فليك يحقق إنجازا فريدا بعد الفوز بكأس العالم للأندية 2020

هانز فليك مدرب بايرن ميونخ يصبح أول مدرب يفوز بلقبي كأس العالم للأندية وكأس العالم للمنتخبات، بعد قيادته بايرن ميونخ للتتويج بلقب نسخة قطر 2020.

0
%D9%81%D9%84%D9%8A%D9%83%20%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D8%A7%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%202020

أصبح هانز فليك، مدرب بايرن ميونخ الألماني، أول مدرب في التاريخ يظفر بـكأس العالم للأندية (عام 2020) وكأس العالم للمنتخبات (عام 2014 بصفته مدربا مساعدا ليواكيم لوف).

وقاد هانز فليك فريقه بايرن ميونخ للتتويج بلقب كأس العالم للأندية 2020 بعد الفوز في الدور نصف النهائي على حساب الأهلي المصري بهدفين دون رد الإثنين الماضي، ثم التغلب على تيجريس أونال المكسيكي بهدف في الدور النهائي اليوم الخميس.

وساعد هانز فليك فريق بايرن ميونخ للتتويج بلقبه الثاني في تاريخه بعد أن توج الفريق بلقب البطولة عام 2013.

وفضلا عن ذلك، بات بايرن ميونخ ثاني فريق في التاريخ يفوز بـ6 ألقاب في عام ميلادي واحد، ذلك الإنجاز الذي حققه برشلونة الإسباني عام 2009.

وكذلك بات هانز فليك ثاني مدرب ألماني يحقق لقب كأس العالم للأندية، بعد أن حققه مواطنه يورجن كلوب رفقة ليفربول الإنجليزي في نسخة 2019، المثير أن كلاهما حققه في أول محاولة.

صحيح أن فليك فاز مع العملاق البافاري كلاعب وسط بلقب الدوري الألماني الممتاز أربع مرات، ودافع عن ألوان المنتخب الألماني في فئات الناشئين، غير أنه لم يتمكن أبداً من اللعب لمنتخب ألمانيا للكبار. وبعد نهائيات كأس العالم 2006 عيّن مساعداً ليواكيم لوف عند تولي هذا الأخير الإشراف على كتيبة الماكينات الألمانية. هكذا شكّل كلاهما منذ البداية ثنائيا منسجماً ومتكاملاً، بعيدا عن الأضواء كان فليك يؤدي دوراً محورياً داخل المنتخب الألماني.

وقد ظهرت ثمار عمله الدؤوب بوضوح في التتويج باللقب العالمي سنة 2014، بعد التتويج باللقب العالمي، واصل فليك عمله في المنتخب الألماني، واشتغل أيضاً مسؤولاً إدارياً لدى نادي هوفنهايم 1899 في الدوري الألماني، قبل أن يلتحق في موسم 2019-2020 بنادي بايرين ميونيخ كمدرب مساعد لنيكو كوفاتش، وكانت تلك بداية مسار حافل بالنجاحات، حيث خاض 32 مباراة رسمية دون هزيمة، وفاز بلقب الدوري وكأس ألمانيا ولقب دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، علاوة على السوبر الألماني، وأخيراً لقب كأس العالم للأندية.

لكنّ هذا النجاح المُذهل لم يأت بمحض الصدفة، فقد طبع فليك أسلوب لعب بايرن ببصمته المميزة مباشرة بعد تولّيه منصب المدرب الأول، إذ أصبحت الكتيبة البافارية تلعب بضغط مكثف ودفاع متقدم، كما نجح رفقة طاقمه التدريبي في إعداد فريقه بشكل مثالي، خلال فترة توقّف المنافسات بسبب تفشي جائحة كورونا، لنهاية الموسم وكذلك للأدوار النهائية لدوري أبطال أوروبا. كما استطاع كسب ثقة وولاء اللاعبين بفضل روحه القيادية المتسّمة بالاتزان والقرب العاطفي.

فاز تيتي سنة 2002 بلقب كأس العالم للأندية رفقة كورينثيانز، وقد يحضر في عام 2022 كمدرب للمنتخب البرازيل في نهائيات كأس العالم. وتوّج زين الدين زيدان باللقب العالمي كلاعب (1998) كما فاز مع ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية في نسختي 2016 و2017. ومن يدري ربما سيتمكّن زيدان يوما ما من قيادة منتخب فرنسا كمدرب إلى نهائيات كأس العالم. على كل حال.

.