مسحة طبية للاعبي الدحيل القطري في فندق الإقامة

لاعبو الدحيل القطري أجروا المسحة الطبية النهائية قبل مباراة الأهلي المصري في مستهل مشوار الفريقين ببطولة كأس العالم للأندية.

0
%D9%85%D8%B3%D8%AD%D8%A9%20%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%86%D8%AF%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9

أجرى لاعبو فريق الدحيل القطري مسحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» الطبية النهائية قبل مباراة الأهلي المصري في مستهل مشوارهما في كأس العالم للأندية.

كذلك أجرى لاعبو الأهلي المصري المسحة النهائية للوقوف على الغائبين والمشاركين في المباراة حال الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

لاعبو الدحيل أجروا المسحة الطبية في مقر إقامتهم بفندق سانت ريجيس، طبقا لبروتوكولات نظام الفقاعة الطبية المعد خصيصا للوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتقام الخميس مباراة الأهلي المصري والدحيل القطري في مستهل مشوار الفريقين ببطولة كأس العالم للأندية وذلك على ستاد المدينة التعليمية المونديالي الذي سيستضيف مباريات كأس العالم 2022 المقرر إقامتها في قطر.

وتستضيف قطر النسخة الثانية تواليا من كأس العالم للأندية في كرة القدم بدءا من الخميس، وسط انتشار متزايد لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» عالميا وترشيح بايرن ميونخ الألماني بطل أوروبا لإحراز اللقب مرة ثانية في تاريخه.

لكن البافاري سيكون على موعد مع منافسة من 5 أندية تتطلع لمعانقة المجد العالمي وبالذات الأندية المنتمية لقارات إفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية التي لم تنجح أبدا في الفوز بكأس العالم للأندية المحتكرة تاريخيا من قبل قارتي أوروبا وأمريكا اللاتينية.

وتُعدّ هذه البطولة بمثابة اختبار للاتحاد الدولي لكرة القدم لبروتوكوله الصحي لحماية اللاعبين والمشاركين من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

أما بالنسبة لقطر، فهي بمثابة اختبار جديد على طريق استضافة أول مونديال في تاريخ الشرق الاوسط عام 2022.

وبحسب النظام الجديد الساري منذ عام 2000، تضمّ البطولة أبطال الاتحادات القارية الستة بالإضافة إلى بطل الدولة المستضيفة.

لكن في النسخة الحالية لن يشارك سبعة أندية بعد انسحاب أوكلاند النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا، بسبب الإجراءات الصحية الجديدة المتخذة في بلاده حيال فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

.