كرة عالمية

كارثة جديدة في كرة القدم.. إصابة لاعبين في حريق جديد بنادي برازيلي

اندلعت كارثة جديدة في عالم كرة القدم بحريق جديد في منشآت تابعة لنادي بانجوو البرازيلي والذي يلعب في دوري الدرجة الرابعة وهذا هو الحريق الثاني في البرازيل بعد كارثة «فلامنجو»

0
%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85..%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A

اندلعت كارثة جديد في البرازيل بعد حريق نادي فلامنجو، حيث تعرض ثلاثة أشخاص بينهم لاعبا كرة قدم، للإصابة في حريق اندلع في منشآت كان يتدرب بها لاعبو فريق بانجوو البرازيلي في مدينة ريو دي جانيرو عاصمة البرازيل.

وشب الحريق في نحو الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي من مساء الاثنين (17:010 ت.ج.) في حجرة كان اللاعبون يرتاحون بها بعدما أجروا جلسة مران، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأصيب إثنين على الأقل من لاعبي بانجوو، وهو فريق يمثل المنطقة الغربية من ريو دي جانيرو ويلعب بدوري الدرجة الرابعة، ويمارس نشاطه في مقر لجنة رياضات الطيران.

وتسبب الحادث أيضًا في إصابة جندي تابع للجنة رياضات الطيران حاول المساعدة لدى اندلاع الحريق، وقد نقل المصابون للمستشفى.

ويعد هذا ثاني حريق يندلع خلال أقل من أسبوع في أحد أندية كرة القدم في ريو دي جانيرو، بعد آخر وقع يوم الجمعة الماضي في مركز تدريب لفريق فلامنجو وأودى بأرواح عشرة من لاعبي فريق الناشئين، وجميعهم تتراوح أعمارهم بين 14 و16 عامًا.

الحريق الأول في فلامنجو

يوم الجمعة الماضي، أكدت العديد من التقارير البرازيلية وقوع حريق في ملعب نادي فلامنجو البرازيلي؛ ونتج عنه العديد من الإصابات والوفيات، وذلك خلال تدريبات الفريق صباح اليوم، الجمعة.

وذكرت المصادر المقربة أن الحادث أسفر عن وفاة 10 أفراد على الأقل وإصابة 3 أشخاص بجروح خطيرة بعد حدوث حريق ضخم في مركز تدريب النادي البرازيلي الذي يقع غرب ريو دي جانيرو، عاصمة البرازيل.

وتمكنت «آس» من التواصل مع أحد رجال الإطفاء للكشف عن ملابسات الحادث، وعلمت أن الحريق تمت السيطرة عليه، ولكن عدد الضحايا لم يتم الكشف عن الرقم النهائي حتى الآن، بالإضافة لاحتمالية وجود لاعبين أو أعضاء من الجهاز الفني وسط هؤلاء المصابين.

وأكد رجال الإطفاء أن الحادث وقع في المنطقة الخاصة بمبيت الناشئين البالغ سنهم بين 14 إلى 17 عامًا، قائلين: «المرجح أنهم كانوا نائمين في وقت هذا الحادث ولم يستطيعوا ترك المكان بسرعة، ولن نستبعد وجود ضحايا آخرين بين حطام المبنى».

جدير بالذكر أن نادي فلامنجو يعتبر من أشهر الأندية البرازيلية ذات شعبية كبيرة، ومشهور بامتلاكه لاعبين مهاريين، وخرج منه العديد من اللاعبين أمثال فينيسيوس جونيور وزيكو وليوناردو بالإضافة لنجوم آخرين يلعبون حاليًا مع النادي أبرزهم دييجو ريباس ودييجو ألفيس.

واندلع الحريق في المدينة الرياضية لفلامنجو تحديدًا في مدينة «فارجيم جراند» التي تقع في غرب ريو دي جانيرو، وطلبت إدارة النادي مساعدة الشرطة في تمام الساعة 5:17 فجرًا وبعد ساعتين تمت السيطرة على الحريق.

وذكرت قناة «تي في جلوبو» أن مكان الحادث عبارة عن جزء قديم بمثابة استراحة لفئات الرديف في النادي، ولا توجد أي معلومات حول الضحايا ولكن وفقًا لإحدى الإذاعات المحلية أعلنت وجود ضحايا يبلغ سنهم بين 14 إلى 17 سنة.

ووقعت هذه المأساة في مركز تدريب فلامنجو «نينو دو أوربو»، وذلك بعد يوم من تعرض المدينة البرازيلية لعاصفة كبيرة سببت فيضانات وانقطاع الكهرباء والماء من صباح الخميس، ونتج عنها 6 ضحايا، وكانت منطقة غرب المدينة هي الأكثر ضررًا جراء هذا الحادث.

وكشفت التقارير أن المصابين الثلاثة دخلوا في حالة خطيرة وهم من لاعبي رديف النادي، وهما جوناثان كروز البالغ من العمر 15 عامًا وكوان إيمانويل جوميز 14 سنة، وفرانشيسكو ديوجو 15 عامًا.

ووفقًا لما أعلنته «جلوبو» البرازيلية أن الوفيات بينهم 4 من ناشئي فلامنجو واثنان تحت الاختبارات بالإضافة إلى 4 من موظفي النادي، ومنذ عدة دقائق أعلن نادي فلامنجو الحداد على هذا الحادث الأليم.

وبعدها أعلنت مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية الحداد ثلاثة أيام، بسبب الحريق الذي أكدت أنه أسفر عن مقتل 10 لاعبين من الشباب، بحسب ما نشرته صحيفة «جارديان» البريطانية.

.