وفقًا للمؤشرات.. الأهلي المصري يكسب الدحيل القطري في المدرجات

من المتوقع أن تكون جماهير الأهلي المصري أكثر عددا من نظيرتها التي ستشجع الدحيل القطري في مدرجات ستاد «المدينة التعليمية» خلال مباراة الفريقين في كأس العالم للأندية 2020.

0
اخر تحديث:
%D9%88%D9%81%D9%82%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%A4%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%AA..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B3%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D8%AA

قبل ساعات قليلة من انطلاق المباراة المرتقبة بين الأهلي المصري والدحيل القطري في كأس العالم للأندية 2020 المقامة في قطر، فإن التوقعات تشير إلى تفوق لجماهير الأهلي على حساب جماهير الدحيل من حيث نسبة الحضور اليوم في المدرجات، بعدما شهدت الأيام الماضية إقبالا كبيرا من جانب أبناء الجالية المصرية الموجودة في العاصمة الدوحة من أجل شراء التذاكر عبر الموقع الإلكتروني للبطولة، وفقًا للقواعد التي حددها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وشكل الاستقبال الرائع لبعثة الأهلي لدى وصولها قطر قبل 6 أيام مؤشرًا على نسبة الإقبال الجماهيري من جانب أنصار الفانلة الحمراء على حضور المباراة بالرغم من التدابير الاحترازية التي سيتم تطبيقها والتي جعلت نسبة الحضور الجماهيري في كل مباراة بالبطولة لا يتجاوز 30% من السعة المقررة لكل من استادي المدينة التعليمية وأحمد بن علي اللذين تقام عليهما المباريات.

وجرت العادة أن يكون الحضور من جانب الجماهير المصرية في الملاعب العربية خارج مصر كبيرا في ظل شغف الجماهير بالكرة والارتباط الكبير بين الجماهير المصرية والأندية التي تشجعها.

وبخلاف ذلك، فإن الدحيل القطري ليس من الأندية الجماهيرية في قطر ولا تقارن أعداد جماهيره بأندية أخرى مثل الريان والعربي والسد والغرافة وقطر، خاصة وأن الدحيل ناد حديث العهد على مستوى التأسيس وبدايته كانت عام 2009 أي منذ 12 عاما فقط، وربما إذا كانت مباراة الريان بين الأهلي أمام فريق مثل الريان أو العربي لاختلف الوضع بكل تأكيد من حيث نسبة الحضور من جانب أنصار كل فريق.

وبالتالي فإنه وفقا للمؤشرات والأجواء المحطية بالمباراة المرتقبة فإن الجماهير المناصرة للنادي الأهلي ستكون أكبر من جماهير الدحيل، وستكسب المواجهة في المدرجات، ولكن يبقى الأهم وهي المواجهة داخل أرضية استاد المدينة التعليمية المونديالي لتحديد من الفريق الفائز والمتأهل إلى الدور نصف النهائي لملاقاة بايرن ميونخ الألماني.

.