الـ«البيسيليستي».

كما خاض «تيفيز» مونديال 2006 بألمانيا ومونديال 2010 في جنوب أفريقيا، وخرجت الأرجنتين من دور ربع النهائي في المناسبتين. كما كان مع منتخب الأرجنتين الفائز بكوبا أمريكا نسخ 2004 و2007 و2015.

ورغم أنه كان لا يزال هناك عاما متبقيا في عقده مع اليوفي، ضغط تيفيز على إدارة النادي كي يعود إلى بوكا جونيورز الذي يقول عنه «أنا مشجع عتيد للبوكا، عائلتي بالكامل كذلك. حققت حلم اللعب والفوز معهم. بوكا جونيورز شغف لا يمكن تفسيره».

وبالفعل وفي 13 يوليو 2015 وحين كان عمره 31 عاما، تم تقديم تيفيز بملعب بومبونيرا في حضوره 50 ألف مشجع من بينهم دييجو مارادونا الذي وجه له تحية خاصة ورفع علم يحمل عبارة «شكرا كارليتوس على العودة».

وقال اللاعب وقتها «أعود في أفضل حالاتي، لا أندم على شيء لأنني أعود حينما أكون جاهزا حقا، كنت أكثر بدانة عند الـ26 أو الـ27 عاما، أنا على ما يرام سواء جسديا أو ذهنيا وحان وقت العودة».

وفي حقبته الثانية، قاد تيفيز فريقه الأزلي للفوز بالدوري الأرجنتيني والكأس عام 2015، وظهر في نصف مباريات موسم 2016/2017 الذي فاز به البوكا، لأنه رحل لمدة عام إلى شنجهاي شينهوا.

وعاد تيفيز مرة أخرى في يناير 2018 ليقود بوكا جونيورز للفوز بالدوري موسم 2017/2018 وموسم 2019/2010 وكأس السوبر الأرجنتيني موسم 2019 وكأس دييجو مارادونا عام 2020.

.