المشاريع والإرث تثني على الشركاء المساهمين في إنجاح كأس العالم للأندية

أشادت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للأندية التي اختتمت مؤخرا بالتعاون المميز مع مختلف الشركاء وأبناء الجاليات الأجنبية في قطر.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%20%D8%AA%D8%AB%D9%86%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%87%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9

تقوم اللجنة العليا للمشاريع والإرث-الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، بجهود كبيرة لإشراك كافة أفراد المجتمع في قطر على طريق استعداداتها المتواصلة لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وانطلاقًا من إيمانها بأن الجميع شركاء في التنظيم الناجح للنسخة الأولى من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي.

وفى ها السياق، أشادت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للأندية التي اختتمت مؤخرًا بالتعاون المميز مع مختلف الشركاء وأبناء الجاليات الأجنبية في قطر في تنظيم مختلف الأنشطة والثقافية والفلكلورية والترفيهية المقامة على هامش منافسات البطولة.

وكان محيط ستادي أحمد بن علي والمدينة التعليمية والمسارات المؤدية إليهما شهدوا العديد من الأنشطة التي أثرت تجربة المشجعين وأطلعتهم على ثقافات دول الأندية المشاركة وفي صدارتها قطر، ومصر، والمكسيك.

وشهدت الأنشطة الفنية خلال مونديال الأندية عزف مقطوعات موسيقية لأوركسترا قطر الفلهارمونية، وفي سبيل ضمان انتقال المشجعين إلى استادي البطولة بسهولة وأمان؛ تعاونت شركة سكك الحديد القطرية (الرّيل) مع اللجنة المحلية المنظمة وشركائها لتنظيم حركة المرور في مترو الدوحة، وضمان التزام الركاب بالتباعد الجسدي، وخلق أجواء ممتعة للمشجعين الذي استقلوا المترو للوصول إلى ستادي أحمد بن علي واستاد المدينة التعليمية خلال مباريات البطولة.

وإلى جانب الفقرات الترفيهية في محيط ستادي كأس العالم للأندية، تعاونت اللجنة المحلية المنظمة مع كل من وزارة الثقافة والرياضة ومتحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني لتنظيم عدد من الفعاليات والأنشطة الخاصة بجاليات الفرق المشاركة في البطولة، من بينها جولات في الاستادات، وزيارات للمتاحف في قطر، ودورات لتعليم فنون تصميم الأزياء التقليدية.

وأثنى خالد السويدي، مدير أول علاقات الشركاء باللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية، على مدى التعاون الوثيق مع مختلف الشركاء والجاليات، وقال: «استطعنا بفضل تعاوننا الوثيق مع شركائنا والجاليات في قطر تعريف آلاف المشجعين بما تزخر به قطر من تراث يُجسد أصالة التقاليد والعادات التي تفخر بها الشعوب. لقد كانت بطولة كأس العالم للأندية فرصة لإبراز مختلف جوانب الثقافة القطرية وتنوع التركيبة السكانية للمجتمع».

وكانت اللجنة المحلية المنظمة قد دعت مطلع العام الجاري عددًا من المشجعين لتصوير مقاطع فيديو للترويج للبطولة والتعبير عن شغفهم وحماسهم بكرة القدم وتطلعهم لمونديال الأندية، كما تم منح المشاركين فرصة استقبال فرقهم المفضلة والترحيب بهم في مطار حمد الدولي.

.