مونديال قطر 2022| قاعات للمساعدة الحسّية في كأس العالم للأندية فبراير القادم

ستتضمن الملاعب في مباريات كأس العالم للأندية المقرر إقامتها في قطر شهر فبراير المقبل قاعات للمساعدة الحسية المخصصة لذوي التوحد والاضطرابات العصبية السلوكية.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%91%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85

تحرص اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم قطر عام 2022، على أن تضم كافة ستادات مونديال 2022 قاعات للمساعدة الحسّية، والمخصصة لذوي التوحد والاضطرابات العصبية السلوكية، رغم أنها لا تأتي ضمن متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وذلك انطلاقا من سعيها لإتاحة كافة الاستادات ومرافقها أمام الجميع دون استثناء، ووضع الخطط التي تلائم متطلبات ذوي الإعاقة سواء البدنية أو الإدراكية.


وتضم قاعات المساعدة الحسّية في ستادات المونديال العديد من التجهيزات التي تساعد في تحفيز الحواس لدى ذوي التوحد وغيرهم، ومن بينها تقنيات منع الضوضاء، وأنابيب الفقاعات، والكراسي المحشوّة بالفول، وأدوات تسليط الضوء على الجدران والسقف بألوان خاصة، ما يضمن إتاحة الفرصة أمام كل من يعاني من ظروف خاصة قد تعيق حضوره واستمتاعه مع الآخرين بالأحداث الرياضية وغيرها.


من المقرر أن تستقبل قاعات المساعدة الحسّية في ستادات المونديال المشجعين من ذوي الإعاقة خلال منافسات بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر خلال فبراير المقبل، وهي البطولة التي ستقام في قطر للمرة الثانية على التوالي بعد المرة الأولى عام 2019 والتي توج بها فريق ليفربول الإنجليزي.


وفي تصريح له، يقول مارك دير، خبير إتاحة الوصول وشمولية المرافق في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، «حرصنا على إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في كل خطوة على طريق استعدادنا للبطولة، وذلك لضمان اختبار الاستادات والمرافق الرئيسية الأخرى من واقع تجربة المستخدمين من ذوي الإعاقة الذين يمثلون شريحة أساسية من أفراد المجتمع».


وأكد دير على أهمية بناء منظومة شاملة تضمن سهولة الوصول والحركة لذوي الإعاقة ليس في داخل الاستادات وحدها، بل وفي كل مكان يتوجّه إليه هؤلاء الأفراد في أنحاء الدولة.


وأضاف «استطعنا من خلال منتدى التمكين التعاون مع الجهات المعنية في الدولة والمسؤولة عن أبرز المحطات التي تمر عبرها رحلة المشجعين من ذوي الإعاقة خلال بطولة قطر 2022، ومن بينها ضمان سهولة الانتقال عبر مترو الدوحة، وخيارات مرافق الإقامة، وكافة المعالم السياحية في الدولة».


الجدير بالذكر أن إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا تحرص على تنظيم زيارات دورية لفريق منتدى التمكين، الذي يضم أعضاءً من مختلف مجموعات ذوي الاحتياجات الخاصة في قطر، للوقوف على مدى ملاءمة وكفاءة المرافق المخصصة لهذه الفئة الهامة من المجتمع في استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، ويعمل الأفراد من ذوي الإعاقة والمؤسسات المعنية من خلال سلسلة من ورش العمل على تقييم وطرح الاستشارات حول خطط استضافة بطولة قطر 2022 بهدف ضمان أفضل أداء يراعي كافة متطلبات ذوي الإعاقة.

.

اخبار ذات صلة