محمد الشناوي: سعيد بمواجهة بايرن ميونخ.. ونظافة الشباك أمام الدحيل

تحدث قائد الأهلي المصري وحارسه المخضرم محمد الشناوي عن مباراة فريقه ضد الدحيل القطري في كأس العالم للأندية وكذلك عن المواجهة المرتقبة أمام بايرن ميونخ في نصف النهائي.

0
%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%8A%3A%20%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE..%20%D9%88%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84

تحدث الحارس العملاق محمد الشناوي نجم وقائد النادي الأهلي المصري بعد فوز فريقه على الدحيل القطري في كأس العالم للأندية، معربا عن سعادته بالفوز على الدحيل القطري، والتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية، ومواجهة بايرن ميونخ الألماني.

وقال الشناوي إن الجهاز الفني حرص على دراسة الدحيل طوال الأسبوع الماضي، خاصة أنه يمتلك قوة هجومية كبيرة ولذا فإن نجاح الأهلي في كبح جماح هذه القوة الهجومية مثّل نقطة إيجابية كبيرة خصوصا أن شباك الشناوي لم تتلق أي أهداف في تلك المباراة.

وأضاف الشناوي عقب المباراة: «كنا الأفضل خلال الشوط الأول، لأن المنافس كان يلعب بمهاجم واحد، وفي الشوط الثاني تغيرت الأوضاع خاصة بعدما تقدمنا بهدف، وهو ما أدى إلى تغير الأمور».

وأردف: «قدمنا مباراة قوية والأهم لنا هو تحقيق الفوز، وكنا قادرين على تسجيل أكثر من هدف، ولم يدخل مرمانا أي هدف، وبالتأكيد أشعر بسعادة كبيرة بالمحافظة على نظافة الشباك».

ووجه حارس الأهلي التهئنة إلى كل اللاعبين والجهاز الفني، على الصعود لمواجهة بايرن ميونخ بطل دوري أبطال أوروبا، مشيرًا إلى أن المواجهة القادمة ستكون صعبة والفريق سوف يستعد لها بقوة، ومتمنيا تقديم مستوى قوي في نصف نهائي البطولة.

وضرب الاهلي المصري بطل افريقيا موعدا مع بايرن ميونخ الألماني في الدور نصف النهائي من كأس العالم للأندية بتخطيه الدحيل القطري 1-صفر على ملعب المدينة التعليمية الخميس في الدوحة، وحذا حذو تيجريس المكسيكي الفائز قبله على أولسان هيونداي الكوري الجنوبي 2-1.

وسجل حسين الشحات هدف المباراة الوحيد بتسديدة قوية من خارج المنطقة على يمين حارس الدحيل صلاح زكريا في الدقيقة 30.

وكان حضور أنصار الاهلي لافتا في المدرجات نظرا للعدد الكبير للجالية المصرية في قطر ولشعبية ناديهم أيضا، علما بأن السلطات سمحت بحضور ما نسبته 30 في المئة من سعة الملعبين المضيفين للمباريات وسعة كل منهما 40 ألف متفرج ما سمح بحضور نحو 13 ألف مشجع في مباراة الأهلي والدحيل.

.