مدرب الدحيل يناور الأهلي المصري قبل المواجهة المرتقبة في كأس العالم للأندية

مع تفوق الدحيل بشكل كبير وسيطرته على المباراة ونجاحه في إنهاء الشوط الأول متقدما 3-0، لجأ لموشى إلى إجراء أكثر من تغيير بين اللاعبين.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AA%D9%82%D8%A8%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9

ساهم الفوز العريض الذي حققه فريقه الدحيل القطريعلى فريق الأهلي بنتيجة 6-صفر في الدور ثمن النهائي لكأس أمير قطر لكرة القدم في مساعدة الفرنسي من أصول تونسية صبري لموشي مدرب الدحيل، في اللجوء إلى المناورة ومحاولة خداع الجهاز الفني للأهلي المصري، خاصة وأنه يعلم بأنه يتابع هذه المباراة لاسيما وأنها الأخيرة للفريق قبل المواجهة المترقبة أمام الأهلي المصري يوم 4 فبراير المقبل في كأس العالم للأندية بالعاصمة القطرية الدوحة.

لموشي لعب بتشكيل أقرب إلى الأساسي في بداية المباراة بعدما فضل إراحة المدافع المغربي مهدي بن عطية وعدم الدفع به في المباراة من أجل تجهيزه بشكل أفضل للقاء الأهلي، كما خرج من قائمة المباراة اللاعب كريم بوضيف لعدم الجاهزية الفنية رغم أنه من أهم لاعبي الفريق في المواسم الماضية بشكل عام، وشارك اللاعب على عفيف في بداية المباراة في مركز الظهير الأيسر على حساب اللاعب الأساسي سلطان آل بريك.

ومع تفوق الدحيل بشكل كبير وسيطرته على المباراة ونجاحه في إنهاء الشوط الأول متقدما 3-0، لجأ لموشى إلى إجراء أكثر من تغيير بين اللاعبين خاصة وأنه اطمئن على الفوز والتأهل إلى الدور ربع النهائي في ظل استسلام الأهلي تماما وعدم محاولته القيام برد فعل مناسب في الشوط الثاني، ودفع لموشى بأكثر من بديل من أجل تجهيزهم للمباراة القادمة أمام الأهلي في مونديال الأندية حيث شارك كل عاصم مادبو الغائب عن المباريات منذ فترة طويلة، كما شارك المهاجم البديل محمد مونتارى رغم كثرة التكهنات حول انتقاله على سبيل الإعارة إلى أحد أندية الدوري القطري، ولكن يبدو أن لموشي سيبقى عليه بالفريق وسيتم الدفع به في مونديال الأندية على حساب ظروف المباريات.

ومع مشاركة أكثر من لاعب بديل في الشوط الثاني، تعمد لموشى إراحة اللاعبين الأساسيين أمثال المعز على كابتن الدحيل وهداف كاس آسيا عام 2019، والكيني أولينجا الذي سجل 3 أهداف (هاتريك) في المباراة، كما أخرج المدافع بسام الراوي الذي سيكون البديل المناسب أمام الأهلي في حالة عدم مشاركة المغربي بن عطية، وشارك أيضًا محمد موسى في مركز قلب الدفاع بدلا من بسام، وشارك اللاعب الشاب على مال الله في مركز الظهير الأيمن بدلا من إسماعيل محمد، ودفع لموشى كذلك باللاعب خالد محمد بدلا من الإيراني على كريمي، وهذه التغييرات الهدف منها المناورة ، وربما يكون لأحد اللاعبين البدلاء دورًا ضمن التشكيل الأساسي في مباراة الأهلي بمونديال الأندية.

.