كافو: لاعبو كأس العالم للأندية سيخوضون تجربة لا مثيل لها في ستادات قطر

النجم البرازيلي الدولي السابق كافو يشيد بملاعب قطر التي ستستضيف مباريات كأس العالم للأندية 2020، ويسرد ذكرياته مع نسخة 2007 التي فاز بلقبها.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D8%A7%D9%81%D9%88%3A%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%88%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%B3%D9%8A%D8%AE%D9%88%D8%B6%D9%88%D9%86%20%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%20%D9%85%D8%AB%D9%8A%D9%84%20%D9%84%D9%87%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D9%82%D8%B7%D8%B1

أشاد النجم البرازيلي الدولي السابق كافو بالملاعب التي تستضيف كأس العالم للأندية 2020 المقرر إقامتها في قطر، مشيرا إلى أن لاعبي الفرق الستة المشاركة سيحظون بتجربة رائعة.

وتشهد النسخة السابعة عشرة من مونديال الأندية سبع مباريات في الفترة من 4-11 فبراير الجاري، بمشاركة نادي الدحيل، ممثل الدولة المستضيفة، وخمسة من أبطال الاتحادات القارية الستة؛ الأهلي المصري بطل أفريقيا، وبايرن ميونخ الألماني بطل أوروبا، وأولسان هيونداي بطل آسيا، وتيجريس بطل اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (Concacaf)، وبالميراس بطل أمريكا الجنوبية، بينما أعلن أوكلاند سيتي، ممثل أوقيانوسيا، عدم مشاركته في البطولة بسبب قيود السفر المفروضة في نيوزيلندا والمتعلقة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتقام مباريات كأس العالم للأندية 2020 في قطر على ملعبين هما «المدينة التعليمية»، و«أحمد بن علي»، وكلاهما سيستضيف أيضا مباريات كأس العالم 2022.

وقال كافو، في تصريحات لموقع «Qatar2022.qa»، اليوم الخميس «أعتقد بأن إحدى أهم بطولات الأندية التي خضتها في حياتي كلاعب مع إي سي ميلان الإيطالي هي دوري أبطال أوروبا 2007، إذ كان انتزاعنا لقب هذه البطولة القارية بمثابة تذكرة العبور لخوض منافسات بطولة كأس العالم للأندية. وكلاعب كرة قدم، أشعر بفخر شديد لفوزي بمونديال الأندية وإحراز هذا النجاح في سجل مسيرتي الكروية، خاصة وأن الكثير من لاعبي كرة القدم يتطلعون بشغف لنيل لقب هذه البطولة الهامة. تضمنت تشكيلة فريق ميلان في تلك البطولة نُخبة من اللاعبين المميزين منهم كاكا وكلارنس سيدورف وأندريا بيرلو».

وأشار كافو إلى أن تنافس الفرق الفائزة بدوري الأبطال في قاراتها لانتزاع لقب كأس العالم للأندية هو بمثابة تتويج للاعبين وتكريم لهم وتقدير لجهودهم التي بذلوها لنيل شرف المنافسة في البطولة الأعرق على مستوى قارات العالم الست.

وعن ذكرياته في بطولة كأس العالم للأندية 2007، قال كافو «جمعنا نهائي البطولة بخصم شرس هو نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني بطل أمريكا الجنوبية، لكن استعدادنا التام وإيماننا بإمكانيات فريقنا وقوته جعلنا في نهاية المطاف نتربع على عرش البطولة، واستطعنا هز شباك بوكا جونيورز بأربعة أهداف مقابل هدفين».

وحول رأيه في استعدادات قطر لاستضافة مونديال الأندية للمرة الثانية على التوالي، قال كافو «سيكون لاعبو الفرق الستة المشاركة في البطولة على موعد مع تجربة لا مثيل لها، إذ أرى استعداد قطر التام للترحيب باللاعبين واستضافة هذه البطولة القارية آخذة بعين الاعتبار كافة التدابير والاحتياطات التي تضمن سلامة الجميع وأمنهم. وأعتبر نفسي محظوظًا كوني سفيرًا للجنة العليا للمشاريع والإرث، وأتابع عن كثب مستجدات استضافتها لكافة البطولات الكروية، وحظيت بفرصة زيارة استاد المدينة التعليمية واستاد أحمد بن علي اللذين سيستضيفان منافسات البطولة بعد أيام قليلة. وسيحظى اللاعبون والمشجعون بفرصة الاستمتاع بأجواء كأس العالم 2022 المرتقبة في هذين الاستادين الرائعين وغيرهما من استادات قطر 2022».

.