المشاريع والإرث: أبطال إفريقيا هبطوا في الدوحة

تولي المشاريع والإرث اهتماما كبيرا بهذا النوع من البطولات، والتي تدخل ضمن مراحل الإعداد لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

0
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%3A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%20%D9%87%D8%A8%D8%B7%D9%88%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%AD%D8%A9%0A

رحبت اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة فى قطر عام 2022)، بوصول بعثة النادي الأهلي المصري إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في كأس العالم للأندية لكرة القدم والمقرر إقامتها خلال الفترة من 4 -11 فبراير المقبل.

ونشر الحساب الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث على موقع (تويتر) تغريدة جاء فيها (أبطال إفريقيا هبطوا في الدوحة)، ونشرت مجموعة من الصور لوصول بعثة الأهلي مع التغريدة تعبر عن حجم الحفاوة والاستقبال الرائع للبعثة من قبل اللجنة المنظمة ،وهى اللجنة المشكلة بالتنسيق بين الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وتولي المشاريع والإرث اهتماما كبيرا بهذا النوع من البطولات، والتي تدخل ضمن مراحل الإعداد لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في المرة الأولى التي ستقام فيها هذه البطولة العالمية الكبيرة بالدول العربية والشرق الأوسط، وبالتالي فإن كأس العالم للأندية وفى ظل الظروف الحالية بسبب انتشار فيروس كورونا يعد إحدى المحطات الهامة للمشاريع والإرث من أجل اختبار القدرات التنظيمية والعمليات التشغيلية في ملعبي أحمد بن على والمدينة التعليمية (إثنان من لاعب مونديال قطر 2022)، حيث سيتم الوقوف على شكل العمل في الملعبين خلال مباريات كأس العالم للأندية وكذلك الجوانب الإيجابية التي سيتم الاستفادة منها ،وكذلك السلبيات التي سيتم العمل على تفاديها عند استضافة مونديال 2022 بعد أقل من عامين.

وسبق للمشاريع والإرث أن حققت مكاسب كبيرة من تنظيم كأس العالم للأندية عام 2019 والتي توج فريق ليفربول الانجليزي بلقبها ،وتتطلع إلى مكاسب أخرى مجددا في النسخة المقبلة البطولة.



.