سفير البرازيل يشيد بنجاح التنظيم القطري لكأس العالم للأندية في ظل جائحة كورونا

نوه السفير البرازيلي لدى الدولة بالتطور الرائع الذي تشهده دولة قطر على صعيد البنى التحتية وأعمال البناء السريعة التي لا تتوقف في منشآت كأس العالم.

0
%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D8%B4%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%84%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B8%D9%84%20%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%0A

أشاد السيد لويز البرتو سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى الدولة، بنجاح دولة قطر في تنظيم كأس العالم للأندية لكرة القدم 2020 الذي تستمر منافساته حتى يوم الخميس المقبل، في ظل جائحة كورونا (كوفيد-19)، مشيرا إلى نجاح المنظومة الصحية في دولة قطر وقدرتها على المساهمة في استضافة العديد من الأحداث الرياضية.

وقال سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى الدولة، إن دولة قطر كانت ومازالت الأفضل في تطبيق الإجراءات الصحية والسيطرة على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشيرا إلى أنها حريصة على وضع مصلحة الأفراد وسلامتهم قبل كل شيء، ولهذا فضلت عدم استقبال جماهير من الخارج خلال مونديال الأندية.

وأضاف أن الحكومة القطرية والاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» يبذلان جهودا كبيرة لحماية الجميع خلال بطولة العالم للأندية وخاصة الجماهير، والتي كانت من المنتظر أن تحضر للدوحة بأعداد كبيرة مثل النسخة الماضية من البطولة، مؤيدا جميع الإجراءات الاحترازية التي تم وضعها، خاصة أنه في مثل هذه الظروف الراهنة يجب اتخاذ مواقف محددة وصارمة للحفاظ على سلامة الآخرين.

ورأى السفير البرازيلي لدى الدولة أن بطولة العالم للأندية تضم اللاعبين الأفضل، وأنه عندما تلعب في بطولة كبيرة لا أحد يستطيع أن يتوقع الفائز، لافتا إلى أن مباراة بالميراس البرازيلي وتيجريس أونال المكسيكي بالأمس في كأس العالم للأندية كانت قوية وشهدت ندية كبيرة، وكل فريق بذل قصارى جهده، لكن الفريق البرازيلي لم يوفق، وربما سيكون له نتائج أفضل في استحقاقات مقبلة.

وكشف السفير البرازلي عن أنه يعرف كرة القدم القطرية جيدا، حيث سبق أن تابع المنتخب خلال مشاركته في بطولة "كوبا أمريكا" والتي وصفها بانها أكبر حدث رياضي في قارة أمريكا الجنوبية، لافتا إلى البرازيليين لديهم ذكريات جميلة في قطر عبر مشاركة فلامنجو في النسخة الماضية من مونديال الأندية.

ونوه السفير البرازيلي لدى الدولة بالتطور الرائع الذي تشهده دولة قطر على صعيد البنى التحتية وأعمال البناء السريعة التي لا تتوقف في منشآت كأس العالم، والنتائج المبهرة التي تبشر بتنظيم دولة قطر لنسخة استثنائية من بطولة كأس العالم في عام 2022، معربا عن سعادته الغامرة بتواجده في قطر ومعاصرة هذا التطور العظيم الذي تشهده البلاد والاستعدادات المثالية لهذا الحدث الذي سيقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب عن أمله في أن يحصل المنتخب البرازيلي على لقب كأس العالم 2022 في قطر ويعوض إخفاق بالميراس في مونديال الأندية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن جميع المنتخبات ستتنافس على اللقب حتى آخر لحظة، «لكن المنتخب البرازيلي قوي ويحب الفوز ويحترم الجميع أيضا».

وأرجع السفير البرازيلي شغف وعشق الشعب البرازيلي بكرة القدم إلى أنها لعبة سهلة وجميلة وتجلب السعادة، فضلا عن أن البرازيليين يمارسون اللعبة منذ أكثر من 100 سنة، والجميع تعلق بها على مر الأجيال.

وشدد سعادة السيد لويز البرتو سفير جمهورية البرازيل الاتحادية لدى الدولة، في ختام حديثه، على قوة العلاقات الثنائية بين البرازيل وقطر.

.