تقييم «آس آرابيا» لمباراة الأهلي والدحيل في كأس العالم للأندية

تعرف على تقييم «آس آرابيا» لأداء لاعبي الأهلي المصري والدحيل القطري في مواجهة الفريقين التي أقيمت على استاد المدينة التعليمية، في كاس العالم للأندية.

0
%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%85%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9

تمكن الأهلي المصري من خطف بطاقة التأهل إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم للأندية، قطر 2020، بعد فوزه على نادي الدحيل القطري بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين على استاد المدينة التعليمية، لحساب الدور ربع النهائي.

هدف المباراة الوحيد جاء في الدقيقة 30 عن طريق حسين الشحات، عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ليضرب بطل إفريقيا موعدًا مع بايرن ميونخ الألماني في الدور نصف النهائي، ويتواجه الدحيل أمام أولسان هيونداي الكوري الجنوبي في مباراة تحديد المركز الخامس.

وبعدما سيطر الأهلي على شوط المباراة الأول وتمكن من تسجيل هدفه، عاد الدحيل إلى المباراة في الشوط الثاني، وهدد مرمى الأهلي في أكثر من مناسبة، لكن دون التمكن من هز شباك محمد الشناوي.

ونقدم لكن في «آس آرابيا» تقييم لاعبي الأهلي والدحيل في القمة العربية التي شهدتها بطولة كأس العالم للأندية.

تقييم لاعبي الأهلي المصري

- محمد الشناوي 8.5: قدم حارس مرمى الأهلي أداء كبيرًا في شوط المباراة الثاني، وزاد عن مرماه في أكثر من هجمة خطيرة، وكان سدًا منيعًا أمام محاولات الدحيل في العودة إلى المباراة، ووصل إجمالي تصدياته إلى 7.

- محمد هاني 6: بعدما ظهر ثابتًا في شوط المباراة الأول، إلا أنه عانى بشدة في شوط المباراة الثاني في ظل الهجمات العديدة التي شنها إدميلسون جناح الدحيل من جبهته، وهدد مرمى الأهلي بسببها في أكثر من مناسبة.

- بدر بانون 9: أداء مميز للمدافع الدولي المغربي، حيث كان صمام أمان أمام كل محاولات الدحيل في شوط المباراة الثاني، وقضى على خطورة مايكل أولونجا في الشوط الأول، ومحمد مونتاري في الثاني.

- أيمن أشرف 9: قدم أداء مثاليًا خلال شوطي المباراة، إلى جوار بدر بانون مثلا حائط الصد أمام هجمات الدحيل المتتالية في الشوط الثاني، وهو ما جعل الاتحاد الدولي لكرة القدم يمنحه جائزة أفضل لاعب في المباراة.

- علي معلول 7.5: مثل أحد مصادر الخطورة الأهلاوية على دفاعات الدحيل، وشن عددًا من الهجمات من الرواق الأيسر، وسدد كرة قوية في الشوط الأول تحولت إلى ركلة ركنية، ولعب بقوة دفاعيًا، لكنه شعر بالتعب في الشوط الثاني، ما تسبب في اختراق جبهته في مناسبتين.

- عمرو السولية 7: قام بضغط متوالي على خط وسط الدحيل، كما مثل عامل الربط بين دفاع الأهلي وهجومه في شوط المباراة الأول، لكن أداءه تراجع في شوط المباراة الثاني.

- حمدي فتحي 8: لعب 55 دقيقة، وقدم خلالها أداء قويًا، سواء في عملية الضغط واسترجاع الكرة، أو في عملية التمرير إلى الزملاء، لكن البطاقة الصفراء التي حصل عليها جعلت بيتسو موسيماني يسحبه من الملعب مبكرًا.

- طاهر محمد طاهر 7: مثل خطورة كبيرة على دفاع الدحيل بسبب سرعته وقوته البدنية، وكاد يسجل هدفًا في نهاية الشوط الأول.

- حسين الشحات 8: صاحب هدف المباراة الوحيد، وكان عاملًا حاسمًا في الضغط على دفاع الدحيل، مما جعل لاعبيه يرتبكون في أكثر من مناسبة.

- محمد مجدي أفشة 7: مايسترو وسط الأهلي واصل قيادة السيمفونية، وكان أبرز اللاعبين في عملية نقل الكرة في النصف الأمامي، وتعاون في أكثر من مرة مع علي معلول في الرواق الأيسر.

- والتر بواليا 7: سجل هدفًا ألغته تقنية حكم الفيديو المساعد «فار» لتتواصل سلسلة سوء حظه منذ انضمامه إلى الأهلي، لكنه قدم مباراة كبيرة، وكان أحد أهم مصادر الخطورة والضغط على دفاع الدحيل.

البدلاء

أليو ديانج 6.5: دخل في الدقيقة 55، ومنع أدميلسون من هز شباك الأهلي بعدما ارتمى أمام تسديدته، وقدم ضغطًا قويًا في خط الوسط، كما سدد كرة كادت تهز شباك الدحيل في الدقائق الأخيرة.

أكرم توفيق 6: دخل إلى المباراة في الدقيقة 70 بدلًا من طاهر محمد طاهر، بهدف زيادة الكثافة في خط الوسط، ومساعدة محمد هاني على إغلاق جبهة إدميلسون الخطيرة، وتمكن من تقدم أداء مميز.

صلاح محسن 6.5: دخل في الدقيقة 82 بدلًا من حسين الشحات، وسدد كرة من داخل منطقة الجزاء في آخر دقائق، لكن الدفاع أبعدها ببراعة.

مروان محسن 6: دخل في الدقيقة 71 بدلًا من والتر بواليا وضغط بشكل جيد على دفاعات الدحيل.

تقييم لاعبي الدحيل القطري

- صلاح زكريا 6: وضع فريقه في أكثر من لقطة حرجة خلال شوط المباراة الأول، وتلقى هدفًا من تسديدة بعيدة المدى، لكنه في المجمل لم يختبر بشكل كبير.

- محمد موسى 5.5: مثلت جبهته واحدة من نقاط ضعف الدحيل خلال المباراة بشكل عام، واخترقها علي معلول في أكثر من مناسبة، ما جعل صبري لموشي يقحم إسماعيل محمد ليلعب على الرواق الأيمن، ونقل موسى إلى قلب الدفاع.

- المهدي بن عطية 7: قدم أداء مميزًا دفاعيًا، وكان قائدًا لدفاع فريقه، وحرم لاعبي الأهلي من أكثر من فرصة خطيرة على مدار الشوطين.

- أحمد ياسر 6: أخطأ في أكثر من كرة، وظهر مرتبكًا في الشوط الأول، قبل أن يستجمع نفسه في الشوط الثاني.

- سلطان البريك 6.5: مثل مع إدميلسون جونيور أحد مصادر الخطورة على دفاع الأهلي، لكنه لم يتقدم بشكل مستمر في المساندة الهجومية، واكتفى بالدور الدفاع.

- بسام الرواي 5: لم يقدم الأداء المنتظر منه خلال الشوط الأول، وخسر الكرة في أكثر من مناسبة، ومنها التي أدت إلى الهدف، ما جعل لموشي يسحبه بين الشوطين.

- دودو 7: نشط بشكل كبير في شوط المباراة الثاني، ومثل مصدر خطورة كبيرة على جبهة الأهلي الدفاعية اليسرى، وشن أكثر من هجمة أسفرت عن خطورة على مرمى محمد الشناوي.

- علي كريمي 7: كان أحد عوامل إفساد هجمات الأهلي في شوط المباراة الأول، قبل أن يقرر صبري لموشي سحبه في شوط المباراة الثاني من أجل تنشيط الهجوم.

- كريم بوضياف 6: لم يظهر بالأداء المعروف عنه، واتسم بالبطء في التصرف بالكرة، ولم يتمكن من التعامل مع ضغط لاعبي الأهلي المتواصل.

- إدميلسون 8: مثل الخطر الأكبر والأهم في الدحيل على مرمى الأهلي، واخترق الجبهة الدفاعية اليمنى بقيادة محمد هاني في أكثر من مناسبة، وسدد أكثر من كرة خطيرة على مرمى الشناوي.

- مايكل أولونجا 5.5: المهاجم الذي كان من المفترض أن يقود الخطورة الهجومية للدحيل، استسلم تمامًا للرقابة المتبادلة عليه من بدر بانون وأيمن أشرف، وخرج بين الشوطين.

البدلاء

- محمد مونتاري 7.5: دخل بدلًا من أولونجا، ومثل مصدر خطورة كبير على مرمى الأهلي، وسدد أكثر من ضربة رأس كادت تغالط محمد الشناوي.

- المعز علي 7: دخل بدلًا من بسام الراوي بين الشوطين، ولم يتقدم كثيرًا للهجوم، وساند محمد موسى دفاعيًا في الجبهة اليسرى.

- إسماعيل محمد 6: استلم الرواق الأيمن للدحيل عند دخوله في الدقيقة 72 بدلًا من أحمد ياسر، وتمكن من تمثيل خطورة كبرى على الجبهة اليسرى لدفاع الأهلي، وأرسل أكثر من عرضية خطيرة.

- لويز جونيور: لم يختبر.

.